السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«غرب آسيا» تدعم ملف قطر لتنظيم مونديال 2022
«غرب آسيا» تدعم ملف قطر لتنظيم مونديال 2022
30 أكتوبر 2010 22:21
التقى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم رؤساء وممثلي اتحادات دول غرب آسيا لكرة القدم على مأدبة غداء قبل الاجتماع التنسيقي أمس في أبوظبي، ورحب سموه بالمشاركين، وتمنى لهم إقامة طيبة في أبوظبي، وأن يكلل اجتماعهم بالنجاح في تحقيق رؤية موحدة لدول الاتحاد، حتى تحقق المكاسب الرياضية التي تسعى إليها المنطقة، وتعزز حضورها آسيوياً ودولياً. وكانت أبوظبي قد استضافت أمس اجتماعاً تنسيقياً لدول غرب آسيا برئاسة محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد كرة القدم عصر أمس بفندق انتركونتننتال، ضم رؤساء وممثلي اتحادات كرة القدم لدول غرب آسيا باستثناء الاتحاد القطري الذي اعتذر عن عدم الحضور لظروف استثنائية خاصة بالانشغال في حشد الدعم لملفها في استضافة مونديال 2022 لكرة القدم. ومع بداية الاجتماع توجه المشاركون بالشكر إلى دولة الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، على الاستضافة الكريمة، وإلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان على حسن الاستقبال، واتحاد الكرة الذي وفر كل أسباب النجاح لهذا الحدث المهم، ?وقدم المجتمعون التعزية لقيادة وشعب الإمارات في وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ صقر بن محمد القاسمي. كما وجه المشاركون الشكر إلى محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لما قدمه من رؤى أسهمت في تطوير وتقدم الكرة الآسيوية، وقرر الحاضرون دعمه بلا حدود لدورة رئاسية جديدة. وتم الاتفاق على دعم مرشحي منطقة غرب آسيا لمناصب الاتحادين الدولي والآسيوي، وتوفير الدعم الكامل وبلا حدود للملف القطري في استضافة مونديال 2022، ودعم ترشيح الأمير علي بن الحسين لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن قارة آسيا، ودعم ترشيح يوسف يعقوب السركال لمنصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن منطقة غرب آسيا. وتقديم الدعم الكامل لجميع مرشحي اتحادات غرب آسيا لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، ودعم مرشح الاتحاد الإيراني لكرة القدم للمكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، كما تم الاتفاق على عقد اجتماع في ديسمبر المقبل. تقدم حضور الاجتماع الأمير علي بن الحسين رئيس اتحادي غرب آسيا والأردن، ويوسف يعقوب السركال نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ورؤساء وممثلو الاتحادات الوطنية لدول غرب آسيا، والشيخ طلال فهد الأحمد الصباح رئيس الاتحاد الكويتي، والشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس الاتحاد البحريني للشؤون الفنية، والشيخ أحمد صالح العيسى رئيس الاتحاد اليمني وحسين سعيد رئيس الاتحاد العراقي واللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني، وهاشم حيدر رئيس الاتحاد اللبناني وفاروق سرية رئيس الاتحاد السوري، وفيصل عمر العبد الهادي أمين سر الاتحاد السعودي وصالح بن عبد الله الفارسي أمين السر العام للاتحاد العماني، ومحمد مهدي نابي أمين السر العام للاتحاد الإيراني، وعقب الاجتماع غادر معظم المشاركين عائدين إلى بلادهم. من ناحيته، أكد محمد خلفان الرميثي سعادته البالغة باستضافة الإمارات هذا الاجتماع المهم، خصوصاً في ظل حضور 12 دولة من إجمالي 13 دولة أعضاء في اتحاد غرب آسيا، معتبراً أن ذلك دليلاً مهماً على نجاح المؤتمر بشكل كبير، مشيراً إلى أنه بالنسبة لقطر الشقيقة فإن جميع الحاضرين يلتمسون لها العذر نظراً للظروف الاستثنائية التي تواجهها والخاصة باقتراب موعد الإعلان عن الدولتين الفائزتين بشرف تنظيم بطولتي كأس العالم القادمتين 2018، و2022 ، وهو ما استدعى أن يكون كل مسؤولي الاتحاد تقريباً في جولات خارجية. وقال: الاجتماع تمحور في الأساس حول موقف دول غرب آسيا من ملف قطر لاستضافة كأس العالم عام 2022، واتفقنا بالإجماع على دعم الملف القطري بالسبل كافة، وكذلك تم التطرق للمرشحين لمناصب نائب رئيس الاتحاد الدولي. وأضاف: الاجتماع عقد في أجواء ودية ممتازة، وكانت هناك مصارحة ومكاشفة كاملة من الجميع، وهي لأول مرة تحدث منذ تأسيس الاتحاد أن يحضر مثل هذا العدد من الدول، ومن هنا نشكر اللجنة المشكلة برئاسة السركال، وعضوية حسين سعيد، والدكتور حافظ المدلج، التي تم تكليفها من قبل الاتحاد الآسيوي لإعداد التصور الكامل لتطوير اتحاد غرب آسيا، والذي كانت إحدى نتائجه المهمة انضمام 13 دولة له، ومن حسن الحظ أن يكون أول اجتماع يشهد حضور هذا العدد الكبير في أبوظبي، ولن يؤثر عدم حضور دولة قطر على وضعيتها في الاتحاد، لأنها دولة مؤسسة وأرسل مسؤولو الاتحاد رسالة اعتذار رقيقة وواضحة عن الحضور، ونتمنى أن نلقاهم في الاجتماع المقبل. وأشار الرميثي إلى أنه من ضمن الأشياء التي تم اقتراحها واعتمادها أن يكون هناك اجتماع قريباً في الإمارات للمديرين الفنيين في الاتحادات التابعة لغرب آسيا لوضع روزنامة خاصة باتحاد غرب آسيا تتوافق مع روزنامة الاتحاد الآسيوي، وتراعي ظروف المسابقات المختلفة، حتى نستفيد من تحديد مواعيد تناسب الجميع في إقامة بطولات للناشئين والشباب والسيدات وكرة الصالون، خصوصاً أننا جميعاً في منطقة واحدة متقاربة جداً، ونحن في الإمارات لم نشارك في بطولة غرب آسيا الأخيرة للمنتخبات نظراً لإقامة الحدث في شهر سبتمبر الذي كنا فيه مشغولون في بطولات رسمية مثل تصفيات كأس آسيا، والتصفيات الأولمبية.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©