الاتحاد

الرئيسية

البنتاجون يبحث خفض عديد قواته في العراق


عواصم - 'الاتحاد'- وكالات الأنباء:كشفت مصادر عسكرية رفيعة أن وزارة الدفاع الأميركية 'البنتاجون' تدرس حاليا خفض حجم قواتها في العراق بنسبة مهمة جدا مطلع العام المقبل في ضوء التقدم الملحوظ الذي تم تحقيقه ميدانيا على صعيد كسر شوكة عمليات التمرد وأنشطة الإرهابيين بالتوازي مع النجاحات المهمة لجهة تدريب وتأهيل القوات العراقية في حين نقلت تقارير عن مسؤول عراقي كبير تأكيده ان مفاوضات تجرى بين متمردين سنيين والحكومة العراقية تدور حول إنقاذ عنق صدام حسين من حبل المشنقة لقاء وقف العمليات العدائية وتثبيت هدنة دائمة تفضي إلى اندماج العناصر المسلحة في العملية السياسية· ونقلت 'نيويورك تايمز' عن مسؤولين كبار في البنتاجون قولهم إن تحسن الوضع الأمني في العراق قد يؤدي بالأميركيين إلى خفض عديد قواتهم المنتشرة هناك مطلع 2006 من 142 ألفا حاليا إلى 105 آلاف على الأقل في ضوء تراجع الهجمات على الأميركيين حاليا من 140 عملية يوميا إلى مابين 30 و40 حاليا بيد أن مسؤولين آخرين ينظرون إلى الفكرة بحذر مستشهدين بان عدد المتمردين يبقى مرتفعا ويقدر ما بين 12 إلى 20 ألفا·وصرح الجنرال مايرز للصحيفة نفسها بقوله 'نحن على الطريق الصحيح ' مذكرا بأن المسلحين ما زالوا يقتلون الناس يوميا·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يجري زيارة دولة إلى الصين الأسبوع المقبل