الاتحاد

الرياضي

رونالدو: بلد الوليد سيكافح بقوة للبقاء في دوري الدرجة الأولى

رونالدو

رونالدو

أكد البرازيلي رونالدو نازاريو رئيس نادي بلد الوليد أن فريقه "سيكافح بقوة للبقاء" في دوري الدرجة الأولى الإسباني، البطولة التي يرى لاعب برشلونة وريال مدريد السابق أنها أصبحت تتسم بدرجة من التنافس أكبر من أي وقت مضى.
جاءت تصريحات أسطورة كرة القدم البرازيلية في إطار فعاليات مؤتمر "سبيا آسيا 2019"، المقامة بالعاصمة الفلبينية مانيلا، والذي دعي رونالدو لحضوره كضيف شرف.
وصرح "الموسم السابق كان صعباً. عانيت، عانينا، ولكننا حققنا هدفنا. أتمنى أن نستمتع هذا الموسم بشكل أكبر ونعاني أقل لأن الليجا أصبحت تنافسية أكثر من أي وقت مضى. الأندية متكافئة جداً، ومن ثم لن يكون الأمر سهلاً".
وخلال مؤتمر صحفي نظمته رابطة الدوري الإسباني (لا ليجا)، أوضح ورنالدو أنه يجري تغيير "الكثير من الأمور" داخل نادي بلد الوليد، وأبرز من بينها "منظورنا الدولي، فقد بدأنا العمل على مستوى دولي، ونريد أن نكون معروفين ومحبوبين".
وعن قرار مواصلة علاقته بكرة القدم الإسبانية، تذكر ورنالدو تاريخه في الليجا قائلا: "لقد أمضيت سبعة أعوام في اللعب بها. بلد الوليد نادٍ خاص للغاية في الليجا، ويحظى بتاريخ وقوة كبيرة. إنه تحدٍ كبير وإنني سعيد للغاية بالقرار. سنكافح بقوة للبقاء بدوري الدرجة الأولى".
ويحتل بلد الوليد حالياً المركز الخامس عشر بترتيب الليجا الإسبانية برصيد 18 نقطة، علماً بأنه صعد نهاية الموسم الماضي لدوري الأضواء.

اقرأ أيضا