الاتحاد

الرياضي

«الظبي» تتزين بـ «تاج عشار» في سباق الذهب

سلطان بن زايد خلال حضوره منافسات اليوم السابع لمهرجان التراث في سويحان (الصور من المصدر)

سلطان بن زايد خلال حضوره منافسات اليوم السابع لمهرجان التراث في سويحان (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، صباح أمس، فعاليات ومنافسات اليوم السابع لمهرجان سموه التراثي الحادي عشر، الذي ينظمه نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام في ميدان سباقات الهجن بسويحان حتى السبت المقبل.
واشتملت المنافسات على إقامة 3 أشواط لمسابقة جمال الإبل الأصايل «المزاينة» لفئة عشار هي: الذهبي المفتوح، الجماعة الفضي، التلاد، بمشاركة واسعة من مربي وملاك الإبل بالدولة ومواطني مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
حضر الفعاليات الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، وعدد من كبار ملاك ومربي الإبل وعدد من رجال السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة والإعلام بمختلف أطيافه وجمهور كبير.
وكان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان قد استهل جولته الصباحية الاعتيادية بزيارة الحظيرة، والتقى سموه بمجموعة من كبار ملاك ومربي الإبل في الدولة، وبعدد من وجهاء مدينة سويحان.
ووسط احتفالية شعبية، توّج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في المنصة الرئيسية الفائزين بالمراكز العشرة الأولى للشوط الذهبي المفتوح لفئة عشار بالفترة الصباحية، وخطفت ناموس الشوط المطية «الظبي» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وحلت ثانية «أوتار» للشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، والثالثة «عنيدة» لنفس المالك، والرابعة «منصورة» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، والخامسة «مقيصة» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان، والسادسة «مياسة» للشيخ جاسم بن سعود بن جبر آل ثاني، والسابعة «طرابلس» لمحمد مبارك محمد الراشدي، والثامنة «الدانة» لراشد علي بالنص المنصوري والتاسعة «غنايم» للشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان والعاشرة «الجافل» للشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان.
وفي الفترة المسائية، توج سموه الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في شوط الجماعة الذهبي لفئة عشار، وظفرت الإبل القطرية بنصيب الأسد من جوائز هذا الشوط، فقد نالت الناموس والوشاح والسيارة المطية «متعبة» لسهيل حمد سالم عنوده العامري، والثانية «الحاكمة» لمحمد عايض القحطاني، والثالثة «أبراج» لراشد علي بالنص المنصوري، والرابعة «جمايل» لمحمد سالم محمد عبد الله المنصوري، والخامسة «إعمار» لراشد علي بالنص المنصوري، والسادسة «عرقه» لمبارك عبد الله بن ضابت الدوسري، والسابعة «دمعة» لراشد محمد صالح الراشدي، والثامنة «جبارة» لراشد محمد صالح الراشدي، والتاسعة «سرابة» لمبارك عبد الله مبارك بن ضابت الدوسري، والعاشرة «يمامة» لراشد محمد صالح الراشدي.
كما توج سموه الفائزين بالمراكز العشرة الأولى لفئة عشار في شوط التلاد، وحصدت الناموس ووشاح الشوط والسيارة المطية «الظبي» لمالكها عيسى مبارك راشد بالكويد المنصوري، والثانية «الكايدة» لسالم عبيد بن طماش المنصوري، والثالثة «سلهودة» لطهميمة حمد سالم عنوده العامري، والرابعة «بنت صوغان» لمحمد سالم محمد عبد الله المنصوري، والخامسة «حاكمة الخليج» لإبداح بن شينان الهاجري، والسادسة «عالية» لحمد بن خلفان بن سيف المعولي، والسابعة «الشاهينية» لسالم حمد بن سندية المنصوري، والثامنة «وبره» لمحمد حمد سالم عنوده العامري والتاسعة «صوغه» لمحمد سالم المنصوري، وفي المركز العاشر «الشاهينية» لأحمد سالم أحمد الحوتة العامري.
من ناحيتها، أكدت اللجنة العليا المنظمة أن الأسبوع الأول حقق نجاحا استثنائيا على كافة المستويات، وأشارت إلى أن الأسبوع الثاني سيحفل بمجموعة مميزة من الفعاليات والمنافسات في المزاينات وسباق الإبل التراثي الأصيل، وهو أحد أهم نشاطات منافسات المهرجان التي تجذب إليها نخبة فرسان الصحراء من محبي رياضة الهجن في ملتقى الأجيال الذي يجمع مشاركين من أعمار 10 إلى 70 عاما ضمن 18 شوطاً على مدار يومين على المستويين المحلي والإقليمي.
وقالت اللجنة، إنها تعمل على تنفيذ توجيهات سمو راعي الحدث، بما يكفل تحقيق تكافؤ الفرص بين الجميع، وتقديم كافة أوجه الدعم والتسهيلات للمشاركين، ورحبت بمشاركة كبار ملاك ومربي الإبل من دول مجلس التعاون الخليجية في منافسات المهرجان، مؤكدة أن مشاركتهم مميزة ولافتة على مستوى التفاعل والحماسة، وعدد الأصايل المشاركة، ووجهت الشكر إلى المؤسسات والهيئات والجهات المشاركة كافة في الفعاليات التراثية المصاحبة للمهرجان والمؤسسات الراعية والداعمة للحدث.

انتعاش تجارة الإبل
أبوظبي (الاتحاد)

بدأت حركة البيع والشراء تشهد انتعاشاً كبيراً، وقد سجلت مجموعة من الأصايل الفائزة في المزاينات أسعاراً خيالية، مما يعكس اهتماماً واضحاً بهذه التجارة التي تجد لها مساحة كبيرة في مهرجان سلطان بن زايد التراثي، حيث تشجيع المواطنين على اقتناء السلالات الأصيلة بوصفها ثروة وطنية مستدامة، كذلك جذب السياح والمهتمين إلى سوق سويحان للإبل في إطار تعزيز السياحة التراثية من خلال الحدث. ومن الأمور اللافتة في هذا السياق هو ما تشكله السوق من لقاءات وتجمع لكبار التجار من الدولة ودول مجلس التعاون.

برنامج اليوم
أبوظبي (الاتحاد)

يشهد اليوم الثامن من فعاليات مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان التراثي برنامجاً مكثفاً يتضمن مسابقة جمال الإبل الأصايل «المزاينة» لفئة إيذاع بكار ضمن شوطين هما: الذهبي المفتوح، التلاد، ثم تسلّم الشوط المفتوح لمسابقة المحالب «الحلاب»، وتواصل نشاطات مجلس ضيوف المهرجان بفقرات فنية وفلكلورية وتراثية، ونشاطات السوق الشعبية من مسابقات ثقافية وتراثية جماهيرية، وعروض فنية لفرق الفنون الشعبية، وتواصل نشاطات الدكاكين، التي يصل عددها إلى 70 دكاناً.

شكر وتقدير
أبوظبي (الاتحاد)

وجّه أعضاء الوفد القطري المشارك في مزاينات المهرجان الشكر والتقدير لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وأعربوا عن سعادتهم البالغة بتفوق الإبل القطرية في جملة من أشواط المهرجان، خاصة مزاينة فئة عشار، واختتموا تصريحهم بالقول، إن المهرجان ناجح بكل المقاييس، والكل فائز بمصافحة سمو راعي المهرجان، ومشاركة الأشقاء الإماراتيين من ملاك ومربي الإبل والمشاركين فرحتهم بهذا العرس الوطني للاحتفاء برياضة الهجن العربية الأصيلة.

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو