الاتحاد

عربي ودولي

سلفا كير: الوحدة السودانية خيار جاذب لا كاذب

أعلن النائب الأول للرئيس السوداني ورئيس حكومة الجنوب سلفاكير انه اطلع الرئيس المصري حسني مبارك خلال لقائهما أمس بالقاهرة على مجريات تنفيذ اتفاق السلام الشامل في السودان والبنود التي لم يتم تنفيذها في هذا الاتفاق حتى الآن·واوضح ان هذه البنود تتعلق بما يعرف ببروتوكول أبيي حيث لم يتم حتى الآن ترسيم الحدود بين شمال وجنوب السودان اضافة الى اجراء تعداد للسكان ثم اجراء الانتخابات العامة ومن ثم عقد الاستفتاء في نهاية الفترة الانتقالية·
وقال سلفاكير ان اللقاء تناول كذلك مشاريع التنمية في جنوب السودان وبخاصة المناطق التي تضررت من الحرب ، مشيرا الى ان هناك بعض المشروعات التي بدأت الحكومة في تنفيذها بالفعل في هذه المناطق في مجالات التعليم والصحة والطاقة وهذه المشروعات تلقى دعما من الحكومة المصرية·
واضاف بأنه تناول مع الرئيس مبارك مشكلة دارفور وانه طلب من الرئيس المصري العمل مع حكومة السودان لإيجاد الحل السلمي في دارفور بدلا من الحل العسكري مؤكدا ان تدخل الرئيس مبارك في موضوع تشاد يساعد في تطبيع العلاقات بين تشاد والسودان·
وحول خشية البعض من ان يؤدي الاستفتاء المزمع اجراؤه عام 2011 الى فصل شمال السودان عن جنوبه قال سلفاكير لقد ناقشت هذا الامر مع الرئيس مبارك· واكد ان خيار الوحدة هو خيارنا الاول الذي يحقق وحدة السودان ونعمل من اجل ان يكون خيار الوحدة خيارا جاذبا وليس كاذبا وانه من اجل هذه الغاية يجب الاسراع بعملية التنمية في جنوب السودان·

اقرأ أيضا

استئناف المحادثات بين المجلس الانتقالي وممثلي الحراك في السودان