الاتحاد

الإمارات

«حمد» و«ريان» في أبوظبي.. مواليد اليوم الوطني

 عبدالله محمد السويدي

عبدالله محمد السويدي

أبوظبي (الاتحاد)

استقبل مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، المواليد الجدد في الساعات الأولى من اليوم الوطني الـ48 لدولة الإمارات، بالورد ابتهاجاً بهذه المناسبة العزيزة على المواطنين والمقيمين في الدولة.
فقد استقبل المستشفى خلال الـ 12 ساعة الأولى من اليوم الوطني، 16 مولوداً، بينهم 9 ذكور و7 إناث، من بينهم 11 مولوداً إماراتياً، وبذلك ارتفع عدد المواليد في المستشفى منذ استقبال أول مولود في أكتوبر 2015 إلى 15714 مولوداً.
وكانت الولادة الأولى في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي في ليلة اليوم الوطني لطفل إماراتي ولد الساعة 12:01 بعد منتصف الليل في 2 ديسمبر، وقال والده محمد عبدالله السويدي: «إن ولادته في هذا الوقت أدخلت الفرحة على العائلة في هذا اليوم المميز، وقد سميناه عبدالله، وهو أول طفل لنا، ونحمد الله بأنه ووالدته بصحة جيدة، وأصبحت فرحتنا بالمناسبة مضاعفة في هذا اليوم المميز للإمارات، وسنستذكرها دوماً، وإننا نبارك لقادتنا الرشيدة وحكومتنا وشعب الإمارات اليوم الوطني الـ48».
وفي الساعة 12:30 بعد منتصف الليل من اليوم الوطني، استقبل المستشفى مولودة ثانية لعائلة إماراتية، وقال والدها حميد عبدالله مبارك «رزقنا اليوم بمشيئة الله طفلتنا هند، وهي أول مولودة لنا، حمداً لله على نعمه وهي ووالدتها في صحة جيدة وقد بلغ وزنها 2.3 كجم، فرحتنا كبيرة لمجيئها في عيد الاتحاد، ونحمد الله على سلامتهم، وإننا سعداء جداً بولادتها في اليوم الوطني، في هذا اليوم نبارك لقيادتنا الرشيدة وحكومتنا وشعب الإمارات باليوم الوطني، وهي مناسبة عزيزة على قلوبنا، وتغمرنا الفرحة في هذا اليوم من كل عام، وبقدومها فرحتنا أصبحت اليوم فرحتين - فرحة اليوم الوطني وفرحة قدوم ابنتنا هند».
ورزقت عائلة علي أحمد الملا بطفلتها الأولى عند الساعة 1:40 بعد منتصف الليل من اليوم الوطن، وبلغ وزنها 2.6 كجم، وقال: «بحمد الله تضاعفت فرحتنا اليوم بقدوم طفلتنا الأولى شيخة، جعلها الله من البارين، فرحتنا كبيرة لمجيئها في عيد الاتحاد، ونتمنى لقيادتنا الرشيدة وحكومة وشعب الإمارات الخير والأمن والأمان دوماً».
وعلى الساعة 1:47 فجراً من اليوم الوطني، استقبل المستشفى طفلة رابعة لعائلة إماراتية بلغ وزنها 3.18 كجم، وقال والدها ناصر نور البلوشي، 37 عاماً: «حمداً لله على نعمه، رزقنا اليوم بطفلة خامسة لنا وهي ووالدتها في صحة جيدة، ونحمد الله على سلامتهما وفي انتظارها إخوانها الأربعة وأكبرهم يبلغ من العمر 16 عاماً، في هذا اليوم تغمرنا الفرحة من كل عام، وبقدومها فرحتنا تضاعفت وقد سميناها نورة، كل عام ودولتنا الحبيبة بألف خير وأمان».
واستقبل مستشفى بارين الدولي، في مدينة محمد بن زايد، الطفل الإماراتي حمد المري، ليكون أول طفل يولد في اليوم الوطني، كما استقبل مستشفى برجيل في العاصمة، أول طفل في اليوم الوطني، وهو الطفل «ريان»، والذي يتمتع بصحة جيدة، ويزن 3030 غرام.
وعبّر المري، والد الطفل حمد، عن سعادته بأن أنعم الله عليه بمولوده حمد، في هذا اليوم الغالي على قلوب أبناء الإمارات، سائلاً المولى العلي القدير، أن يبارك فيه ويوفقه لخدمة هذا الوطن الغالي.
وقالت ماري جريس ماكاليجار، والدة الطفل ريان: «إنها شهادة على روعة عام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يكون جميع الناس من مختلف الجنسيات مرحّباً بهم، ويلقون أرقى درجات التعامل الجيد، وينعمون بالأمان، ما يجعلنا نشعر كأننا في وطننا الأم».

ذياب وسما في الشارقــة
شهد مستشفى الزهراء بالشارقة ولادة طفلين في الدقائق الأولى لليوم الوطني الاتحادي الـ 48 لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث وُلد الطفل ذياب في الساعة 12:12 لأم تدعى خديجة أحمد جراغلة ويعقوب حسن الحمادي، والمولود الثاني، هي طفلة اسمها سما ولدت في تمام الساعة 12:32 لضحى خالد عبدالرحمن القطاونه، وأنس راضي عقله البطوش.
وقال والد ذياب: «اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة 2019 يوم سعيد بالنسبة لنا، وقد بدأ بالتأكيد في أفضل صورة ممكنة»، مضيفاً أن الطاقم الطبي والتمريضي في مستشفى الزهراء بالشارقة رائعون، ونود أن نشكرهم على تقديمهم بأمان هديتنا الثمينة.
وقال سانثوش، المدير العام، إن طاقم المستشفى سعيد للغاية للمساهمة في فرحة العائلة في هذا اليوم الحافل، موضحا أن «الولادة في أي وقت هي مناسبة سعيدة، ولكن قدوم مولودهم في اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة 2019 يعد أمرًا مميزًا للغاية، ونحن فخورون بحدوثه هنا في مستشفى الزهراء بالشارقة».

 

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة