الاتحاد

عربي ودولي

خلاف إيراني- روسي حول الجدول الزمني لتسليم الوقود النووي


طهران- وكالات الأنباء: أفاد مسؤول ايراني كبير ان المفاوضات بين ايران وروسيا من اجل توقيع اتفاق اساسي يسمح بتشغيل اول محطة نووية ايرانية تصطدم بمسائل تتعلق بالجدول الزمني· وكان يفترض ان توقع ايران وروسيا امس اتفاقا ينص على ان يقوم الروس بتسليم اليورانيوم المخصب لاستخدامه في المفاعل الذي يقومون ببنائه في بوشهر في جنوب ايران· الا ان تأخيرا جديدا غير متوقع طرأ على التوقيع المؤجل منذ سنتين·
وقال المتحدث باسم المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي آغا محمدي: 'طرأ تقدم كبير على المفاوضات في ميادين مختلفة، وتمت مناقشة كل اشكال نقل الوقود، وتم التوصل الى اتفاقات· الا ان المفاوضات مستمرة في ما يتعلق بالجدول الزمني'· واضاف: 'يبدو ان المفاوضات ستنتهي بحلول يوم غد (اليوم)'·
وقال نائب رئيس المنظمة الايرانية للوكالة الذرية محمد سعيدي: 'منذ البداية كنا ننوي توقيع ثلاث وثائق: الاول هو بروتوكول اعادة الوقود المستخدم في ايران الى روسيا، والثاني ملحق يوضح المسائل المادية، والثالث ينص على الجدول الزمني لتسليم الوقود الى بوشهر'· واضاف: 'لقد اتفقنا على الوثيقتين الاوليين ولكن لا تزال هناك نقاط عالقة تتطلب البحث في الوثيقة الثالثة'·
وتابع: 'نأمل بالتوصل الى اتفاق لكي يتم توقيع الوثائق الثلاث في بوشهر خلال الزيارة التي سيقوم بها غلام رضا آغا زاده والكسندر روميانتسيف، رئيسا المنظمتين الايرانية والروسية للطاقة الذرية، الى الموقع'·
وترغب طهران في تسليم الوقود المستنفد خلال ثلاثة شهور من توقيع الاتفاق أي في نهاية مايو لكن ليس واضحا ما إذا كانت موسكو ستقبل بهذا الموعد أم لا·
وأفادت مصادر مطلعة قريبة من الوفد الروسي بأن السبب الرئيسي لتأجيل التوقيع هو السعر الباهظ الذي تطلبه موسكو من طهران مقابل إعادة وتخزين النفايات النووية·
وتقول طهران إنها مستعدة للدفع فقط مقابل تسليم الوقود أما تكاليف الاعادة والتخزين فعلى روسيا التكفل بها·
ولم تستبعد مصادر إيرانية أن يكون لتأجيل التوقيع على الاتفاق أسباب سياسية تتعلق برفض الولايات المتحدة تشغيل محطة بوشهر والازمة الحالية في مفاوضات الحكومة الايرانية مع دول الاتحاد الاوروبي بشأن وقف عمليات تخصيب اليورانيوم·
ومن المقرر بدء عمل مفاعل بوشهر الذي تبلغ طاقته ألف ميجاوات وهو المفاعل النووي الوحيد في إيران في أواخر عام 2005 وسيبدأ العمل بطاقته الكاملة عام ·2006
الى ذلك أعلنت الادارة الاميركية انها ستقرر اتخاذ ما تراه مناسبا من اجراءات للتعامل مع الملف النووي الايراني في غضون شهر يونيو المقبل· وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر ان واشنطن تعتزم تحديد الاجراءات والخطوات التي ستتخذها ضد ايران بعد اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمقرر عقده في شهر يونيو المقبل· واضاف باوشر اننا نعتقد انه من المهم لايران ان توافق فورا على ما تعهدت ان تقوم به سابقا خلال مباحثاتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية· واشار الى ان المسؤولين الاميركيين وعلى رأسهم الرئيس جورج بوش يقدرون الجهود الاوروبية الساعية الى ايجاد حل لمسألة الخلاف بشأن الملف النووي الايراني· وقال باوتشر نتمنى ان تقتنص ايران هذه الفرصة لوقف عملياتها الخاصة بتخصيب اليورانيوم·
وفي برلين أعلن المستشار الألماني جيرهارد شرودر أمس أنه مقتنع بأن الولايات المتحدة لن تستخدم القوة العسكرية لتدمير المنشآت النووية الإيرانية· وقال في مقابلة نشرتها مجلة 'فرانكفورتر ألجمايني سونتاجزايتونج' الألمانية أمس إنه أبلغ الرئيس الأميركي جورج بوش أن ألمانيا لن تشارك في أي عمل عسكري محتمل·
ونقل عن بوش قوله 'إن إيران ليست العراق ولا طرف، بما في ذلك الحكومة الأميركية، يفكر في عمل عسكري ضد طهران'·
وفي تطور آخر كشف دبلوماسي غربي في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا أمس عن أن إيران حصلت على جميع الخبرات الممكن استخدامها لتصنيع أسلحة نووية عبر شبكات السوق السوداء في أواخر ثمانينات القرن الماضي·
وكان تحقيق للوكالة طوال العامين الماضيين قد خلص إلى أن إيران بدأت برنامجا نوويا سريا يتضمن تخصيب اليورانيوم منذ عقدين تقريبا· لكن الدبلوماسي قال لوكالة 'أسوشييتدبرس' شريطة عدم ذكر اسمه إن معلوماته الجديدة ذات أهمية خاصة لأنها توحي بأن الإيرانيين امتلكوا خبرات عملية تخصيب كاملة في وقت أبكر مما كان معتقدا·
كما كشف دبلوماسيون في فيينا ان إيران انهت عملية معالجة اليورانيوم التي سمح لها بالقيام بها بعد أن وافقت على تجميد صنع الوقود النووي القابل للاستخدام لغايات عسكرية·

اقرأ أيضا

روسيا تهدد "الناتو" بعد نشره قواعد عسكرية قرب حدودها