الاتحاد

الإمارات

9 مبادرات لتعزيز شراكات القطاع الفضائي

جهود متواصلة تستهدف تعزيز شراكات الإمارات الدولية في قطاع الفضاء (من المصدر)

جهود متواصلة تستهدف تعزيز شراكات الإمارات الدولية في قطاع الفضاء (من المصدر)

ناصر الجابري (أبوظبي)

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء، عن تخصيص 9 مبادرات متنوعة ضمن برنامج تعزيز الشراكات في القطاع الفضائي ومع القطاعات الأخرى، وهو أحد برامج الاستراتيجية الوطنية للفضاء الهادفة إلى ترسيخ مكانة الدولة في القطاع، باعتباره الأكبر بحجم استثمارات يصل إلى نحو 22 مليار درهم.
وأوضحت الوكالة أن المبادرات تشمل تعزيز التنسيق والشراكات بين المؤسسات العاملة في قطاع الفضاء وغيرها من القطاعات الأخرى بهدف تحقيق التكامل والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك وتبادل الخبرات والمعارف التي تسهم في الارتقاء بكافة القطاعات نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية، إضافة إلى مبادرة أخرى تتمثل في تطوير قاعدة بيانات للقدرات والمنتجات في القطاع الفضائي والمشاريع ذات الصلة، وتحديد فرص التعاون والشراكات المحلية والتي تمكن من معرفة فرص المشاركة المعلوماتية المطلوبة في المشاريع.
وأشارت الوكالة إلى أنه سيتم تطوير خطة للشراكات الدولية في مجال الفضاء مع التركيز على التعليم والبحث والتطوير ونقل التقنيات وتشجيع القطاع الخاص وتعزيز النفاذ للفضاء، نظراً لأهميتها في رفد القطاع الوطني وتحقيق الأهداف المطلوبة، حيث تعد الشراكات الدولية العالمية والعلمية، محوراً رئيسياً يسهم في رفد القطاع وتعزيز حضوره الدولي، نظراً لأهمية البحث والتقنيات في التوصل للحلول المستدامة التي تدفع بدور الاستخدامات الفضائية وإمكانياتها في التطبيقات الأرضية.
ولفتت الوكالة إلى أن المبادرات تتضمن الانضمام لتحالفات دولية في شأن تبادل البيانات الفضائية والخبرات الخاصة بحماية البيئة وإدارة الكوارث والأزمات، إضافة إلى تطوير وتنفيذ خطة وطنية لتعزيز التمثيل في المنظمات الدولية والانضمام للاتفاقيات الدولية، ووضع خطة لعقد واستضافة فعاليات دولية رئيسية، تجسد مكانة الإمارات العالمية باعتبارها المنصة الإقليمية الأبرز في القطاع، وهو الأمر الذي يسهم في تبادل الخبرات وإكساب الكوادر الوطنية المعارف المطلوبة بوجود المختصين الدوليين.
وبينت الوكالة أن المبادرات التي سيتم العمل عليها تشمل إنشاء فريق إقليمي في مجال الفضاء ووضع خطة عمل مشتركة، ووضع آلية لرصد المشاريع الدولية ذات الاهتمام للدولة وفرص المشاركة فيها، إضافة إلى استضافة مركز ومكتب دولي أو إقليمي بالتعاون مع منظمة دولية في مجال الفضاء، تعزيزاً للجهود الهادفة إلى تعزيز الشراكات والاستثمارات المحلية والعالمية الفاعلة في القطاع.
وأكد الدكتور محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، أن المبادرات ستعمل على تعزيز الشراكات في القطاع، حيث تحظى الدولة بمكانة عالمية مرموقة عبر توقيع 30 اتفاقية مع مختلف الجهات والوكالات الدولية، خاصة أن العلاقات المشتركة التي تجمع بين دول العالم ليست مقتصرة على الأرض بل تمتد إلى الفضاء، تجسيداً لمفهوم دبلوماسية الفضاء، القائم على تعزيز العلاقات الثنائية بين الدول بهدف توحيد الرؤى والأهداف وتبادل الخبرات في مختلف المشاريع ذات العلاقة بالقطاع الفضائي.
وأشار الأحبابي إلى أن الاستراتيجية الوطنية للقطاع تضمنت محور الشراكات، حيث تم فتح آفاق الحوار البناء مع الدول المختلفة وتعريفها باستثمار الإمارات الفضائي، والذي كان له الأثر في فتح المجال أمام عدد أكبر ومتسارع من الشراكات مع مختلف الدول من قارات العالم، حيث تحظى الإمارات اليوم بمكانة مرموقة بالمشاركة الفاعلة للجهات الوطنية في مختلف المؤتمرات والمناسبات الدولية.
ومن جهته أوضح ناصر الراشدي، مدير إدارة السياسات والتشريعات في وكالة الإمارات للفضاء، أن الوكالة تعمل عبر التنسيق والتعاون وإقامة الشراكات مع العديد من الجهات الرائدة في صناعة الفضاء محلياً وعالمياً سواء كانت من القطاع الحكومي أو الخاص أو الأكاديمي أو في مجال البحث والتطوير، حيث تعتبر الاستثمارات في القطاعات مكملة لبعضها البعض.
وأشار إلى أن الدولة وقعت العديد من الاتفاقيات والمواثيق الدولية، تعبيراً عن التزامها بمساعيها المستمرة تجاه تطوير كافة أشكال التعاون مع الدول التي تعمل في مجال الفضاء، بما يسهم في تطوير قدرات وكفاءات قطاع الفضاء الوطني، وتعزيز مكانة الدولة ضمن القطاع على المستوى العالمي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يعفي المتعثرين من قروض برنامج الشيخ زايد للإسكان