الجمعة 9 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«جي تي2 آر إس» .. الأسرع في تاريخ «بورش»

«جي تي2 آر إس» .. الأسرع في تاريخ «بورش»
30 أكتوبر 2010 20:54
يقول كريس هاريس خبير تجريب السيارات في موقع evo.co.uk على الإنترنت، أنك إذا سئلت عن أسرع السيارات التي أنجبتها مصانع “بورش” حتى الآن، فلا تتردد أبداً في القول بأنها “جي تي2 آر إس” GT2 RS. فلقد فازت هذه السيارة الرياضية الأنيقة بمحرك خلفي قوي يمكنه توليد 620 حصاناً من الطاقة الميكانيكية عند الدوران بسرعة 6500 دورة في الدقيقة، أو ما يكفي لدفعها إلى سرعة قصوى تصل إلى 330 كيلومتراً في الساعة؛ ويولد عزماً دورانياً يتراوح بين 505 و516 ليبرة قدم عند سرعة دوران تتراوح بين 2250 و5500 دورة في الدقيقة. يضيف المحرك الجديد الذي يتألف من 6 أسطوانات مصفوفة على خط مستقيم وتبلغ سعته 3,6 لتر، إلى نسخته السابقة، 90 حصاناً من القدرة الميكانيكية، وبما يعدّ إنجازاً تكنولوجيا ضخماً. وقد لا تبدو على هندسة الهيكل الخارجي للسيارة الجديدة أي علامات مميزة تخرج عما هو مألوف في طرازات بورش المحافظة، إلا أنها حظيت بمحركها الجديد المستعار من السيارة الأقدم “بورشه 997 جي تي2” والذي تم تعديله بشكل جذري بعد أن كانت “بورش” قد أوقفت بنائه تماماً. وفاز هذا المحرّك المعدّل بنظام جديد للشحن التوربيني المضاعف، وبنظام آخر بالغ التطور للتبريد، وبمكابس أسطوانات جديدة. ويمكن التعبير عن نتائج هذه التعديلات الميكانيكية المهمة التي طرأت على محرك السيارة الجديدة من خلال أرقام الأداء التي أثبتت أنها باتت قادرة على القفز من حالة الاستعداد للانطلاق حتى بلوغ سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 3,4 ثانية، ومن سرعة الصفر إلى 160 كيلومتر في الساعة خلال 6,8 ثانية. ويستشهد صنّاع السيارات الرياضية الخارقة بمقياس أبسط للوقوف على قوّة الاندفاع والسرعة والقدرة على اجتياز المنعطفات الحادة، وهو متوسط زمن قطع دورة كاملة على مضمار نوربورجرينج لاختبار السيارات في ألمانيا. وبلغ هذا الزمن بالنسبة لـ”جي تي2 آر إس” 7 دقائق و18 دقيقة الذي يعد رقماً قياسياً بالنسبة لسيارات بورش. وهو أقل بنحو 4 ثوانٍ من زمن قطع السيارة الخارقة “فايبر إيه سي آر” Viper ACR للدورة ذاتها، إلا أنه أكثر من الزمن الذي سجلته “فيراري 599 إكس إكس” Ferrari 599XX بنحو 20 ثانية في قطع المسافة ذاتها. وينساب هذا التدفق الغزير من الطاقة الميكانيكية الذي ينتجه محرك “جي تي2 آر إس”، إلى العجلتين الخلفيتين عبر ناقل حركة يدوي سداسي السرعات، وهذا بخلاف ما هي عليه حال محركي السيارتين “بورش توربو” الذي يولد 500 حصان، والسيارة “توربو إس” الذي يولد 530 حصاناً واللتين تتوزع فيهما عزوم الدوران على العجلات الأربع بشكل دائم. ويقول محللون إن شركة “بورش” لا يبدو أنها مهتمة بالنظر إلى معدل استهلاك “جي تي2 آر إس” من الوقود نظراً لأنها لن تنتج منها إلا 500 نسخة من المتوقع ألا يقدم على شرائها إلا أولئك الذين لا يقيمون أي اعتبار لقيمة الفاتورة التي يدفعونها في محطات الوقود نظير ملء خزان سياراتهم. وبالرغم من هذا، فإن الاختبارات الميدانية أثبتت أنها تقطع أقل بقليل من 8 كيلومترات في اللتر الواحد من البنزين. وهذا يدل على أنها تستجيب للقوانين الأوروبية من حيث الفعالية في استهلاك الوقود.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©