الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
شريف منير: تعرضت لحوادث خطيرة بسبب «عين الحسود»
شريف منير: تعرضت لحوادث خطيرة بسبب «عين الحسود»
30 أكتوبر 2010 20:50

يواصل شريف منير جهوده لإنهاء عملين فنيين الأول يعيده للسينما، والثاني تجربة كوميدية على شاشة التليفزيون للعام الثالث على التوالي تعرض في رمضان 2011. ويضيف شريف: قررت العودة للسينما من خلال فيلم “الجايزة” ويكتبه السيناريست عمرو سمير عاطف، وتدور أحداثه حول الأسرة المصرية وعلاقة الأزواج بعد مرور عشر سنوات على الزواج وأبطال الفيلم ومخرجه سيتم اختيارهم فور الاستقرار على شركة إنتاج. يقول شريف منير فيلم «الجايزة» هو التعاون الثاني بيني وبين المؤلف عمرو سمير عاطف حيث عملنا سويا في فيلم “أولاد العم” إخراج شريف عرفه واعتبر هذا الفيلم من أفضل الأعمال التي قدمتها للسينما خلال السنوات الأخيرة. وقال: العمل الثاني سيكون للتليفزيون من خلال مسلسل كوميدي يكتبه وائل حمدي، وقررت إسناد المهمة لمخرج صاحب رؤية سينمائية وسيكون الإنتاج أيضا لشركة “سينرجي” التي ظن البعض أن هناك عقد احتكار معها، لكني مرتاح نفسيا وأشعر بالتقدير فلماذا أذهب لشركة أخرى مادامت الشركة توفر لي ما أريده ومستمرة في الإنتاج. لايت كوميدى وعن أسباب تقديمه مسلسلا للعام الثالث على التوالي وهل لذلك علاقة باستمرار أزمة السينما قال: لا علاقة له بالأزمة الحالية للسينما ولكن اقدم عملا بنصيحة المخرج شريف عرفه الذي نصحني بعد فيلم “أولاد العم” بأن أقدم مسلسل لايت كوميدى حيث قال لي: “ابتعد قليلاً عن الأدوار المركبة وركز فى أعمال لايت كوميدى خصوصاً بعد تقديم مسلسلي “قلب ميت” و”برة الدنيا”. وعن النقلة الفنية التي مر بها منذ العام الماضي خاصة بعد عرض مسلسل “قلب ميت” وفيلم “اولاد العم” وتأثيرها في تغيير نظرة المخرجين له قال: المنتجون والمخرجون يعرفون إمكاناتي جيداً وهذا ليس غروراً مني، وأقول هذا بعدما قدمت دراما وأكشن واستعراضاً وكلها نجحت، ولم أشارك في فيلم لم ينجح، والفيلم الذي لم ينجح على الأقل ترك بصمة، لكن مسلسل “قلب ميت” رفعني كثيراً كممثل، وهذا أدهشني، فلم نعتد أن عملاً تليفزيونياً يرفع أسهم ممثل في السينما سواء على مستوى الأجر أو عدد الأدوار أو حجمها. وحول تدخله في العمل واختيار الأبطال المشاركين يقول: لي رأي وأتشاور حوله مع المنتج والمخرج وضمن هذا الإطار اخترت في رمضان الماضي نسرين إمام كبطلة أولى في “بره الدنيا” بعد أن كانت بطلة ثانية في “قلب ميت” وتم تصعيدها لمرحلة البطولة بعد أن تعذر العثور على بطلة من الصف الأول لانشغال معظمهن ببطولات منفردة فقد رشحنا عددا من فنانات الصف الأول مثل هند صبري إلا أنها كانت مشغولة بتصوير مسلسلها “عايزة أتجوز” ومنى زكي كانت مشغولة بتصوير فيلم “أسوار القمر”، ومنه شلبي رفضت المشاركة في أي مسلسل تليفزيونى بشكل عام. حقي كبطل وعن تدخله في السيناريو قال: هذا حقي كبطل للعمل خصوصاً أنني دارس دراما والمفروض متابعة الشخصية التي سأجسدها أثناء كتابتها والشخصيات الأخرى أيضاً. وعن أجور النجوم التي أصبحت تثير ضجة كبيرة يؤكد أنه يتفق على أجره في 3 دقائق بلا خلاف مع المنتج ولا يشغله ما يتقاضاه الآخرون. وعن البطولة المطلقة التي حصدها مؤخرا في أعمال تليفزيونية أو سينمائية وهل ستمنع اشتراكه في أعمال لنجوم آخرين قال منير: لا ارفض البطولات الجماعية ولديّ أحلام كثيرة فى العمل مع نجوم أعتقد أنني سأضيف لهم وسيضيفون لي مثل أحمد مكي لأن دماغه فيها فن، وغادة عبدالرازق لأنها ممثلة قوية، وأريد عملا يجمعني بخالد صالح وخالد الصاوي لأنهما ممثلان قويان، وطلبت من المخرجة هالة خليل أن نجتمع نحن الثلاثة في عمل. وعن علاقته بجمهوره قال: الجمهور مهم لأي فنان ولا أستطيع أن أصف من خلال عدة كلمات ماذا يمنحني جمهوري لكنه يمنحني القوة والثقة بالنفس واحترامي لذاتي، ويجعلني أدقق في اختياراتي الفنية حتى لا أصيبه بالإحباط، كما أنني أخاف الجمهور ولو غضب على الفنان فلن يكون له وجود. وعن أسباب رفضه الظهور في البرامج الحوارية التي تصنف على أنها جريئة وتكشف العديد من أسرار الفنانين قال: أتعجب من البرامج التي تتخصص في الحديث عن الجنس وفضائح الفنانين وكواليس حياتهم الشخصية، ولقد عرض عليَّ الظهور في هذه البرامج الجريئة، إلا أنني رفضت رغم الأجور الخيالية التي يعرضونها، ورغم أنني لا أخاف أي أسئلة، إلا أنني معترض على مبدأ البرنامج وألوم الفنان الذي يقبل الظهور في هذه البرامج. عين الحسود وعن عين الحسود التي طاردته في الفترة الأخيرة بعد النجاح الذي حققته أعماله السينمائية والتليفزيونية قال: عين الحسود كانت ستضيعني حيث تعرضت لحوادث في ستديوهات التصوير وفي منزلي، خصوصاً فيما يتعلق بالتصوير في عز البرد أثناء تصوير مسلسل “بره الدنيا” تحت مياه خراطيم المطافئ التي استخدمناها بديلا للأمطار، وفي المقابل أرهقني التصوير أيضا في درجات الحرارة المرتفعة، خاصة أن المشاهد الخارجية مثلت أكثر من 80 في المئة من المسلسل، بخلاف تعطيل الجماهير لنا أثناء التصوير في الشوارع، كما أن شخصية “بركات” التي جسدتها في المسلسل أرهقتني نفسيا وجسديا، لانها صعبة وتمر بتغيرات كثيرة. لكن أكثر ما عانيته هي محاولة الاختطاف التي تعرضت لها ابنتي الكبرى “اسما” على الطريق الدائري بالمنيب من قبل مجهولين أثناء قيادتها سيارتها في طريقها إلى المنزل، حيث فوجئت بتعطل السيارة، وأثناء نزولها لتغيير الإطار، وجدت الظلام الدامس فأغلقت أبواب وزجاج السيارة عليها ثم اتصلت بخطيبها تستنجد به، وأثناء انتظارها ظهر 3 شباب ظلوا يحومون حول السيارة ويحاولون إجبارها على الخروج منها بالطرق على الزجاج لترويعها، إلا أن العناية الإلهية أنقذتها عندما شاهدها شخص آخر يقود سيارته في الاتجاه نفسه، حيث أخذ شومة وانهال عليهم ضربا حتى أبعدهم عن سيارة ابنتي وفي الأسبوع نفسه تعرضت لمجموعة من الحوادث بداية من الحريق الذي نشب في مطبخ منزلي وكاد يودي بحياة بناتي بعد أن تعرضن للاختناق بسبب الدخان الكثيف وإصابتي بحروق في وجهي ورأسي أثناء محاولتي إطفاء الحريق، لأفاجأ بعدها وفي نفس اليوم بمقتل الحارس الخاص بمسكني على يد زميله أثناء تسليمه مسدس الحراسة، كما تعرضت ابنتي “فريدة” لدخول عصا المصاصة في سقف فمها بعد أن سقطت على الأرض أثناء تناولها لها، وكذلك ابنتي “كاميليا” التي لم تتعد العامين تعرضت لدخول مفك في فخذها. حارس خاص عن العمل الذي يحلم بتقديمه على الشاشة قال شريف منير: أحلم بتقديم دور الحارس الخاص لرئيس الجمهورية على الشاشة في اقرب وقت ممكن، لأن شكلي وعمري عاملان أساسيان ومهمان في خروج عمل كهذا الى النور. وعن برنامج قصص الأنبياء قال: البرنامج يندرج ضمن مشاريع شركة الإنتاج الخاصة بي التي يشاركني فيها طارق الشورى، وسبق أن أنتجنا برنامج “أجمد واحد” الذي قدمه الفنان محمد عطية، وشارك خلاله مجموعة كبيرة من النجوم أمثال أحمد السقا وأحمد أدم وصلاح عبدالله وأحمد عز وأحمد زاهر وشريف سلامة وريكو ومن نجوم كرة القدم عماد متعب، وحازم امام، ومن المقرر بعد نجاح فكرة البرنامج التي تعتمد على “البلاي ستيشن”خصوصًا مباريات كرة القدم، أن يكون هناك موسم آخر عبارة عن مباريات تجمع النجوم العرب والمصريين.

المصدر: القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©