الاتحاد

الرياضي

«سيناريو» ربع النهائي.. «ثبات بنسبة 75%»

العين والشارقة قمة تتجدد في ربع نهائي كأس الخليج العربي (تصوير حسن الرئيسي)

العين والشارقة قمة تتجدد في ربع نهائي كأس الخليج العربي (تصوير حسن الرئيسي)

منير رحومة (دبي)

منذ تغيير نظام مسابقة كأس الخليج العربي في موسم 2017- 2018، واعتماد الدور ربع النهائي بعد دور المجموعات، بدلاً من المرور مباشرة إلى المربع الذهبي، حافظت 6 فرق من 8 على مقاعدها في هذا الدور، للموسم الثالث على التوالي، وهي العين والوحدة والجزيرة وشباب الأهلي والوصل والنصر، بنسبة تقدر بـ 75% من فرق دور الثمانية.
وللمرة الأولى في ثلاثة مواسم يتأهل الشارقة إلى ربع النهائي بعد أن تغيب عن النسختين السابقتين، ليكون الضيف الجديد إلى جانب الفجيرة في هذا الموسم، بينما كان فريقا حتا ودبا الفجيرة ضيفي النسخة قبل الماضية.
وحافظت الفرق الكبرى، المرشحة دائماً للمنافسة على الألقاب والبطولات على حظوظها في المسابقة، الأمر الذي يرفع من مستوى الإثارة في بقية المشوار، ويسهم في الارتقاء بالأداء الفني ومشاهدة مواجهات قوية، خاصة بانضمام الشارقة بطل الدوري، ومتصدر الترتيب في الموسم إلى كوكبة الفرق المنافسة على الكأس.
كما يشهد برنامج ربع النهائي «ديربيات» قوية، عندما يلتقي شباب الأهلي مع الوصل في «ديربي» دبي، والوحدة مع الجزيرة في «ديربي» العاصمة، إلى جانب القمة الكروية المنتظرة بين العين والشارقة، وأيضاً المباراة المثيرة بين الفجيرة والنصر.
وتملك أغلب الفرق التي وصلت إلى دور الثمانية الكبار، خبرة المنافسة في هذه المسابقة، حيث سبق لخمسة أندية التتويج بكأس الخليج العربي، بحصد شباب الأهلي أربعة كؤوس والوحدة لقبين، بالإضافة إلى لقب لكل من العين والنصر والجزيرة.
وتعد النسخة الحالية فرصة للشارقة والوصل والفجيرة للنسج على منوال أبطال المسابقة، والانضمام إلى القائمة الشرفية للمتوجين بكأس الخليج العربي.
وفي قراءة لحصيلة أرقام الدور الأول، شهدت المسابقة تسجيل 118 هدفاً خلال سبع جولات، وانتزع الشارقة لقب أفضل خط هجوم بتسجيله 15 هدفاً، ويأتي بعده العين وبني ياس بـ13 هدفاً لكل منهما، ثم الوحدة بـ11 هدفاً، والوصل بـ10 أهداف، وشباب الأهلي بـ9 أهداف، وبعده ثلاثة فرق بـ7 أهداف وهي الفجيرة وحتا وعجمان، والنصر بـ6 أهداف، واتحاد كلباء والجزيرة والظفرة وخورفكان في المركز الأخير بـ5 أهداف لكل فريق.
وعلى مستوى خطوط الدفاع، جاء شباب الأهلي كأقوى خط دفاع باستقبال 4 أهداف فقط، يليه دفاع النصر وخورفكان ب 5 أهداف على كل منهما، ثم ثلاث فرق هي الوحدة والظفرة وبني ياس بـ7 أهداف على كل منهم.
أما أضعف خط دفاع فكان فريق عجمان باستقبال 14 هدفاً في الدور الأول، يليه دفاع فريق الفجيرة بـ13 هدفاً، وبعده حتا والوصل بـ11 هدفاً، والجزيرة بعشرة أهداف.

أكبر فوز
لم يفلح فريق عجمان في تذوق طعم الانتصار خلال 6 مباريات لعبها في الدور الأول، حيث اكتفى بثلاثة تعادلات وثلاث خسائر، بينما كان فريق خورفكان الأكثر تحقيقاً للتعادلات في مبارياته، بتقاسم النقاط مع منافسيه في 4 جولات. وكان أكبر انتصار في الدور التمهيدي لمصلحة الشارقة بطل الدوري، الذي فاز على عجمان بخماسية نظيفة في الجولة الثالثة، وكررها أمام الفجيرة بخماسية مقابل هدف وحيد في الجولة السادسة، كما سجلت فرق الظفرة واتحاد كلباء وعجمان أكثر عدد من الهزائم على ملاعبها بتلقي الهزيمة في مباراتين.

اقرأ أيضا