الاتحاد

الرياضي

شكوى مسافي «الهواة» يدفعون ضريبة التأخير!

مباراة الأزمة بين دبا الفجيرة ومسافي (الاتحاد)

مباراة الأزمة بين دبا الفجيرة ومسافي (الاتحاد)

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

عبر مسؤولون في أندية الأولى، عن خشيتهم من دفع ضريبة التأخير في حسم شكوى نادي مسافي، ضد حكم مباراته أمام دبا الفجيرة، في الجولة الثانية لدوري الدرجة الأولى، بسبب الأخطاء التي حدثت أثناء إجراء عملية تبديل لأحد اللاعبين في الشوط الثاني، وقالوا إن لجنة الانضباط تملك كل الحثيثات التي يمكن أن تمنحها فرصة إصدار القرار في الوقت المناسب، وليس انتظار كل هذا الوقت في قضية واضحة لا لبس فيها، بتوافر جميع أركانها ومعطياتها، بعدما تم تقديم الشكوى في 17 نوفمبر الماضي وتأجيل إعلان القرار إلى 10 ديسمبر الحالي.
ويخشى «الهواة» من تبعات هذا التأخير على مسار المنافسة، لأن الاحتمالات المرتبطة بنتيجة الشكوى مرتبطة بطبيعة المنافسة والتحولات التي يمكن أن تحدث، الأمر الذي يؤدي إلى واقع جديد، خصوصاً أن الأمور قد تتطور إلى تصعيد جديد، يمهد الطريق لإطالة أمد النزاع في الدوائر المعنية باتحاد الكرة، في هذه المرحلة المبكرة من عمر الدوري.
وقال جمال الحساني، مدرب فريق مسافي، إن تأخير إعلان القرار في الشكوى يثير الاستياء لأن الواقع المرتبط بها لا يحتاج إلى كثير عناء، كما أن الطاقم التحكيمي موجود في اتحاد الكرة، إلى جانب شريط المباراة والذي يعكس بوضوح حقيقة ما حدث في الملعب والأخطاء التحكيمية المؤثرة، موضحاً أنه يتمنى عدم وجود المستشار حمدان الزيودي، نائب رئيس لجنة الانضباط لنظر الشكوى، بحكم أنه كان عضواً سابقاً بنادي دبا الفجيرة.
واستغرب الحساني طلب لجنة الانضباط منهم الاستعانة بشريط الفيديو الخاص بالمباراة المذكورة أمام دبا الفجيرة للنظر في الأحداث التي رافقتها، وقال إنهم ليسوا بحاجة لمتابعة كل تفاصيل المباراة، لأن المقصود من الشكوى التي تقدم بها النادي الجزء الخاص بعملية التبديل للاعبين في الشوط الثاني والخطأ الذي حدث، ما يعني ضرورة الإسراع في إصدار القرار المناسب لحفظ حقوق نادي مسافي، حسب اللوائح والقوانين التعارف عليها، خصوصاً أننا حصلنا على إفادات من مسؤولين وخبراء في المجال التحكيمي، وأكدوا حقيقة الخطأ الكبير للطاقم التحكيمي.
وشدد حمدان المسماري، مدير فريق البطائح، على ضرورة الحسم وإعلان القرار في شكوى نادي مسافي وعدم التأخير بالبت فيها، وذلك لتوفير الأجواء المريحة والإيجابية التي تضمن استمرار المنافسة بالطريقة المطلوبة، وقال إن لجنة الانضباط على علم بالخطوات المرتبطة بالشكوى بوجود الكفاءات البشرية، الأمر الذي يعني عدم وجود أي أسباب تؤدي للتأخير في نظر القضية.
بدوره قال جمعة العبدولي، عضو مجلس إدارة دبا الفجيرة، إن الحيثيات واضحة ولجنة الانضباط يجب أن تسرع قراراتها في جميع القضايا، لضمان استمرار المنافسات بالطريقة المنشودة، خصوصاً في القضايا البسيطة، وقال إن الموسم الماضي شهد قضايا عدة لم تحسم بالسرعة المطلوبة، ما تسبب في حالة كبيرة من الجدل، خصوصاً الشكوى التي تقدموا بها ضد عدم قانونية مشاركة عبدالله موسى لاعب نادي الإمارات أمام دبا الفجيرة في الدوري، حيث انتهى الموسم ولم تنته القضية.

اقرأ أيضا

رونالدينيو: ميسي ليس الأفضل في التاريخ بل في عصره