الجمعة 9 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«الحطب والفحم»..أنشودة المتعة لرحلات البر والتخييم

30 أكتوبر 2010 20:23
مع انخفاض درجات الحرارة في إمارات الدولة، إيذاناً بقدوم فصل الشتاء، يقبل كثير من المواطنين على شراء الحطب كإحدى الوسائل التي اعتادوا عليها استعداداً لرحلات البر والتخييم. وقد لجأت بعض المحال المختصة ببيع الفحم والحطب إلى رفع أسعارها، خاصة “حطب السمر” الذي يعد من أجود الأنواع، بعد وضعه أمام المحال، كنوع من الدعاية لجذب الزبائن، والذين يختلفون بين مشتر وغير آبه، خصوصا مع توافر الحطب في الأودية والجبال. من جانبه يقول أبوسيف: “يعجبني شوي السمك على حطب السمر فهو يعطي مذاقا ونكهة لذيذة وشهية، ومع دخول فصل الشتاء وبرودته نتهافت نحن المواطنين على شرائه لدرجة يذهب معها البعض منا إلى المناطق الشرقية كالفجيرة ودبا للحصول عليه”. ويضيف: “الجميع يختار يومي الخميس والجمعة للتجول في المنطقة الشرقية وزيارة سوق الجمعة وسوق دفتا لشراء الحطب الجيد، فهو رخيص الثمن وذو نوعية جيدة، ويمكن شراء كميات منه”. ويوافقه الرأي محمد الجاسم قائلا: “هذه الأيام تعد فرصة لقضاء أجواء ممتعة في البر، وأحرص أنا وعائلتي على التنزه البري والتخييم في البر، بالذهاب إلى المناطق الشرقية التي تمتاز بروعة المكان ونسمات الهواء وظل أشجار السمر لقضاء أجمل الأوقات بإشعال الحطب وشوي الذرة والكستناء طوال اليوم”. ويضيف منذر المرزوقي: “الحطب حاجة ملحة في تنزهات الشباب، فأنا لا أشعر بنكهة الشاي إلا إذا أُعد على جمر الحطب، فهناك فرق واضح بينه وبين الشاي المعد في المنزل. ويوضح: “إن متعة التنزه تكمن في العمل الجماعي وتقاسم المهام، وأنا لا أشجع على شراء الحطب من السوق لأني هنا سأفتقد لذة البحث عنه في البر، إضافة إلى أن أسعار الحطب التي تفرضها عليك الحاجة قد ارتفعت”. أما عن الأسعار التي تعتبر ثابتة بعيدا عن استغلال الزبائن، فيقول بائع الحطب سليم خان: “مع دخول فصل الشتاء وتغير الأحوال الجوية، أصبح الكثير من “الأسر الإماراتية”، يقبل على شراء مجموعة من الفحم الأسود والحطب لعملية الشواء في البر أو للتدفئة. ويتابع: “الأسعار في متناول الجميع وأنواع الحطب متوافرة بكثرة فهناك الأحجام الكبيرة ومنها الصغيرة، وأكثر مرتادي السوق من الشباب الذين يشترون كميات كبيرة لرحلات البر”. ويخالف صاحب محل آخر يدعى شاهد رحيم، رأي سليم قائلا: “الأسعار ارتفعت في هذه الأيام بنسبة تصل إلى 10 ?،موضحاً: “حطب السمر هو أفضل الأنواع المطلوبة فهو جيد ويتميز بقشره دقيقة ويميل إلى الاحمرار مع وضعه على النار، كما أن دخانه خفيف وجمره حار جداً وقوي، ويتميز بصعوبة التكسير، وهناك نوع آخر وهو الأرطاء ويتميز هذا بعوده الخفيف وليست له قشرة تذكر وسريع الاشتعال وقليل الدخان”. ويضيف شاهد: “يمكن تمييز الحطب الجيد من خلال قشرته، فإن كان ذا قشرة يابسة ونقية أي نظيفة من النخور والرطوبة أو الخضرة وينكسر في اليد فهذا صالح للاستعمال، أما إن كان عليه نخور وينكسر بسرعة بمجرد لمسه فهذا يدل على عدم جودته للنار. لأنه سوف يكثر دخانه ولا يشتعل بسرعة ويموت جمره أيضاً”.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©