الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«بيئتنا بعدسة الكاميرا» مسابقة محلية بأصداء عالمية
«بيئتنا بعدسة الكاميرا» مسابقة محلية بأصداء عالمية
30 أكتوبر 2010 20:16

يقيم نادي تراث الإمارات سنوياً مجموعة فعاليات بيئية أهمها «المسابقات» على أنواعها، حيث ينظم ثلاث مسابقات أهمها مسابقة «بيئتنا بعدسة الكاميرا» التي حملت في دورة هذا العام عنوان «الأكياس البلاستيكية وأثرها على البيئة»، وينتظر المشاركون فيها قدوم مساء يوم 4 نوفمبر على أحر من الجمر ليتبينوا نتائج مشاركاتهم في المسابقة، بعد أن التزموا بتلبية اشتراطاتها تحقيقاً لعدة أهداف يلقي حوارنا مع عبدالكريم العلي- مدير وحدة البحوث البيئية في النادي الضوء عليها. بناءً على توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات بضرورة الاهتمام بالبرامج والفعاليات التي من شأنها تنمية الحس البيئي لدى أبناء الدولة؛ قام مركز البحوث البيئية في النادي بتنظيم مسابقة «بيئتنا بعدسة الكاميرا» بين الهواة والمحترفين في التصوير البيئي الضوئي- الفوتوغرافي بالدولة للسنة الخامسة على التوالي، وذلك استثماراً للنجاح الكبير الذي لاقته هذه المسابقة في دوراتها السابقة. وكان قد تم طرح المسابقة يوم 4 فبراير من هذا العام، بمناسبة يوم البيئة الوطني، واستهدفت هواة ومحترفي التصوير في الدولة الذين التزموا بمحور المسابقة «الأكياس البلاستيكية وأثرها على البيئة». شروط الاشتراك وضعت إدارة النادي عبر مركز البحوث مجموعة شروط يفترض على المشارك في بالمسابقة الالتزام بها، وهي كما يقول عبدالكريم العلي- مدير وحدة البحوث البيئية في النادي: «أن تكون الصورة من بيئة الإمارات. وتقديم نسخة إلكترونية على قرص مدمج CD بصيغة TIFF أو JPEG بجودة لا تقل عن (300) نقطة لكل بوصة (dpi) وإمكانية طباعتها بحجم A3 كحد أدنى. و ألا تكون الصور المقدمة للمسابقة قد فازت في مسابقات سابقة. كما لا تقبل الصور التي تم إضافة بيانات حرفية أو رقمية إليها». ويسترسل موضحاً: «يحق لكل مشترك الاشتراك بخمس صور بحد أقصى في الموضوع الواحد. وتصبح الصور الفائزة من حق النادي وله حق التصرف بها. ويفترض تعبئة استمارة المشاركة بخط واضح وترفق معها صورة من جواز السفر أو بطاقة الهوية (كان النادي قد قرر آخر موعد لتقديم المشاركات يوم الثلاثاء 3 أغسطس المنصرم بمقر النادي)، مع التأكيد على ألا يقل عمر المشارك عن 18 سنة». أهداف المسابقة حول موضوع المسابقة يقول العلي: «انطلقت المسابقة تماشياً مع شعار يوم البيئة الوطني الذي اختارته وزارة البيئة و المياه لهذا العام «الإمارات خالية من الأكياس البلاستيكية» لذا كان الاقتراح أن يكون محور المسابقة في دورتها الحالية «الأكياس البلاستيكية وأثرها على بيئة الدولة» بحيث تصب المشاركات في موضوعين هما: الأكياس البلاستيكية وأثرها على البيئة الساحلية. الأكياس البلاستيكية وأثرها على البيئة البرية». وعن الأهداف التي تتطلع المسابقة إلى تحقيقها، يقول: «تهدف مسابقة التصوير الفوتوغرافي إلى الارتقاء بمستوى الوعي البيئي. وتنمية الحس الجمالي لدى أفراد المجتمع. وتنمية الاهتمام بالتصوير البيئي. فضلاً عن تكوين أرشيف مميز لصور من بيئة الإمارات. واستخدام بعض الصور المشاركة في مطبوعات ومنشورات نادي تراث الإمارات مستقبلاً». فعاليات مصاحبة يرافق المسابقة مجموعة فعاليات أعلنت عنها إدارة النادي عبر منشور توضيحي «بروشور» يفيد بأنه سيتم تنظيم معرض للصور البيئية من الأعمال المشاركة في المسابقة من 4 إلى 6 نوفمبر في «إدارة الأنشطة والسباقات البحرية» أي فور إعلان نتائج المسابقة في مسرح الإدارة يوم 4 نوفمبر، كما سيتم إصدار تقويم عام 2011 مشتملاً على مجموعة متميزة من الصور المشاركة بالمسابقة. فضلاً عن معرض آخر يقام في أحد المراكز التجارية «مارينا» بتاريخ 25 إلى 27 نوفمبر تزامناً مع احتفالات النادي بعيد الاتحاد الـ39 للدولة، ليطلع على الصور مواطنو الدولة والمقيمون على أرضها وزوارها، ويلمسوا بأنفسهم كيف قيض لمسابقة محلية أن تحظى بأصداء عالمية تشير إليها العديد من وسائل الإعلام حول العالم وشبكة الإنترنت خاصة وأن قضايا «البيئة» تشكّل محور اهتمام كثير من الناس حول العالم ممن يحرصون على حماية البيئة والحفاظ عليها نقية سليمة قدر الإمكان. إلى ذلك، فإن برامج التوعية والتثقيف البيئي بدأت منذ عام 1996 مع إنشاء المركز، وتضم برامج متنوعة منها المحاضرات والندوات والأسابيع التثقيفية والمؤتمرات وورش العمل والمعارض وإنشاء الأندية البيئية، فضلاً عن المسابقات الدورية في البيئة. جوائز المسابقة ? تتجاوز قيمة كافة الجوائز 200 ألف درهم. ? الجائزة الأولى: 20 ألف درهم نقداً، وتمنح لاثنين من الفائزين بقيمة إجمالية 40 ألف درهم. ? الجائزة الثانية: 15 ألف درهم نقداً، وتمنح لاثنين من الفائزين بقيمة إجمالية 30 ألف درهم. ? الجائزة الثالثة: 10 آلاف درهم نقداً، وتمنح لاثنين من الفائزين بقيمة إجمالية 20 ألف درهم. ? الجائزة الرابعة: 5 آلاف درهم نقداً، وتمنح لاثنين من الفائزين بقيمة إجمالية 10 آلاف درهم. ? الجائزة الخامسة: 4 آلاف درهم نقداً، وتمنح لاثنين من الفائزين بقيمة إجمالية 8 آلاف درهم. ? الجائزة السادسة: 3 آلاف درهم نقداً، وتمنح لاثنين من الفائزين بقيمة إجمالية 6 آلاف درهم. ? الجائزة السابعة: 2000 درهم نقداً، وتمنح لاثنين من الفائزين بقيمة إجمالية 4000 درهم. ? جائزة المراكز الثامنة والتاسعة والعاشرة: 1000 درهم نقداً، وتمنح لستة من الفائزين بقيمة إجمالية 6000 درهم. ? هناك أيضاً جوائز نقدية لأعضاء لجنة التحكيم، تقديراً لجهودهم.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©