صحيفة الاتحاد

الرياضي

«عربية السيدات 2018» تروج للنسخة الرابعة في الأردن

وفد الشارقة خلال لقاء مطر سيف سليمان الشامسي (من المصدر)

وفد الشارقة خلال لقاء مطر سيف سليمان الشامسي (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أكدت ندى عسكر النقبي، المدير العام لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات 2018، رئيس لجنتها التنفيذية، إن إمارة الشارقة تسعى إلى الارتقاء بقدرات المرأة الرياضية العربية، عبر توفير البيئة الداعمة، والتجهيزات المناسبة التي تمكنها من تنمية قدراتها، وتطوير مهاراتها، واكتساب الخبرات التي تجعلها قادرة على تحقيق الإنجازات في المحافل الرياضية الإقليمية والدولية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته اللجنة العليا المنظمة لدورة 2018، في العاصمة الأردنية عمَّان، بهدف التعريف بالنسخة الرابعة المقرر إقامتها في الشارقة، من 2 إلى 12 فبراير المقبل، برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.
وتشكل الأردن، المحطة الثالثة للجولة الترويجية والإعلامية الخاصة بالدورة، بعد السعودية والمغرب، والتي جاء تنظيمها بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، من أجل حشد أكبر مشاركة ممكنة للاعبات في الحدث الرياضي النسوي الأكبر على مستوى المنطقة.
وشهد المؤتمر الصحفي حضور عدد كبير من من المسؤولين الأردنيين، ورؤساء المؤسسات والأندية الرياضية والاتحادات، إلى جانب رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية والأمين العام السابق للجنة الأولمبية الأردنية لانا الجغبير والمدير التنفيذي لكأس آسيا للسيدات 2018 المهندسة فرح البدارنة ولاعبات محترفات في رياضات مختلفة، بالإضافة إلى نحو 80 صحفياً وإعلامياً متخصصاً في الشأن الرياضي من أكثر من 40 مؤسسة ووسيلة إعلامية في الأردن.‏?
وقالت ندى عسكر النقبي بعد نحو شهرين من الآن تنطلق النسخة الرابعة التي نسعى من خلالها إلى الارتقاء بقدرات المرأة الرياضية العربية، وإتاحة المجال أمامها للمنافسة، ومنحها الثقة بقدرتها على تحقيق الفوز في البطولات الرياضية الإقليمية والدولية، ونتطلع إلى توفير المنصة المناسبة للاعبات الأردنيات للاستفادة من هذه الدورة في التواصل مع شقيقاتهن من مختلف الدول العربية، والفوز بألقاب الدورة في الرياضات التسع التي تتضمنها‏?.«
وأشارت إلى أن الأردن كانت من الدول السباقة عربياً في دعم رياضة المرأة، وفتح الأندية والملاعب أمامها، ليس من أجل الفوز بالألقاب والكؤوس والميداليات فحسب، وإنما لتعزيز ثقتها بنفسها، وتمكينها من المساهمة الفاعلة في مختلف مجالات الحياة، وأضافت: الدورة ترحب دائماً بمشاركة اللاعبات الأردنيات، وتعمل على التواصل والتعاون مع مختلف المؤسسات والأندية الرياضية الأردنية لتوسيع وتطوير هذه المشاركات.‏?
وعبرت النقبي عن شكرها وتقديرها للشخصيات والمؤسسات والأندية ولوسائل الإعلام الأردنية على تجاوبها مع اللجنة العليا المنظمة للدورة، خلال هذه الزيارة، والتي تعكس متانة العلاقات الأخوية بين الإمارات والأردن، وخصوصاً في المجال الرياضي، مضيفة أن اللجنة تحرص على توفير جميع التسهيلات للاعبات والفرق والأندية المشاركة، وللإداريين والإعلاميين المرافقين لهم، لتقديم دورة تظل ماثلة في ذاكرة جميع من زار الشارقة والإمارات.‏?
وزارت اللجنة العليا المنظمة للدورة، العديد من المؤسسات الرياضية والنسوية في الأردن، إلى جانب الأندية الرياضية التي تتضمن فرقاً نسائية، حيث التقى أعضاء اللجنة مع مسؤولي هذه المؤسسات والأندية، وبحثوا معهم سبل تعزيز التعاون، واتفقوا على عقد لقاءات واجتماعات أخرى في المستقبل من أجل توحيد الجهود المشتركة لدعم رياضة المرأة الأردنية والعربية.
وعقد الوفد سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى، ترأستها ندى عسكر النقبي، مع كبار المسؤولين والشخصيات الرياضية الأردنية، من بينهم معالي المهندس حديثة الخريشة، وزير الشباب، ومطر سيف سليمان الشامسي، سفير الدولة لدى الأردن، وناصر المجالي، أمين عام اللجنة الأولمبية الأردنية، الذين تعرَّفوا في اجتماعات منفصلة على أهداف مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، والجهود التي تبذلها في سبيل الارتقاء برياضة المرأة على الصعيد العربي.
وعرّفت النقبي خلال اجتماعها مع معالي المهندس حديثة الخريشة، وناصر المجالي على أبرز الفعاليات الرياضية التي تنظمها المؤسسة وعلى رأسها دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، حيث عرضت تفاصيل المشاركات الأردنية، مشيرة إلى أن الأردن جزء من نجاح الدورة وأهدافها للارتقاء بالمرأة العربية الرياضية.
وقدّمت النقبي عرضاً عن آخر الاستعدادات لانطلاق النسخة الرابعة للدورة، وتناولت عدداً من الآليات لتشجيع وتحفيز اللاعبات الأردنيات على المشاركة في الرياضات التسع للدورة المقبلة، حيث أكد معالي الوزير والأمين العام على أهمية توسيع مشاركة الأندية الأردنية في الدورة، التي تعتبر أكبر حدث رياضي نسوي عربي. وأسهمت تلك الزيارات واللقاءات في التأكيد على المكانة الرفيعة التي تحظى بها الدورة، من قبل المؤسسات النسائية والأندية الرياضية في الأردن، باعتبارها المنصة الرياضية الأولى للمرأة العربية، كما دلت الزيارات على حرص مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة على تفعيل وتوسيع علاقات التعاون الشراكة التي تربطها بين كل الأطراف الفاعلة في الشأن الرياضي العربي.

اعتماد التنظيم
الشارقة (الاتحاد)

اعتمد اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، في شهر أبريل الماضي، مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، التي أنشئت في نوفمبر 2016، لتكون الجهة المنظمة للدورة الرابعة، والتي تتضمن للمرة الأولى تسع رياضات هي كرة السلة، وكرة الطائرة، وكرة الطاولة، والمبارزة، والقوس والسهم، والرماية، وألعاب القوى، والكاراتيه، ورياضة الفروسية، ممثلة في منافسات قفز الحواجز.