الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول عسكري يتوقع مقاومة عنيفة من مستوطني الضفة


رام الله - 'الاتحاد':قال مصدر عسكري رفيع المستوى في الجيش الإسرائيلي، إنه يتوقع أن المقاومة الرئيسية لخطة الانفصال ستكون من قبل المستوطنين في 'غوش قطيف' بقطاع غزة، لكن المقاومة المتطرفة ستكون في شمال الضفة الغربية، وقال إن احتمال استخدام العنف في هذه المنطقة هو أكبر بكثير من القطاع·
وأضاف المصدر: 'أعتقد أنه يجب هدم منازل المستوطنين في شمال الضفة الغربية بعد تطبيق الانفصال إذا لم نجد جهة ما تكون مستعدة لتسلم هذه المنازل· مع ذلك، لم يتم اتخاذ أي قرار بهذا الشأن حتى الآن'·
وتابع المصدر قائلاً: 'إن تطبيق خطة الانفصال في شمال الضفة الغربية يختلف بشكل جذري عن تطبيقها في قطاع غزة، لأن منطقة شمال الضفة لن تـُسلم للفلسطينيين كما سيحصل مع القطاع· فالجيش الإسرائيلي سيواصل نشاطه في شمال الضفة رغم إخلاء المستوطنات من هذه المنطقة، لكن بصورة أقل مما هو عليه الآن'· وقال المصدر إنه ينوي الالتقاء بسكان المستوطنات المعدة للإخلاء في شمال الضفة لمناقشة تطبيق الانفصال·وبشأن الاعتقالات الإدارية قال المصدر: 'أنا أوافق على مثل هذه الاعتقالات كلما اقتربنا من موعد بدء تطبيق عملية الإخلاء، كما أنني أؤيد إصدار أوامر تقييد أو إبعاد ضد مجموعات قد تؤدي إلى تفاقم الوضع الأمني· نحن نتحدث عن عشرات النشطاء، لا أكثر'·
وحول إمكانية قيام جهات يمينية بالمس بفلسطينيين على خلفية خطة الانفصال، قال المصدر: 'يجب أن نأخذ بالحسبان أن جهات يمينية قد تعمل على القيام باضطرابات بما في ذلك المس بقرى فلسطينية· لا توجد لدينا معلومات تفيد بنية نشطاء تنفيذ عمليات ضد فلسطينيين، لكن يجب أخذ ذلك بالحسبان'·
وحذر المصدر العسكري من 'تفاقم ظاهرة العصيان في صفوف الجنود ضد إخلاء الخطة· سيكون هناك عشرات الجنود· الكل مرتبط بالحاخامات'· وقال المصدر إنه 'يؤيد جمع الأسلحة من سكان المستوطنات المعدة للإخلاء في إطار خطة الانفصال، قبل أسبوع أو أسبوعين من بدء عملية الإخلاء، كخطوة وقائية تساعد على عدم خرق القانون خلال تطبيق الخطة'·

اقرأ أيضا

بومبيو يؤكد تركيز أميركا على التهديد الذي تمثله إيران