الاتحاد

عربي ودولي

مبارك يفاجئ المصريين بطلب تعديل الدستور لانتخاب رئيس الجمهورية بين أكثر من مرشح


القاهرة- الاتحاد:فاجأ الرئيس المصري حسني مبارك الشعب المصري امس بإعلانه في لقاء جماهيري بمسقط رأسه بمحافظة المنوفية دعوة البرلمان ومجلس الشورى للاجتماع الفوري للنظر في تعديل المادة 76 من الدستور والخاصة بأسلوب اختيار رئيس الجمهورية بحيث يتم انتخاب رئيس الجمهورية انتخابا حرا مباشرا من بين اكثر من مرشح· وطلب مبارك من البرلمان والشورى سرعة الانتهاء من التعديل الدستوري تمهيدا لطرحه على استفتاء عام قبل الانتخابات الرئاسية القادمة·
وقد سارع البرلمان ومجلس الشورى بعقد جلستين خاصتين امس لتلاوة طلب الرئيس مبارك بتعديل المادة 76 من الدستور واضافة مادة جديدة برقم 192 مكرر· حيث أحال البرلمان طلب التعديل الى لجنته العامة التي تقرر انعقادها غدا 'الاثنين' على ان يناقش في جلسة عامة للبرلمان في 12 مارس المقبل· وقال الرئيس مبارك انه تدعيما لمسيرة الديمقراطية في مصر ورغبة منه في ان يتم اختيار رئيس الجمهورية الذي اقترب موعده بما يحقق تطوير وتدعيم النظام الديمقراطي واعلاء دور الشعب صاحب السيادة فلقد رأى من واجبه ان يطلب تعديل المادة 76 من الدستور واضافة مادة جديدة الى نصوصه برقم 192 مكررا·
وحدد مبارك المبادئ الاساسية التي يراها كفيلة بتحقيق الغرض من التعديل وهي: انتخاب رئيس الجمهورية عن طريق الاقتراع السري العام المباشر من جميع افراد الشعب الذين لهم حق الانتخاب· وتحقيق جميع الضمانات التي تكفل تقديم اكثر من مرشح الى الشعب ليفاضل بينهم ويختار منهم بإرادته الحرة· وكفالة الوسائل اللازمة لضمان جدية الترشيح للرئاسة، واوضح مبارك ان المادة 192 مكرر المقترح اضافتها الى الدستور تهدف الى أن يستبدل بكلمة الاستفتاء الواردة في الدستور كلمة الانتخاب في جميع المواد التي تتعلق باختيار رئيس الجمهورية·
واضاف: وحتى تتم هذه الانتخابات في اطار من الجدية والنزاهة والشفافية طلبنا تشكيل لجنة تتمتع بالاستقلال الكامل تتولى الاشراف على العملية الانتخابية من يوم التقدم بالترشيح وحتى اعلان نتيجة الانتخاب على ان يعطى لهذه اللجنة التي تضم في تشكيلها عددا من رؤساء الهيئات القضائية كافة الصلاحيات لتؤدي دورها على أكمل وجه وبحيدة كاملة·
واكد مبارك ان هذا التعديل التاريخي للدستور يتيح لأول مرة في التاريخ السياسي لمصر الفرصة لكل من لديه القدرة على العطاء والرغبة في خدمة الوطن وتحمل مسؤولية الحفاظ على مكتسباته ومنجزاته ورعاية شعبه وامنه ومستقبله لأن يتقدم للترشيح في اطار دعم برلماني وشعبي للانتخاب المباشر لرئيس الجمهورية·
وحدد مبارك في خطابه عددا من الاسس التي يراها مطلوبة لمواصلة مسيرة الاصلاح في مصر اهمها: الالتزام بمبدأ المواطنة كأساس للمساواة التامة في الحقوق والواجبات بين جميع المصريين بغض النظر عن الفكر او الجنس او العقيدة او الدين وتعزيز احترام الحقوق الاساسية للمواطنين بكل فئاتهم في حياة آمنة تسودها الحرية وتحفظها المساواة امام القانون وترسيخ مبدأ سيادة القانون واعلاء كلمة القضاء وتوفير العدالة وتفعيل دور الاحزاب السياسية وتحفيز مشاركة مؤسسات المجتمع المدني وتمكينها من القيام بدورها كآليات ضرورية لتعزيز مسيرة الديمقراطية والمشاركة السياسية والشعبية وتشجيع روح المبادرة وتعظيم القدرات الفكرية والعلمية والابتكارات لأفراد ومؤسسات المجتمع والاستمرار في تحقيق التواصل بين مصر والعالم والاندماج في حركة المجتمع الدولي والتفاعل مع المتغيرات والعمل على مختلف المحاور الاقليمية والدولية بما يحقق مصالح الوطن·
وتنص المادة 76 من الدستور المراد تعديلها بأن يرشح البرلمان رئيس الجمهورية ويعرض الترشيح على المواطنين لاستفتائهم فيه·

اقرأ أيضا

بريطانيا لن تعترف بضم إسرائيل للجولان رغم تصريحات ترامب