الاتحاد

عربي ودولي

برلين: إعادة لاجئين إلى سوريا في منتهى الخطورة

الاتحاد

الاتحاد

برلين (وكالات)

كشف تقرير داخلي للحكومة الألمانية عن أنه ليس هناك في سوريا حتى الآن أي منطقة يمكن أن يشعر فيها لاجئون مرحلون بالأمان.
وجاء في تقرير داخلي لوزارة الخارجية الألمانية عن الوضع في سوريا «يتعرض دائماً العائدون، لاسيما أولئك المعروفون بأنهم معارضون أو منتقدون للنظام أو حتى الذين يتم اعتبارهم فقط كذلك، للطرد بشكل متجدد وللعقوبات، وكذلك للقمع ويصل الأمر إلى تعرضهم لتهديد مباشر لحياتهم». وفيما يتعلق بظروف الاحتجاز في سوريا، سجلت الحكومة الألمانية استناداً إلى منظمات حقوقية وتقرير أممي أنه «يتم جمع سجناء في مكان ضيق للغاية، ولا يتم تطهير جثث من الأماكن أحياناً إلا بعد أيام، كما أنه قلما يكون هناك رعاية طبية، وتعد الظروف الصحية والمتعلقة بالنظافة مفزعة».
ويعد هذا التقرير الحكومي أساساً مهماً لمؤتمر وزراء داخلية الحكومة والولايات في ألمانيا والذي يبدأ مساء غدٍ الأربعاء في مدينة لوبيك.

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية: نزع السلاح النووي غير مطروح للتفاوض مع أميركا