الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة الشارقة» تبحث تطوير العلاقات مع بنغلادش

 جانب من اللقاء (من المصدر)

جانب من اللقاء (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

بحث خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع سيكدار بدر الزمان قنصل عام جمهورية بنغلادش الجديد لدى الإمارات، سبل تطوير العلاقات بين الغرفة والقنصلية.
وتأتي الزيارة بمناسبة تسلم قنصل عام جمهورية بنغلادش مهام عمله لدى الدولة والتعرف عن قرب على غرفة تجارة الشارقة وما تقدمه من دعم لمجتمع الأعمال في الإمارة.
وناقش الجانبان خلال اللقاء الذي عقد بمقر الغرفة في الشارقة، آفاق توطيد العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري بين إمارة الشارقة وجمهورية بنغلادش، بما يخدم مصالح مجتمعي الأعمال الإماراتي والبنغلادشي ويعزز فرص الاستثمار المتبادل بين الجانبين، وأكد خالد بن بطي حرص الغرفة على تطوير العلاقات الاقتصادية بين الشارقة وبنغلادش، بما يدفع هذه العلاقات التي تتميز بعمق جذورها التاريخية، إلى مزيد من النمو والازدهار في إطار الصداقة المتينة بين الإمارات وبنغلادش.
وقال خالد بن بطي إن هذا اللقاء يندرج في إطار اللقاءات الدورية التي تعقدها الغرفة مع سفراء وقناصل الدول المعتمدين لدى الدولة، بهدف جذب الاستثمارات الأجنبية إلى الشارقة، وكذلك فتح أبواب مختلف أسواق دول العالم أمام مجتمع الأعمال المحلي، بما يُسهم في تطوير القطاعات غير النفطية في الدولة وتنويع مصادر الدخل لتحقيق نهضة اقتصادية وتنموية شاملة.
وأعرب خالد بن بطي عن استعداد الغرفة لتقديم التسهيلات لرجال الأعمال البنغاليين الراغبين بالاستثمار أو الدخول في شراكات تجارية مع نظرائهم في الشارقة بما يعود بالنفع على البلدين. وقدّم نبذة عن أبرز المزايا الاقتصادية التي تزخر بها إمارة الشارقة والتسهيلات الممنوحة للاستثمارات الأجنبية من خلال المناطق الحرة والمطارات، إلى جانب ما توفره الإمارة من بنية تحتية متقدمة وغيرها من الحوافز.
من جهته، أعرب سيكدار بدر الزمان قنصل عام جمهورية بنغلادش الجديد لدى الإمارات، عن حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع دولة الإمارات، مؤكداً على أهمية النشاط التجاري بين جمهورية بنغلادش والشارقة وسبل تطوير التعاون المشترك بما يساعد على زيادة فرص التعاون والتبادل التجاري والاستثماري بين الجانبين. واستعرض اللقاء الذي حضره الدكتور رفيق أحمد المستشار التجاري في القنصلية، وعمر علي صالح محمد مدير إدارة الأعمال والعلاقات الدولية في غرفة الشارقة، عدداً من الخطوات العملية لتطوير العلاقات بين القنصلية والغرفة من جهة، وبين رجال ورواد الأعمال الإماراتيين مع نظرائهم في بنغلادش من جهة ثانية من خلال زيادة اللقاءات والزيارات المشتركة في الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا

"موديز" ترفع تصنيف الاقتصاد المصري وتشيد بالإصلاحات