الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
مسيرة فلسطينية إحياءً لذكرى مجزرة كفر قاسم
29 أكتوبر 2010 23:32

أحيت الجماهير الفلسطينية داخل الخط الأخضر الذكرى السنوية لمذبحة كفر قاسم التي يتزامن وقوعها امس من عام 1956 وذهب ضحيتها نحو 49 فلسطينيا من بينهم اطفال ونساء. وانطلقت مسيرة حاشدة من البلدة متجهة صوب النصب التذكاري للشهداء الذي يقع في ذات المكان الذي وقعت فيه المجزرة وتم وضع اكاليل الزهور على الضريح. وانتهت المسيرة بعد ذلك الى مهرجان حاشد شارك فيه الاف من الفلسطينيين وقادة العمل الوطني في الداخل إذ أكد المشاركون ضرورة التصدي “للهجمة العنصرية الاسرائيلية التي تستهدف الوجود العربي”. وقال النائب في الكنيست جمال زحالقة في كلمة القاها خلال المهرجان “إن العقلية التي أنتجت مجزرة كفر قاسم ما زالت قائمة وتتخذ شكل هجمة عنصرية غير مسبوقة على الجماهير العربية في الداخل”. واضاف زحالقة انه “رغم ما كتب عن المجزرة الا أن الحقيقة لم تكشف بعد خاصة فيما يتعلق بدور المستوى السياسي فيها وبشكل اساسي دور رئيس الحكومة الاسرائيلية ووزير الدفاع آنذاك دافيد بن جوريون والقيادة العسكرية العليا في التحضير لمخطط استكمال الترحيل الجماعي”. واشار الى أن اهالي كفر قاسم لم يرحلوا رغم المجزرة البشعة” مضيفا” نقول لكل من فكر في ترحيل الفلسطينيين إننا باقون في وطننا مهما كلفنا الأمر من ثمن “. من جانبه قال رامز جراسه من لجنة المتابعة العربية “إن اللجنة العربية في الداخل قررت تحويل المسيرة الى مسيرة قطرية تعبيرا عن رفض العنصرية وسياسة اليمين الاسرائيلي”. واضاف جراسه “ان ما حدث في مدينة ام الفحم قبل يومين وما يحدث في كل يوم هي سياسة عنصرية تستهدف الوجود الفلسطيني على الارض الفلسطينية لاقتلاع الجماهير من ارضها”. وكانت مجزرة كفر قاسم ارتكبت بعد إعلان قيادة الجيش الاسرائيلي المتمركزة على الحدود الاردنية - الاسرائيلية نظام منع التجول في عدد من القرى العربية الواقعة داخل الاراضي المحتلة عام 48 ما اسفر عن استشهاد 49 فلسطينيا.

المصدر: رام الله
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©