صحيفة الاتحاد

الإمارات

حميد النعيمي يفتتح فعاليات القرية التراثية في مرسى عجمان

حميد النعيمي يستمع إلى شرح حول القرية التراثية (وام)

حميد النعيمي يستمع إلى شرح حول القرية التراثية (وام)

عجمان (وام)

افتتح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أمس، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، فعاليات القرية التراثية الإماراتية التي أقامتها دائرة التنمية السياحية في مرسى عجمان، بمشاركة الشركاء الاستراتيجيين ومؤسسات القطاع العام والخاص، وتستمر خمسة أيام.
حضر مراسم افتتاح القرية إلى جانب سموه، الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي، وعدد من الشيوخ وطارق بن غليطة مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان، ويوسف النعيمي مدير عام إدارة التشريفات والضيافة، ورؤساء ومديرو الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة وكبار المسؤولين.
واستهل صاحب السمو حاكم عجمان ومرافقوه افتتاح القرية التي أقيمت بمناسبة اليوم الوطني الـ46 للدولة بجولة تفقد خلالها أجنحة الجهات المشاركة التي تضمنت جناحاً خاصاً بمربط عجمان للخيول، وقسماً خاصاً لتعليم الغوص إضافة إلى جناح أدوات الصيد والغوص وجناح آخر لتكريم شهداء الوطن وغيرها.
واستمع سموه والحضور إلى شرح واف حول عرض ونماذج من حياة البادية والساحل والحضر واستخدامات التطبيب بالأعشاب من خلال ركن خاص أقيم بالقرية، كما شاهد سموه نماذج لمعروضات متحف عجمان.
وتجول صاحب السمو حاكم عجمان والحضور في بقية الأجنحة، ومنها جناح المعرض التراثي، وتفقد سموه مجموعة من الأسلحة القديمة والبيت الإماراتي القديم ومجموعة من الآثار المكتشفة والحرف التراثية والمطبخ الإماراتي والبرزة وبيت الشعر وغيرها من الأجنحة. وتتضمن الفعاليات في القرية العديد من الأنشطة والفعاليات للأطفال والعائلة ومسابقات وجوائز للجمهور.
وقال صالح محمد الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية رئيس اللجنة العليا لاحتفالات اليوم الوطني بإمارة عجمان، إن افتتاح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم عجمان، للقرية التراثية شرف كبير للجميع، ويعبر عن مدى اهتمام سموه بالتراث الإماراتي الذي يزين احتفالاتنا باليوم الوطني الـ46.
وأضاف أن فعاليات القرية التي تستمر حتى 3 ديسمبر المقبل بمرسى عجمان تضم العديد من الأنشطة المتنوعة والأركان الحيوية، حيث تم تخصيص ركن خاص لنتذكر معاً من خلاله شهداء الوطن وهو مخصص لما يتعلق بالذين ضحوا بأنفسهم لأجل رفعة الوطن ورفع رايته، إضافة إلى أركان الطب الشعبي وألعاب الأطفال والسوق الشعبي الذي يضم محلات متنوعة تعرض الحرف اليدوية القديمة والأزياء والمنتجات الشعبية وعروضا للفرق التراثية ومعرض فلق المحار.
ومن ضمن الفعاليات التي تضمها القرية مهرجان المأكولات الشعبية التي تقدمها الأسر المنتجة والمطاعم الشعبية بالإمارة.
وأشاد الجزيري بتعاون كافة الجهات والدوائر التي شاركت في تنظيم فعاليات القرية العالمية، احتفالاً باليوم الوطني الـ46 للدولة.