الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

إرجاء قمة «إيجاد» حول السودان أسبوعاً

29 أكتوبر 2010 23:28
أعلنت وزارة الخارجية الكينية أمس إرجاء قمة لدول في شرق أفريقيا، أعضاء في السلطة الحكومية للتنمية (إيجاد) مخصصة لدراسة الوضع في السودان، لمدة أسبوع على الأقل بعدما كانت مقررة اليوم السبت. وقال مسؤول في وزارة الخارجية الكينية التي تنظم القمة في اتصال هاتفي إن القمة “أرجئت، وهي متوقعة حاليا في السادس والسابع من نوفمبر في أديس أبابا”. وكان مقررا عقد هذه القمة أصلا السبت في نيروبي، ثم نقل مقر انعقادها في بادئ الأمر بطريقة غير متوقعة إلى أديس أبابا وفي الموعد نفسه. وتغيير مكان انعقاد القمة في اللحظة الأخيرة يعود لتعقيدات سببها المشاركة المحتملة للرئيس السوداني عمر البشير، بحسب مصدر دبلوماسي في نيروبي. وكانت المحكمة الجنائية الدولية دعت كينيا الثلاثاء إلى ضرورة توقيف البشير في حال وصل إلى القمة، وذلك لاشتباه المحكمة في ارتكابه جرائم إبادة في دارفور. ووقعت كينيا وصادقت على معاهدة روما التي أسست المحكمة الجنائية الدولية، وتعتبر المحكمة أنه يتوجب على كينيا بالتالي اعتقال البشير، في حين أن إثيوبيا غير موقعة على المعاهدة. ولكن تبين أن نقل مكان انعقاد القمة من نيروبي إلى أديس أبابا مستحيل في فترة زمنية قصيرة، ما دفع إلى إرجاء القمة. وأعلن الموظف الكيني الكبير ردا على سؤال أن “الموعد لا يتناسب مع كثيرين، فهو قريب جدا”. ونفى هذا المسؤول أن يكون نقل القمة إلى نيروبي على علاقة بحضور البشير. وأكد أن العاصمة الإثيوبية اعتبرت أكثر ملاءمة لجدول أعمال الاجتماع مع اقتراب موعد استفتاء تقرير المصير في جنوب السودان في يناير المقبل. وتضم (إيجاد) سبع دول هي أوغندا وإثيوبيا وجيبوتي وكينيا والسودان والصومال وإريتريا، لكن عضوية الأخيرة معلقة في الوقت الراهن.
المصدر: نيروبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©