صحيفة الاتحاد

ألوان

عبدالله بن زايد يفتتح فعاليات «حكايا مسك»

فاطمة عطفة ووام (أبوظبي)

افتتح سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أولى فعاليات «حكايا مسك» مساء أمس في «حديقة أم الإمارات»، بحضور معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي الدكتور ثاني أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ، ومعالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، ، وسعادة الدكتور علي بن تميم المدير العام لـ«أبوظبي للإعلام»، وجمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، إلى جانب جمهور غفير من المملكة العربية السعودية والإمارات. وتنظم الفعالية مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» بالشراكة مع مركز الشباب العربي وتستمر حتى الأول من ديسمبر المقبل.

تنمية مهارات الشباب
وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد، إن «حكايا مسك» تعد إحدى الفعاليات السعودية الرائدة على المستوى العربي، مؤكداً أن تنظيم هذه الفعالية في دولة الإمارات وتزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 46، يأتي انعكاساً للعلاقات الراسخة التي تربط بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية. وأضاف سموه «أن الشباب العربي في حاجة لمثل هذه المبادرات التي تصنع القدوات وتقوي العلاقات بين شباب المنطقة وتمنحهم منصة للتعبير عن أفكارهم ومشاركة أحلامهم وطموحاتهم مع الآخرين». وحيا سموه الدور الحضاري الذي يضطلع به صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي عهد المملكة العربية السعودية، حيث يولي سموه الشباب أهمية قصوى لإيمانه بدورهم الهام في النهوض بالمجتمعات ورسم مستقبل جميل للمنطقة والعالم. وأشار سموه إلى أن الشراكة بين مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» ومركز الشباب العربي، تجسد مدى حرص المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات على دعم الشباب وتنمية مهاراتهم وقدراتهم. ودعا سموه الشباب إلى الاستفادة من هذه الفعالية المتميزة التي تعمل على احتضان المواهب العربية الشابة المبدعة فنياً ومنحها الفرصة الملائمة للتطور.
ثم قام سموه بجولة في «حكايا مسك» التي تضمنت 8 فعاليات رئيسة تشمل «محترف الكتابة» و«ساحة الرسم» و«معمل الأنيميشن» و«استديو الإنتاج» و«المؤلف الصغير» و«حكايا ديجيتال» و«حكايا إعلام» و«سوق حكايا» و«مصنع حكايا» و«حكايا المرابطين».

صناعة القصة والسرد
«حكايا مسك» هي الجهة التي ترعى فنون صناعة القصة والسرد كتابة، ورسما، وتحريكا، وإخراجا، وهي أكبر تجمع للمبدعين الخليجيين والعرب والأجانب في هذه المجالات المتنوعة، حيث يلتقون لتبادل الخبرات وتشارك العملية الإبداعية من خلال ورش عمل مبتكرة تحتضن إبداعات الشباب.
وشمل برنامج اليوم الأول ورش عمل متعددة أقيمت في حوالي 20 جناحاً، ومنها «كتابة قصة بإستراتيجية» أشرفت عليها د. وفاء الشامسي (جناح مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة)، «سرد القصص المرئية»، «إخراج مشهد تمثيلي لا ينسى»، «الإنتاج بأقل تكلفة» (أكاديمية نيويورك للأفلام)، «تقنيات السرد القصصي»، تقديم استيبان مارتن ومها الشافعي، «مقدمة في التصوير» تقديم أدهم السباري، «رسم اسكتش إبداعي» تقديم أريان باسكوال (أجيال)، «الكتابة للأفلام والتلفاز» (طوكيوبوب)، «رواد استديوهات الأنميشن في افريقيا» (استديوهات تريجرفش للأنميشن)، «السرد القصصي على تويتر» (تويتر)، «صناعة المحتوى في احترام الاختلاف» تقديم نواف الغامدي ورؤية عيد، «تركيب استوديو المؤثرات البصرية» تقديم تريفول باريت مان (استديوهات إنجينويتي)، «صنع فيديو أصبح ولا أسهل!» (إيه جيه)، «كيف تكتب سيناريو خيالي؟» (ثيرد أكشن)، «فكر مثل مصممي الألعاب» تقديم د. آني آتاناسوفا (بكسل هنترز)، و«فن كتابة سيناريو الرسوم المتحركة للأطفال» تقديم عبد العزيز عثمان (زيز).
أما مسرح حكايا فقد ضم «حكايا المرابطين» تقديم الإعلامي حسين العامري، وعبد الرحمن المدفع، ومحمد السلومي، وسعيد حميد الشامسي، ومنها أيضاً «حكايا شباب» تقديم ياسر الأحمد، وعرض فيلم «جليد» لعبد الرحمن صندقجي، وأخيرا مسرحية «قاط وقاط».

برامج معرفية وعلمية
وفي لقاء «الاتحاد» مع سالم العويس من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، قال: «نأتي اليوم لنشارك إبداعات «حكايا مسك»، ونقدم برنامج دبي الدولي للكتابة إضافة إلى ورش عمل خاصة بالأطفال والشباب، كما نقدم برامج معرفية وعلمية من خلال التعريف بالحاصلين على جوائز عالمية.
وتقول إيمان محمد، مدير المحتوى الإبداعي من السعودية: تقدم شركتنا للمجتمع الإماراتي صناعة محتوى يضم مواقع إلكترونية ومواد إعلامية، ومنها السيناريو، والأفلام، والمسرح، والسوشيال ميديا. وتضيف أن عمر شركتهم ثلاث سنوات، لكنها وصلت إلى مكان متميز، وستقدم اليوم مسرحية «قاط وقاط» وهي مستلهمة من التراث الشعبي السعودي، وقد تمت كتابة المسرحية وإنتاجها وإخراجها عبر مبدعي الشركة، مبينة أنهم يريدون تعريف الشركات المشابهة في أبوظبي والتواصل معها للبحث في سبل الشراكة والتعاون. وتؤكد إيمان محمد أن عملهم من خلال الحكايات يسمح بالانفتاح على الجمهور بكل مكوناته ومختلف أعماره والمساهمة في تنمية المواهب وتوفير فرص عمل للشباب المبدع، كما نعمل في الفعاليات الاقتصادية ونفذنا فعالية اقتصادية مهمة «بيبان».

«محترف الكتابة»
يشار إلى أن هذه الفعاليات تضم «محترف الكتابة»، وهذا الفضاء يحتضن هواة الكتابة من الموهوبين والباحثين عن تنمية مهاراتهم وإطلاق طاقاتهم، ويقارب محترف الكتابة من زوايا متعددة فنية ليعطي تجربة مكتملة، إضافة إلى كتابة السيناريو والتصوير والإخراج والإنتاج والأفلام المتحركة، والأهم هي ورش تعليم الأطفال وتدريب الشباب من خلال متابعتنا لها في فعاليات اليومين القادمين.

«المؤلف الصغير»
من ورش العمل للأطفال في قسم «المؤلف الصغير»، التقينا بعض الصغار الذين يتعلمون على جهاز الآيباد طريقة التصوير والإخراج والصور المتحركة، بإشراف فاتن أبو جبارة، ومن جانب آخر، قامت عزيزة أحمد بتعليم الأطفال كتابة القصص المأخوذة من البيت والبيئة الاجتماعية المحيطة بنا، ومثل هذه الفعاليات تساعد على تنمية وعي وصقل مواهب الجيل الجديد من خلال ورش العمل الفنية المختلفة.