الرياضي

الاتحاد

الكرة الإنجليزية تتميز بالقوة واللياقة والسرعة

فالنسيا لعب بفرصتين وتحول للعب على المركز الثالث

فالنسيا لعب بفرصتين وتحول للعب على المركز الثالث

قال عبدالحميد المستكي مدرب ناشئي فريق العين: ليس هناك فريق فائز وآخر خاسر في هذه البطولة حيث إن جميع الفرق خرجت بفوائد جمة من هذه المنافسة.
وأردف: لا أقول إن النتائج غير مهمة ولكنني أود الإشارة إلى أن الهدف من البطولة، هو الاحتكاك مع مدارس مختلفة مثل المدرسة الإنجليزية التي يمثلها مانشستر سيتي والإيطالية ممثلة في انتر ميلان والإسبانية التي ينوب عنها فالنسيا وجميعها فرق قوية والدليل على ذلك، المستوى الطيب الذي قدمته مما يعد دليلاً على نجاح البطولة، والهدف ليس الفوز بالكأس، ولكن الأهم لقاء هؤلاء الصغار في الملعب والفندق وحديثهم مع بعضهم البعض حول عالم كرة القدم وكيفية المعايشة مع الاحتراف حيث نسعى للتعلم من لاعبي الفرق الأوروبية بجانب توطيد العلاقات فيما بين اللاعبين وغيرها من الجوانب الهامة التي تفرزها البطولة.
وأضاف المستكي: من جانبي أرى أن اللاعب العربي يمتلك الموهبة ولكن مشكلته التعرف على كيفية الدخول إلى عالم الاحتراف والإلمام بكافة جوانبه، وأعرف فريق فالنسيا منذ البطولة الماضية عندما لعبت ضدهم وكنت وقتها مدرباً لفريق نجوم أفريقيا.
وشارك مدرب العين مدرب فالنسيا الرأي عندما أشار إلى ضعف اللياقة البدنية لدى لاعبي العين مما عرضهم للإصابة بالشد العضلي موضحاً أن تدني معدل اللياقة البدنية حدث بسبب قصر فترة الإعداد التي لم تسمح للاعبين بالوصول إلى الجاهزية المطلوبة بعد فترة توقف طويلة بسبب امتحانات نصف العام الدراسي، والشد العضلي يحدث أحياناً لأسباب مختلفة وربما يكون التفكير أحد أسبابه.
وتحدث عبدالحميد المستكي عن المباراة مبيناً أنه لعب كرة هجومية كما هو دأبه دائماً ويرى أن الدفاع يبدأ من لاعبي الخط الأمامي.
وقال إن الخط الخلفي هو الأهم في عالم اليوم وهناك من فاز بكأس العالم بالدفاع المنظم ولكن أصحاب هذا الخط هم دائماً مظلومون، وكان لزاماً علي أن أهاجم أمام فالنسيا لخطف الفوز لأن التعادل كان سيضع فريقي خارج حسابات البطولة.
وبسؤاله عن رؤيته للمباراة النهائية التي تضعهم في مواجهة صعبة مع فريق مانشستر سيتي، قال المستكي إنه على دراية تامة بالكرة الإنجليزية التي يتميز لاعبوها باللياقة البدنية العالية والسرعة والقوة وكلها عناصر مهمة في كرة القدم.
واستدرك: لكن لا يجب أن ننسى أن النجوم الأفضل حالياً في كرة القدم العالمية هم من أصحاب الأجسام الضعيفة وهم من يسيرون كرة القدم حالياً في العالم وأبرزهم الأرجنتيني ميسي أفضل لاعب في العالم.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي