الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

البحث عن قناص يستهدف المهاجرين في السويد

29 أكتوبر 2010 22:04
أعلنت الشرطة السويدية أمس إرسال 50 شرطياً إضافياً إلى مالمو (جنوب السويد) للاشتباه في أن قناصا مدفوعا بالكراهية العنصرية، اطلق النار على نحو 15 شخصاً من أصل أجنبي على مدار سنة. وأضافت أنها قد ترسل تعزيزات أخرى إذا لم تثمر عمليات البحث التي تجريها الشرطة، وسط أجواء من الخوف لدى الجالية الكبيرة من المهاجرين في ثالث مدن البلاد. وقال مفوض الشرطة في مالمو أولف سمبرت في بيان “تلقينا وعداً من قائد الشرطة الجنائية بإرسال ما نحتاج إليه من العناصر”. وقدم عناصر الشرطة الذين أرسلوا من مديرية سكانيا القريبة من مالمو في جنوب السويد. وأعلنت الشرطة السويدية الأسبوع الماضي أنها تدرس فرضية وجود قناص منفرد لتفسير مجموعة من عمليات إطلاق النار بلا دوافع معروفة حصلت على مدى سنة وأسفرت عن سقوط قتيل وبضعة جرحى. وشكلت فريقاً متخصصاً ووحدة لتحديد الشكل الخارجي لكشف ملابسات القضية، لكن المحققين لم يتوصلوا على رغم مئات المعلومات التي جمعت من السكان إلى أن يحددوا بدقة صورة المشتبه به لأنه لم يجر اتصالات مباشرة بضحاياه إلا فيما ندر. وقد يستغرق التحقيق وقتاً، كما قال المفوض سمبرت وتحدث عن “أسابيع أو أشهر”. وتذكر هذه القضية السويديين بما حصل في ستوكهولم في بداية التسعينيات عندما استهدف قناص سمي “ليزرمان” 11 مهاجراً، وقد استخدم بندقية تعمل بالليزر للتعرض للبعض منهم. وحكم على جون أوسونيوس الذي قتل شخصا بالسجن مدى الحياة في 1994.
المصدر: ستوكهولم
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©