الاتحاد

الرياضي

أحمد بن محمد رئيساً للجنة الأولمبية حتى «طوكيو 2020»

جانب من الحضور( الاتحاد)

جانب من الحضور( الاتحاد)

رضا سليم (دبي)

انتخبت الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الوطنية، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيساً للجنة للدورة الجديدة 2017 - 2020، وجاء انتخاب سموه بالإجماع حتى طوكيو عام 2020، جاء ذلك في اجتماع الجمعية العمومية الانتخابية أمس بقاعة جودولفين بأبراج الإمارات بدبي، الذي تلى اجتماع الجمعية العمومية غير العادية للجنة الأولمبية الوطنية، والتي ترأسها سموه بحضور أعضاء مجلس إدارة اللجنة وممثلي الاتحادات الرياضية.
ووجه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، بدعوة المجالس الرياضية لعضوية اللجنة لدورها البارز في دعم الحركة الأولمبية الوطنية، مما أسهم بصورة واضحة في الوصول إلى تلك المرحلة المتقدمة التي تعيشها رياضة الإمارات على الأصعدة كافة.
وأكد سمو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية في كلمته بكتاب التقرير الأولمبي العام للفترة الأولمبية 2013 - 2016 على أهمية استعراض المحطات والبرامج التي رسمتها اللجنة خلال المرحلة الماضية، حيث قال: «مع نهاية الفترة الأولمبية في عمر مسيرتنا الأولمبية، والتي استمرت لمدة 4 أعوام، فإنه من الأهمية استعراض أبرز المحطات التي رسمتها اللجنة الأولمبية الوطنية والبرامج والمبادرات التي انبثقت منها والنتائج التي تحققت والأهداف المنجزة والتحديات التي واجهتها».
وأضاف سموه: «لقد شهدت الأعوام الأربعة الماضية نقلة نوعية في مستوى الحركة الأولمبية والرياضية الوطنية، تكللت بسلسلة من المبادرات المميزة على مختلف الأصعدة بفضل الدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وأصحاب السمو أولياء العهود للحركة الأولمبية الوطنية، ودعم القيادة الحكيمة التي مهدت دروب التميز ووفرت الدعم المادي والمعنوي لأبنائنا الرياضيين حتى وصلت برياضة الإمارات إلى مكانة متقدمة».
وعن الأحداث المهمة التي خاضها أبناء الوطن قال سموه: «لقد كانت الفترة الأولمبية الماضية حافلة بالأحداث والاستحقاقات المختلفة التي تطلبت تركيزاً وإصراراً عالياً لتقديم أفضل النتائج في ظل المشاركة مع أفضل الرياضيين على مستوى العالم ومنها دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو، التي جاءت في ختام الفترة الأولمبية وشارك فيها 10500 رياضي، للتنافس على ذات الهدف الأسمى، وهو الوقوف على منصات التتويج وتمثيل الأوطان خير تمثيل، ولن ننسى اللحظة التاريخية التي رفرف فيها علم الإمارات في سماء ريو بالبرازيل، من خلال إنجاز اتحاد الجودو والحصول على الميدالية البرونزية التي سطرت اسم دولة الإمارات في قائمة الأبطال، واثقين أن هذا الإنجاز هو بداية وبوابة لحصد مزيد من الميداليات في الدورات المقبلة»
واختتم سموه: «إن طموح قيادة وشعب الإمارات لا يتوقف عند حد معين ولا ينتهي بمجرد انتهاء الأحداث، بل يتجدد وبصفة مستمرة ليبث طاقة إيجابية في نفوس الجميع نمضي من خلالها قدماً في رفعة الوطن وازدهاره».
وشهد الاجتماع، تشكيل أعضاء مجلس الإدارة للدورة الجديدة بعد المصادقة على استقالة مجلس الإدارة السابق، حيث تم اعتماد أسماء المرشحين لعضوية مجلس إدارة اللجنة للدورة الجديدة، وهم الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي، والشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، واللواء (م) إسماعيل عبد الله القرقاوي، ومحمد عبد الكريم جلفار، والمهندس داوود الهاجري والمستشار أحمد الكمالي، وأسامه الشعفار، وعادل المرزوقي، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، وسلطان بن الشيخ مجرن، واللواء (م) ناصر عبد الرزاق الرزوقي، ومحمد خليفة القبيسي، وإسماعيل عبد الله البنا، وأنس ناصر العتيبة.
كما انضم المرشحون الذين تم استثناؤهم طبقاً للمادة رقم (57) من الميثاق الأولمبي الوطني والخاص بشروط العضوية وهم خليفة عبيد الطنيجي، وسالم نايف الكثيري، وأحمد عبد الملك أهلي، وناصر خليفة البدور، وعادل محمد الزرعوني، وهامل أحمد القبيسي، وقيس عبد الله الظالعي علماً بأن هناك اتحادين أولمبيين و3 اتحادات معترف بها أولمبياً واتحاد رياضي واحد، لم يتم تشكيل مجلس إداراتها حتى تاريخ انعقاد اجتماع الجمعية العمومية.

بن فطيس في نادي النخبة
دبي (الاتحاد)
شهد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم قبل اجتماع الجمعية العمومية الانتخابية، توقيع انضمام الرامي سيف بن فطيس إلى نادي النخبة ليلحق بكل من الرماة الثلاثة الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم، والشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، وخالد الكعبي، بالإضافة إلى الدراج يوسف ميرزا، وذلك نظراً لما قدموه من مستوى متقدم ونتائج طيبة على الأصعدة كافة.
ومثل اللجنة الأولمبية الوطنية في مراسم توقيع عقد الانضمام المهندس داوود الهاجري الأمين العام المساعد للجنة، فيما مثل اتحاد الرماية ربيع العوضي نائب رئيس الاتحاد.

مشاركات خارجية في 2017
دبي (الاتحاد)

استعرض الحضور برنامج المشاركات الخارجية للعام الجاري، والذي يبدأ بدورة الألعاب الآسيوية الشتوية بسبارو في اليابان من 19 إلى 26 فبراير المقبل، والدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها قطر من 7 إلى17 مارس، والدورة الرابعة لألعاب التضامن الإسلامي من 12 إلى 22 مايو بأذربيجان، والدورة الخامسة لألعاب الصالات والألعاب الدفاعية من17 إلى27 سبتمبر بتركمانستان .

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»