الاتحاد

الرياضي

منتخب الشباب يلتقي الأهلي ونزوى بمسقط

عبد الحميد إبراهيم (من المصدر)

عبد الحميد إبراهيم (من المصدر)

علي معالي (دبي)
يتوجه اليوم منتخبنا الوطني لشباب السلة إلى العاصمة العمانية مسقط، استعداداً للمشاركة في بطولة الخليج المقرر إقامتها من 5 إلى 10 فبراير المقبل، وهي بطولة مؤهلة لأمم آسيا، ومن المقرر أن يلتقي المنتخب قبل انطلاق البطولة يومي غدا والجمعة المقبلين مع الأهلي العماني ونزوى، لكي يكون أكثر جاهزية قبل بداية البطولة الاثنين المقبل.
وركز الجهاز الفني للمنتخب خلال المرحلة الماضية على مجموعة من اللاعبين تم اختيارهم وفق مواصفات معينة، واستقر على 12 لاعبا يمثلون الأبيض في البطولة، وهم محمود وسيم، ومحمد محمود، ومحمد توفيق ومحمد عبد الرحمن وشاهر طاهر وعبد العزيز أحمد (الشارقة)، وحسن عبد الله وحمد حيدر (النصر)، وحامد عبد اللطيف وعبد العزيز هيكل (شباب الأهلي- دبي)، وسعيد خميس (الوصل)، وصالح الطنيجي (الوحدة)، وييقود الجهاز الفني عبد الحميد إبراهيم مدربا ومعه نشأت السعدي مساعدا، وراشد عبد الله النقبي إداريا.
وأكد عبد الحميد إبراهيم مدرب المنتخبات أن قرعة مباريات الفريق في البطولة لم تخدمنا، حيث سنلعب 3 مباريات متتالية نبدأها أمام قطر، ثم البحرين والسعودية، وهي بمثابة مفترق طرق لنا، ثم نحصل على يوم واحد فقط راحة لنلعب آخر المباريات أمام سلطنة عمان.
وقال: لم يكن إعداد منتخبنا خلال الفترة الماضية مستمراً بالشكل المناسب بسبب ظروف الدراسة الخاصة باللاعبين، حيث إن هناك غموضاً في هذه المرحلة السنية، وتابع: سيصعد إلى نهائيات آسيا للشباب الفريقان صاحبا المركزين الأول والثاني، وبما أن المركز الأول سيكون محجوزً تقريباً للمنتخب البحريني، فإن المنافسة ستكون على أشدها للبطاقة الثانية، وطموحنا كبير في أن نكون أصحاب هذه البطاقة رغم المنافسة التي سنجدها من أكثر من منتخب.
وأشار إلى أن المنتخب السعودي فاجأ الجميع في البطولة السابقة التي جرت في الشارقة، وحقق نتائج غير متوقعة، وهذا ما يدفعني إلى القول بأن هذه المرحلة السنية من اللاعبين غامضة في الكثير من الدول، كونها تتغير بين الحين والآخر.
وكان مقررا أن تقام هذه البطولة في البحرين، لكن تم نقلها إلى عمان، ولكونها بطولة دولية معترفا بها على المستوى القاري والدولي، فكان لزاماً إقامتها في هذا التوقيت المحدد سلفاً لأنها مؤهلة لبطولة قارية.

اقرأ أيضا

فاطمة بنت مبارك تستقبل رئيس الأولمبياد الخاص الدولي و أسرته