الرياضي

الاتحاد

عبدالعزيز بن تركي يجدد تفوقه

عبدالعزيز بن تركي حسم الجولة لصالحه بمهارة

عبدالعزيز بن تركي حسم الجولة لصالحه بمهارة

واصل الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل آل سعود تألقه في حلبة مرسى ياس بعد أن نجح في الفوز بلقب الجولة السادسة من سباق كأس بورش جي تي- 3 للشرق الأوسط ليرفع رصيده إلى 118 نقطة ويبتعد عن أقرب منافسيه الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل آل سعود، والذي أحرز المركز الثاني في السباق والذي رفع رصيده إلى 91 نقطة، وحل ثالثاً السعودي بندر العيسائي لتكون المراكز الثلاث الأولى في الجولة هي نفس مراكز الترتيب العام للبطولة حيث إن العيسائي لديه 76 نقطة وضعته ثالثاً في الترتيب العام.
وشهد السباق دراما مثيرة منذ دورته الأولى عندما استفاد الأمير عبدالعزيز من فوزه بالمركز الأول في السباق التأهيلي ليتصدر السباق منذ البداية، ولكن تألق سائقنا خالد القبيسي جعله يتقدم حتى المركز الأول ويتجاوز الأمير عبدالعزيز في لقطة مثيرة، واستمر تصدر القبيسي لنصف دورة قبل أن يتراجع للمركز الثاني عند إحدى زوايا السباق، وحاول اللحاق مجدداً بالأمير عبدالعزيز، ولكن احتكاك سيارته مع سيارة المتسابق فهد القصيبي جعله يتراجع إلى المركز الخامس ثم يخرج من السباق في دورته الثالثة بسبب عطل فني بعد أن قدم مستوى مبهراً ورائعاً. ومع خروج القبيسي تقدم الأمير خالد الفيصل إلى المركز الثاني خلف الأمير عبدالعزيز، وشهدت الدورات التالية منافسة حامية بين الأميرين على الصدارة بعد أن وسعا الفارق بينهما وبين المتسابقين الباقيين، ليرتفع العلم الشطرنجي في النهاية معلنا تفوق وتصدر الأمير عبد العزيز.
وشهد السباق في دورته الثانية أيضاً انسحاب المتسابق الشيخ سلمان بن راشد آل خليفة والذي احتل المركز الثاني في السباق التأهيلي حيث أصيب بوعكة صحية قبل بدء السباق حيث كان من أشد المنافسين للأمير عبدالعزيز، كما خرج أيضاً في الدورات الأخيرة من السباق المتسابق فهد القصيبي بعد أن كان ثالثاً في السباق التأهيلي ولكن الاحتكاك مع سيارة خالد القبيسي جعله يخرج من السباق بعد دورات قليلة.
وأكد الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة الرئيس التنفيذي لحلبة البحرين الدولية بالوكالة المشرف على أن خالد القبيسي قدم مستوى مبهراً في أولى مشاركاته.
وقال: كنا نركز منذ بداية الموسم على المتسابقين القدامى ونضع استراتيجية الفوز لمواجهتهم في حلبة السباق، ولكن القبيسي أثبت وجوده منذ الجولة الأولى الأول ولولا سوء الحظ الذي يواجهه دوما وقلة الخبرة لكان من أصحاب منصات التتويج، وأعتقد بأنه سيكون من أهم الأسماء في سباقات البورش خلال المرحلة المقبلة ومن أبرز ممثلي الرياضة الإماراتية في هذا المجال.

اقرأ أيضا

ترامب: أريد عودة المشجعين إلى الملاعب