الاتحاد

الرياضي

ذياب بن زايد يتوج البطل.. «لويس السادس».. «النجمة 5» في فضاء أبوظبي

ذياب بن زايد ومحمد وحمدان بن منصور بن زايد خلال الاحتفال بالتتويج بحضور نورة الكعبي وسلطان الجابر ومحمد خليفة المبارك

ذياب بن زايد ومحمد وحمدان بن منصور بن زايد خلال الاحتفال بالتتويج بحضور نورة الكعبي وسلطان الجابر ومحمد خليفة المبارك

مصطفى الديب، عبدالله القواسمة (أبوظبي)

توج سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس بطلاً للنسخة الحادية عشرة من جولة أبوظبي للفورمولا1، «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى 2019»، وذلك بعد أن تفوق على الجميع في السباق الذي أقيم مساء أمس على حلبة مرسى ياس بالعاصمة أبوظبي وسط حضور جماهيري كبير.
وحضر مراسم التتويج الشيخ محمد بن منصور بن زايد، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة. ونجح بطل العالم في صدارة السباق من اللفة الأولى، حتى اللفة الأخيرة، دون منافسة من باقي السائقين الآخرين، وانطلق سائق مرسيدس من المركز الأول ولم يتنازل عن مركز الصدارة طوال مدة التسابق.
وأنهى لويس هاميلتون بطل العالم 6 مرات موسماً مظفراً ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، بانتصار سهل بعدما انطلق من المقدمة مع مرسيدس في سباقه رقم 250.
وجاء الهولندي ماكس فرستابن سائق رد بول ثانياً، ليضمن المركز الثالث في ترتيب بطولة السائقين، فيما أنهى شارل لوكلير سائق فيراري السباق في المركز الثالث، لكنه يواجه خطر إلغاء نتيجته، بسبب مخالفة في كمية الوقود في سيارته.
واحتل فالتيري بوتاس سائق مرسيدس المركز الرابع.
وبتحقيق الفوز 84 في مسيرته والخامس في أبوظبي و11 هذا الموسم، عادل هاميلتون رقمه القياسي بالحصول على نقاط في 33 سباقاً متتالياً، كما حقق أسرع لفة على حلبة ياس مارينا.
كما عادل هاميلتون رقمه القياسي بالفوز في 11 سباقاً في موسم واحد.
وضمن مرسيدس لقبي السائقين والصانعين للمرة السادسة على التوالي وهو أمر لا سابق له.
وقال هاميلتون: «على الرغم من فوزنا ببطولتي العالم كنت أريد الحفاظ على تركيزي، لمعرفة هل يمكننا استخراج كل إمكانات هذه السيارة الجميلة وهي قطعة من الفن. أنا سعيد للغاية».
وأصبح هاميلتون على بعد خطوة واحدة، من الوصول للرقم القياسي للفوز ببطولة العالم المسجل باسم الألماني شوماخر الذي فاز باللقب سبع مرات، وبإمكان سائق مرسيدس الوصول لرقم الأسطورة شوماخر في الموسم المقبل، في ظل التفوق الكاسح لمرسيدس، وتحديداً قبل التعديلات الجديدة التي ستطبق الموسم بعد المقبل.
وكتبت العاصمة أبوظبي شهادة نجاح جديدة لها هذا الموسم في تنظيم هذا الحدث العالمي الكبير، من خلال احتفالات مبهرة على خط النهاية عقب ختام السباق، حيث انطلقت الألعاب النارية لتضيء سماء حلبة مرسى ياس، ومعها فرح عشاق السرعة والجماهير التي حضرت في مدرجات السباق.
ولم تكتفِ ياس باحتفالات الألعاب النارية التي أضاءت سماء الحلبة، ولكنه أعدت عدداً من المفاجآت التي أسعدت الجماهير قبل السباق وبعده، أبرزها الاستعراض الرائع من فريق فرسان الإمارات بصحبة طائرتي طيران الاتحاد قبل الانطلاقة مباشرة.
من جهته، وجه لويس هاميلتون الشكر إلى فريقه على العمل الرائع طوال الموسم، مؤكداً أن التتويج بلقب بطولة العالم لم يكن من فراغ، بل جاء نتيجة عمل جماعي من الفريق الفني المصاحب له، وقال: «من حق فريق مرسيدس أن يحتفل ويسعد بهذا الإنجاز التاريخي، نحن سعداء بما تحقق من إنجازات هذا الموسم».
كما أعرب عن سعادته بالتتويج باللقب الخامس له على مضمار حلبة مرسى ياس، مؤكداً أن جولة أبوظبي لها معزة خاصة في قلبه، لاسيما أنها حققت له العديد من التحولات في حياته.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»