الأحد 3 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
سوريا يقود «قطر» إلى عبور السد بثلاثية
سوريا يقود «قطر» إلى عبور السد بثلاثية
29 أكتوبر 2010 21:31
أكد البرازيلي لازروني مدرب فريق قطر أن الفوز الذي حققه فريقه على السد في قمة الجولة الثامنة للدوري كان مهماً، وقال: “كانت بالفعل مباراة دراماتيكية لم أرى مثلها منذ بدأت العمل مع قطر، قدمنا أدءً نموذجياً طوال المباراة ولم نتأثر بتقدم السد بهدفه الوحيد بل وكان الهدف بمثابة الدفعة الكبيرة أمام لاعبي الملك للتعويض”. وعن “الهوشة” التي حدثت بينه وبين لاعب السد عبدالقادر كيتا، قال: “لم أبدأ بالشجار مع كيتا، والحكاية بدأت عندما لمس كيتا الكرة بيده أثناء المباراة وتحدثت مع الحكم بشأنها، وقبل نهاية المباراة جاء كيتا إلي ودخل معي في نقاش حاد ثم تطورت الأحداث بعد ذلك إلى الدرجة التي شاهدها الجميع، ثورة كيتا لم يكن لها مبرر، وأنا شخصياً حزين وما كنت أتمنى أن تصل الأمور إلى هذا الحد”. في المقابل، عبر كوزمين مدرب السد عن أسفه الشديد على الهزيمة، وقال: “لم نكن نستحق الخسارة لأننا قدمنا مباراة جيدة بشكل عام لكننا دفعنا ثمن الأخطاء الفردية التي ارتكبها بعض من لاعبي الفريق وكانت السبب في الخروج بخسارة جديدة على يد قطر”. وأضاف: “لاعبو السد لم يستغلوا الفرص التي لاحت لهم على عكس لاعبي قطر الذين استغلوا كل الفرص وسجلوا منها الأهداف الثلاثة ليخرج قطر بالنقاط ويترك السد يعاني مرارة الهزيمة”. وحول أسباب التراجع الهجومي وعدم وجود رأس حربة صريح قادر على ترجمة الفرص إلى أهداف قال: “الظروف تدفعنا للعمل وفق العناصر الموجودة بعد إصابة لينادرو داسيلفا وسنحاول إيجاد حلول خاصة، ان هناك العديد من المباريات الصعبة بانتظارنا”. وعن أزمة اللاعب عبدالقادر كيتا ولازروني مدرب قطر، قال كوزمين: “لم أرى ما حدث من كيتا وغير مسموح مطلقاً الخروج عن المألوف وأرفض مثل هذه التصرفات وسيحاول الوقوف على حقيقة ما حدث لتقييم الموقف ومعاقبة اللاعب لو ثبت ارتكابه خطأ ضد مدرب قطر”. وعن التعادل مع الخريطيات أكد الألماني شتيلكة مدرب السيلية سعادته بهدف البحريني فوزي عايش في الوقت المحتسب بدل من الضائع، وقال: “هذا الهدف منحنا نقطة ثمينه وأتمنى من اللاعبين أن يستفيدوا ويتعلموا من أخطائهم، في هذه المباراة وكنت أعتقد أن الأداء سيكون أفضل ولكن في كل الأحول النقطة مكسب”. وأضاف: “إن الهدف الذي سجله الفريق المنافس جاء من فرصة سهلة ولا يمكن أن يتحمل أي لاعب معين المسؤولية موضحا أن الاستعدادات لمباراة الغرافة ستكون جيدة، وبعد الفوز في مباراة الخور كان لابد أن نواصل المسيرة بنجاح ونحقق الفوز على الخريطيات، ولم نفتقد جهود الجزائري يزيد منصوري لأن اللاعب الذي شارك مكانه قدم مباراة جيدة”. وقال الفرنسي سيموندي مدرب الخريطيات: “لقد سيطرنا على مجريات اللعب وكانت هناك عدة فرص محققة ولكن للأسف لم نستغلها، وبعد تسجيل هدف التقدم كان لابد من إضافة هدف ثان الثاني ولم نعرف كيف نحافظ على تقدمنا، لأن المهاجمين افتقدوا للمسة الأخيرة مضيفا أعتقد لو أعيدت الكرة التي سجل منها السيلية هدفه ألف مرة فلن يسجل لأنها من زاوية صعبة للغاية. يذكر أن فريق قطر انتزع المركز الثالث من السد بعدما تغلب عليه 1/3 أمس الأول في المرحلة الثامنة من المسابقة. وافتتح السد التسجيل بهدف للاعب خلفان إبراهيم خلفان في الدقيقة 30 ثم رد قطر بثلاثة أهداف سجلها سيبستيان سوريا (الهدفان الأول والثالث) ومحمد عمر، وجاء الهدف الأخير لسيبستيان من ضربة جزاء في الثواني الأخيرة من اللقاء. ورفع قطر رصيده إلى 17 نقطة ليحتل المركز الثالث بفارق نقطتين أمام السد الذي تراجع إلى المركز الرابع. وفي وقت أمس الأول تغلب الغرافة على أم صلال 2-صفر ليرفع الغرافة رصيده إلى 13 نقطة في المركز السادس ويتجمد رصيد أم صلال عند خمس نقاط في المركز العاشر. وافتتح يونس محمود التسجيل للغرافة في الدقيقة السادسة ثم أضاف زميله ماركوني أميرال الهدف الثاني للفريق بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني. وكاد أم صلال أن يرد بهدف قبل ثماني دقائق من نهاية المباراة لكن جارسيا جابري أهدر ضربة جزاء للفريق. وتعادل الخريطيات مع السيلية 1/1 ليرفع الأول رصيده إلى عشر نقاط في المركز السابع بفارق نقطة واحدة أمام السيلية صاحب المركز الثامن. وتقدم الخريطيات بهدف سجله شامي حسن شامي في الدقيقة 62 ثم أدرك السيلية التعادل بهدف للاعب فوزي مبارك عايش في الثواني الأخيرة من المباراة.
المصدر: الدوحة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©