الاتحاد

عربي ودولي

قوات الاحتلال تجتاح نابلس وتعتقل 21 فلسطينيا


غزة - 'الاتحاد' والوكالات:
أفرجت قوات الاحتلال عن الشيخ حسن يوسف الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية 'حماس' بعد احتجازه لساعات عدة على خلفية دخوله المسجد الأقصى المبارك ومشاركته جماهير الشعب الفلسطيني في التصدي للهجمة الإرهابية اليهودية على المسجد الأقصى أمس الأول·
ومن جهة أخرى قال جيش الاحتلال إنه اعتقل امس ناشطا فلسطينيا في مدينة نابلس يدعى فراس الطنبور بشبهة اعتزامه تنفيذ عمليات معادية لاسرائيل بتوجيه من 'حزب الله' في لبنان· ونقلت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' عن مصادر في جيش الاحتلال قولها إن الفلسطيني اعتقل بعد انتهاء حصار بناية في نابلس ألقى خلالها الفلسطيني عدة قنابل يدوية باتجاه الجنود· وأضافت الصحيفة أنه جرى اعتقال 20 فلسطينيٌا آخرين اختبأوا مع الناشط الفلسطيني في إحدى غرف البناية السكنية· وكانت مصادر فلسطينية قد صرحت في وقت سابق بأن القوات الاسرائيلية اعتقلت صباح أمس 5 فلسطينيين وأصابت 5 آخرين في مدينة نابلس ·
وقد توغلت قوات الاحتلال في نابلس فجر امس معززة بأكثر من 12 جيباً عسكرياً اسرائيليا رافقتها طائرة هليوكبتر، وقامت باعتقال 6 شبان في حي الجبل الشمالي من المدينة وقد وقعت اشتباكات بين جنود الاحتلال والشبان في شارعي فيصل والمدارس شرقي المدينة، وقد أسفرت هذه الاشتباكات عن جرح واصابة 10 شبان حيث قام الجنود بمطاردة أحد الفتية والاعتداء عليه بالضرب المبرح ما أدى إلى إصابته بكدمات وجروح في الوجه·
وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال هذا الاعتداء الجديد، خمسة مواطنين هم: رامي الخليلي، وإبراهيم الخليلي، وهما أخوان للشاب رائد عبد الكريم الخليلي الذي استشهد قبل أيام في المدينة عن طريق الخطأ أثناء تنظيف سلاحه بالاضافة الى فراس الطنبور، محمد الطنبور (16 عاماً) ونور الطنبور (20 عاماً) واقتادتهم جميعاً إلى جهة مجهولة·
كما اقتحمت قوات الاحتلال فجر أمس، بلدة طمون من مدخلها الغربي، وأقامت حاجزاً عسكرياً عليه وأوضح الشهود أن عدة آليات إسرائيلية أخرى، جابت شوارع البلدة· واقتحمت قوات الاحتلال، بلدة اليامون وداهمت عدداً من منازل المواطنين وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال اعنقلوا الشاب يوسف عمر عباهرة بعد مداهمة منزله، واقتادوه لجهة مجهولة·
إلى ذلك أقامت قوات الاحتلال امس حاجزاً عسكرياً، على مدخل قرية كفر نعمة غرب مدينة رام الله ، وقام الجنود بالتدقيق في هويات المواطنين، الأمر الذي تسبب في تأخر وصول الطلبة والموظفين إلى مقاصدهم، وازدحام المركبات في كلا الاتجاهين·
كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية ، قرية العساكرة شرق مدينة بيت لحم في الضفة الغربية وداهمت عدداً من المنازل وحاصرت منزلي الشقيقين أنور ومحمد عساكرة وقام جنود الاحتلال بتفتيش المنزلين والعبث بمحتوياتهما واجبروا ساكنيهما على الخروج منهما واحتجزوا بطاقات هوياتهم، وأشاعوا جواً من الخوف والرعب بين الأطفال والنساء·

اقرأ أيضا

ترامب خلال استقباله خان: نتعاون مع باكستان للخروج من أفغانستان