الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
خطأ جسيم يُفقد منتخبنا ميدالية في مونديال صربيا
خطأ جسيم يُفقد منتخبنا ميدالية في مونديال صربيا
29 أكتوبر 2010 21:22
فقد منتخبنا الأول للكاراتيه فرصة الفوز بأول ميدالية له في بطولة العالم للرجال والسيدات بنسختها العشرين المقامة حالياً في العاصمة الصربية بلغراد، وتختتم غداً بمشاركة أكثر من 2500 لاعب ولاعبة يمثلون منتخبات 81 دولة بينها الإمارات. وتحسر أعضاء البعثة على (هروب) الميدالية البرونزية من بين يدي نجمنا مروان عبدالله في فردي (الكاتا) في اليوم الأول للبطولة، وأكمل ثلاثي (الكاتا) المؤلف من حميد شامس وحمد النجار وعب الله عيسى، الحسرة ولكن هذه المرة بصورة أكثر إيلاما، عندما فقد فرصة المنافسة على نيل الميدالية الأولى إثر خطأ جسيم ارتكبه أحد لاعبي الفريق في اللحظة الأخيرة من زمن مباراتنا مع مقدونيا أول من أمس. وفي الوقت الذي استعد فيه أعضاء البعثة للاحتفاء بفوز ثلاثي (الكاتا)، فإذا بأحد لاعبينا يرتكب خطأ غير متوقع لنجوميته الكبيرة مع الفريق، مما دفع الطاقم التحكيمي للمباراة إلى إعلان فوز مقدونيا 5 - صفر، ليخرج منتخبنا من دائرة المنافسة، فيما واصل المقدونيون طريقهم رغم أنهم ليسوا بأكفأ من نجوم الإمارات. مسلسل الأخطاء ولم تكن حلقة الخطأ القاتل لثلاثي (الكاتا)، بمعزل عن مسلسل الأخطاء الجسيمة وسوء الطالع الذي لاحق نجوم (كاراتيه الإمارات) في مسيرتهم بمونديال صربيا، ففي اليوم الأول من البطولة وبعد أدائه الراقي الذي كاد أن يضع في يده برونزية العالم على أقل تقدير في فعالية فردي (الكاتا)، تعرض لاعبنا مروان عبدالله إلى (انزلاق) على البساط، مما حدا بطاقم الحكام إلى إعلان خسارته 1 - 4. ولم يتوقف مسلسل الأخطاء الجسيمة وسوء الطالع عند محطة مروان، بل تعداه إلى محطة زميله خميس محكوم في مباراته في فعالية فردي (الكوميتيه) في اليوم الأول للبطولة، عندما خسر بصعوبة بالغة صفر - 1. وفي فعالية فردي (الكوميتيه) أول من أمس، خسر لاعبنا محمد سليمان مباراته أمام منافسه الدانمركي 3 - 7، بقرار من الطاقم التحكيمي للمباراة نتيجة خطأ ارتكبه سليمان. وفي ضوء ملاحقة مسلسل الأخطاء وسوء الطالع لنجوم (كاراتيه الإمارات) في مونديال بلغراد، فإن الخلاصة التي بالإمكان الخروج بها (حتى الآن) هي أن هناك قصوراً واضحاً في مستوى إدراك لاعبينا للكثير من مستجدات قوانين اللعبة على بساط اللعب. أبرز مثال لعل أبرز مثال على ذلك، أن عددا من لاعبي المنتخب قد خسروا مبارياتهم نتيجة لارتكابهم أخطاء، تراوحت بين لاعب يريد التقاط واقي أسنانه من الأرض، فيقرر طاقم الحكام اعتباره خاسراً لعدم إدراكه أن مثل هذا الفعل سيكلفه خسارة المباراة، فيما لاعب آخر يخسر مباراته لأنه مسح الدم من على شفتيه النازفتين بسبب لكمة من منافسه، لأن ذلك الفعل يعد نوعاً من إضاعة الوقت، حاله في ذلك، حال من أراد التقاط واقي أسنانه من الأرض. ونتيجة لحسرة ضياع فرص الفوز بميدالية على أقل تقدير، فقد أبدى نائب رئيس اتحاد التايكواندو والكاراتيه لاعب لمنتخبنا دعيج جاسم رئيسي، أسفه الشديد لتبدد حلم وقوف أي من لاعبينا على منصة التتويج، مشدداً على أن مستوى الكثير من لاعبينا يؤهلهم إلى الفوز بميدالية، ولكن الوقوع في دائرة الأخطاء الناتج من عدم الإلمام بمستجدات القوانين، أدى إلى ضياع الحلم. دعيج يسأل زاده حرص رئيسي على اللقاء مع الإيراني مهدي زاده مدرب منتخبنا للاستفسار منه عن سبب وقوع لاعبينا في دائرة مثل هذه الأخطاء القاتلة، فأجاب زاده قائلاً: لا أعرف ماذا يحدث لفريقي عندما يقف على بساط اللعب، نحن نتمرن بشكل جيد جداً، وجميع اللاعبين مميزون في التدريبات، ولو أعدنا (حركة) اللعب التي ارتكبوا خلالها الأخطاء في صربيا، لما وقعوا في نفس الخطأ لو أعيدت تلك الحركة مئة مرة خلال التدريبات. وهنا اكتفى دعيج، بوضع يديه على رأسه في إشارة إلى أن المشكلة تكمن في مستوى استيعاب اللاعبين عندما يقفون على بساط اللعب تماما كما يفعلون خلال الوحدات التدريبية. وأقيم مساء أول من أمس حفل افتتاح البطولة، حيث وقف منتخبنا إلى جانب منتخبات 80 دولة في طابور عرض الافتتاح. والتقى رئيس مجلس إدارة اتحاد التايكواندو والكاراتيه اللواء المتقاعد ناصر عبدالرزاق الرزوقي بوزيرة الرياضة الصربية على هامش حفل افتتح البطولة، وقدم لها درع الاتحاد بحضور نائب رئيس الاتحاد دعيج جاسم رئيسي وأمينه العام فخر الدين عبد المجيد.
المصدر: صربيا
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©