الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
المنتخب الأول يلاقي السعودية 18 نوفمبر على ملعب الوصل
المنتخب الأول يلاقي السعودية 18 نوفمبر على ملعب الوصل
29 أكتوبر 2010 21:04

ينتظر اتحاد الكرة اليوم رد نظيره السعودي على طلب تأجيل موعد المباراة الودية التي ستقام بين المنتخبين الشهر المقبل على ملعب نادي الوصل بدبي، وذلك ضمن استعداداتهما للمشاركة في بطولة كأس الخليج العشرين باليمن المقرر انطلاقتها 22 نوفمبر المقبل. وأوضح إسماعيل راشد مدير المنتخب الأول أن الجهاز الفني طلب تأجيل المباراة بيوم واحد، وذلك بسبب تزامنها مع الأيام الأولى لعيد الأضحى المبارك، حيث ينتظر أن تقام 18 بدلاً من 17 نوفمبر، مشيراً إلى أن الاتحاد السعودي أبدى موافقته على ذلك شفهياً على أن يتم حسم ذلك اليوم عبر رسالة رسمية. ويذكر أن قرار التأجيل تأخر قليلاً بسبب الارتباطات بحقوق النقل التلفزيوني والرعاية التسويقية للمباراة. وبخصوص موعد انطلاقة التحضيرات لـ"خليجي 20" أشار مدير المنتخب إلى أن المدرب ستريشكو كاتانيتش سيعلن القائمة النهائية التي سيعول عليها في البطولة بعد انتهاء الجولة الثانية لكأس الرابطة المقررة 4 و5 المقبل، وذلك بعد أن تم رفع القائمة الموسعة والمكونة من 30 لاعباً إلى اللجنة المنظمة للبطولة. ويتجمع "الأبيض" يوم 10 نوفمبر بدبي للدخول في معسكر مغلق يتواصل حتى موعد السفر إلى اليمن، وأضاف أن القائمة ضمت نخبة من الوجوه الجديدة التي لم يسبق لها الانضمام إلى المنتخب من قبل، إلى جانب عناصر أخرى شاركت في تجمعات سابقة، بالإضافة إلى عودة عدد من المصابين، مشيراً إلى أن الاختيارات كانت محصورة بسبب غياب لاعبي الوحدة والمنتخب الأولمبي، وعدم وجود البدائل المناسبة في عدد من المراكز المهمة. وأوضح أيضاً أن لوائح البطولة تسمح باستبدال خمسة لاعبين قبل عشرة أيام من انطلاقة الحدث، مما يفتح المجال أمام جميع اللاعبين في الجولة المقبل لكأس الرابطة، حتى يبرهنوا على قدرتهم على تقديم الإضافة إلى الأبيض في كأس الخليجِ. وتوقع أن تساهم هذه البطولة في بروز لاعبين أو ثلاثة ينضمون إلى القائمة الأساسية للمنتخب في مشوار استعداداته لنهائيات أمم آسيا يناير المقبل. ومن جهة أخرى بدأ الجهاز الفني للمنتخب في دخول أجواء "خليجي 20 من خلال مراقبة المنافس الأول للأبيض في البطولة، حيث جمع كاتانيتش العديد من أشرطة الفيديو لمباريات سابقة للعراق، آخرها مشاركتهم في بطولة غرب آسيا، وذلك من أجل الاطلاع على طريقة لعبهم، وأبرز العناصر التي يعول عليها، والبدء في جمع المعلومات المفيدة في وضع الخطة الفنية المناسبة. كما بدأ المدرب أيضاً مراقبة لقاءات عمان حامل اللقب، خاصة بعد مباراته الودية مع التشيلي الأخيرة، وذلك من أجل ضمان توافر الظروف المساعدة على النجاح في هذه المشاركة الخليجية. وبالنسبة للأمور المعنوية للمنتخب قبل بطولة الخليجية، خاصة في ظل النقص العددي، وتأثير خسارة مباراتي التشيلي وأنجولا الوديتين، أوضح مدير المنتخب أن "الأبيض" بمن حضر، وأن كل اللاعبين مؤهلون للدفاع عن راية المنتخب سواء أصحاب الخبرة أو الوجوه الجديدة، مشيراً إلى أن بطولة الخليج عبارة عن محطة إعدادية لكأس آسيا، والكل يسعى للمشاركة والبروز فيها، كما أضاف أن الجانب المعنوي لن يتأثر بنتيجة مباريات ودية لأن الهدف منها كان معرفة المدرب لإمكانات اللاعبين الجدد وتحديد اختياراته للقائمة التي سيضمها لتمثيل المنتخب. من ناحية أخرى يعسكر منتخبا السعودية والكويت في أبوظبي الشهر المقبل استعداداً لبطولة كأس الخليج باليمن، حيث من المنتظر أن يخوض الأزرق الكويتي مباراة ودية مع نظيره العراقي على ملعب مدينة زايد، بينما يلعب الأخضر مع الأبيض، وذلك في ختام التجارب الودية لهذه المنتخبات قبل السفر إلى عدن 19 نوفمبر المقبل . ويذكر أن أغلب المنتخبات الخليجية صرفت النظر عن إقامة معسكرات على أرضية من العشب الاصطناعي، مثل الأرضية التي ستقام عليها منافسات البطولة، وذلك بسبب عدم توافر ملاعب مؤهلة لاستضافة مباريات ودية في أغلب دول المنطقة، فتم بذلك التركيز على التدريب، ولعب التجارب الودية على العشب الطبيعي.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©