صحيفة الاتحاد

الرياضي

محمد خميس يعود لتحدي البطولات بعد 440 يوماً

محمد خميس حقق إنجازات أولمبية مميزة (الاتحاد)

محمد خميس حقق إنجازات أولمبية مميزة (الاتحاد)

أسامة أحمد (دبي)

تغادر اليوم بعثة منتخبنا لأصحاب الهمم لرفعات القوة إلى المكسيك للمشاركة في بطولة العالم التي كان من المفترض تنظيمها في سبتمبر الماضي وتم تأجيلها بسبب الزلزال الذي ضرب المكسيك مستضيفة الحدث.
ويترأس البعثة عبدالله حسن عضو اتحاد المعاقين وتضم الإداري خليفة حسن والجهاز الفني المكون من فوزي المكي وتيتو قاسم وتوليدزهون وكومار للعلاج الطبيعي وبوليفار «عامل مهمات» و7 لاعبين يتقدمهم محمد خميس بطلنا الأولمبي وأحمد خميس، سيف محمد الزعابي، عبدالله خلفان النقبي، موزة عبيد الزيودي، راشد حسن أحمد، عادل شانبيه.
ويعود محمد خميس للمشاركة في البطولات بعد غياب دام 440 يوماً، حيث كان آخر ظهور للاعب في «بارالمبية» ريو 2016 التي حصل خلالها على الميدالية الذهبية، ويعتبر أول لاعب إماراتي يحصل على ذهبيتين في تاريخ مشاركة «أصحاب الهمم» في الألعاب البارالمبية بعد أن أهدى الإمارات أول ميدالية ذهبية لأصحاب الهمم في أثينا 2004 ليكرر المشهد نفسه في النسخة الأخيرة بريو.
وأوضح اللاعب أنه سيشارك في وزن 97 كجم في بطولة المكسيك نظراً لابتعاده عن الملاعب وزيادة وزنه بسبب الإصابة بعد أن لعب في وزن 88 كجم خلال مشاركته في النسخة الأخيرة للألعاب البارالمبية التي أقيمت بريو البرازيلية.
وقال: النجاحات التي ظل يحققها «أصحاب الهمم» وحضورهم الدائم على منصات التتويج لم تأتِ من فراغ، وإنما كان نتاجاً لقوة الإرادة التي يمتازون بها وانعكست إيجاباً على وصولهم إلى منصات التتويج في المحافل القارية والدولية.
وأضاف: «جميع اللاعبين واللاعبات على قدر التحدي دائماً، وأن الاهتمام الذي يحظى به «أصحاب الهمم» يمثل لهم قوة دفع كبيرة، مما يضاعف من مسؤولية الجميع للوجود في المحافل القارية والدولية المهمة تعزيزاً للنجاحات التي تحققت في الدورات الأولمبية.
وأشار خميس إلى أن هذه الإنجازات الكبيرة على الصعد كافة أسعدت «أصحاب الهمم» الذين رفعوا شعار ترك بصمة جديدة في المشاركات الخارجية في ظل الاهتمام الكبير الذي ظلت تجده رياضة «أصحاب الهمم» من القيادة الرشيدة، مما كان له الأثر الكبير في تحقيقها التي تعد مفخرة للجميع.
جدير بالذكر أن بطولة المكسيك تعد محطة مهمة لـ«أصحاب الهمم» قبل خوض تحدي بطولة آسيا التي ستقام في اليابان 2018 والألعاب الآسيوية «إندونيسيا 2018»، حيث يتطلع منتخبنا لحصد نتائج إيجابية واضعاً نصب عينيه بارالمبية طوكيو 2020 وخصوصاً بعد الإنجاز التاريخي الذي تحقق في النسخة الماضية لريو 2016.