الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن ترفض تقديم تنازلات لكوريا الشمالية


سول - وكالات الأنباء : قال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون شرق اسيا كريستوفر هيل: إن الولايات المتحدة لم تحدد مهلة نهائية لعودة كوريا الشمالية الى المحادثات النووية المتوقفة ولن تقدم تنازلات لحثها على العودة الى طاولة المفاوضات· وقال هيل الذي يرأس الجانب الاميركي في هذه المفاوضات: إنه يرفض تحديد موعد نهائي لعودة بيونج يانج لمائدة المفاوضات، ولكنه قال: تجري دراسة الخيارات المتاحة في حالة اخفاق المحادثات·
واردف قائلا: 'سيأتي وقت يتعين علينا ان نقرر ما إذا كان هذا هو الخيار الصحيح وما إذا كان يتعين علينا النظر في خيارات أخرى·
'أحد الخيارات غير الموجودة لدينا الانسحاب·· علينا ان نحدد كيف نحل هذه المشكلة·· انني فعلا اعارض وضع موعد نهائي هنا، ولا سيما موعد نهائي مصطنع·· لن نقدم تنازلات بهدف اعادتهم إلى المحادثات·' وأكد هيل انه لا مجال للتراجع دون ايجاد حل لتلك الازمة، خاصة وأن كوريا الشمالية تشكل قوة يمكن ان تهدد امن المنطقة· وفي العاشر من فبراير اعلنت كوريا الشمالية لأول مرة انها تمتلك اسلحة نووية، وقالت ايضا: انها انسحبت من المحادثات السداسية الرامية الى انهاء طموحاتها النووية· وتضم المحادثات الكوريتين والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة·
الى ذلك قالت صحيفة 'نيويورك تايمز' الاميركية إن كوريا الشمالية وجهت صفعة لمباحثات الحد من التسلح وتملصت من التزامها بالمباحثات الرامية إلى تقليص برنامجها النووي تدريجيا إلا أنها جمدت إنتاج القنبلة النووية بشروط مشددة· ونقلت الصحيفة عن الخبير الاميركى بمركز السياسية الدولية في واشنطن سيليج هاريسون الذي عاد للتو من زيارة إلى كوريا قوله إن مسؤولين كوريين كبارا أبلغوه بأن الولايات المتحدة 'يجب أن تتعهد باحترام سيادة الدول ووحدة أراضيها قبل الحديث عن أي مباحثات'·
واعتبر هاريسون أن بلاده 'أهدرت فرصة مباحثات التقليص التدريجي لبرنامج كوريا الذي كان من شأنه أن يؤدي إلى احتمال تفكيك برنامجها النووي'·
وأشار هاتريسون إلى أن الكوريين 'غير راغبين الان بمناقشة هذه الامكانية' منتقدا إدارة بوش بسبب عدم إجرائها مباحثات مباشرة مع كوريا الشمالية·
يذكر أن هاريسون التقى خلال زيارته بكبار المسؤولين الكوريين وأوضح لدى عودته أنه على الرغم من استعداد كوريا للعودة إلى طاولة المباحثات السداسية التي ترعاها الصين فإنها تطالب الولايات المتحدة بالاعتذار عن تعليق وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس خلال جلسة استماع في الكونجرس قالت فيها إن كوريا الشمالية 'معقل للطغيان'·
ونقل هاريسون عن مسؤول عسكري كوري قوله إنه 'يعتزم إخراج كميات من وقود البلوتونيوم من مفاعلات يونجبيون خلال الاسابيع المقبلة' وهو ما من شأنه 'إتاحة كميات وقود تكفي لمضاعفة ترسانة القنابل النووية الكورية الشمالية التي تقدر الولايات المتحدة عددها بست إلى ثماني قنابل·
وعلى الرغم من تصاعد السجال الان بشأن زيادة برنامج كوريا قال هاريسون إن المسؤولين أبلغوه بأن كوريا لا تعتزم إجراء تجارب نووية بسبب مخاوف تشرب الاشعاعات النووية الضارة حتى إذا أجريت التجربة تحت الارض·

اقرأ أيضا

البحرية الأميركية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب