دبي (الاتحاد) نظمت لجنة دوري المحترفين مبادرة لإحياء ذكرى شهداء الوطن، تزامناً مع يوم الشهيد الذي يصادف الثلاثين من نوفمبر من كل عام، وذلك بمشاركة عبد الله ناصر الجنيبي رئيس لجنة دوري المحترفين، ويوسف محمد رسول الخوري نائب رئيس المكتب التنفيذي للجنة، وعبد الحميد المستكي، محمد أحمد البحري الحمادي عضواً المكتب التنفيذي للجنة، ووليد الحوسني المدير التنفيذي للجنة، وقام الوفد الذي ضم موظفين من مختلف الإدارات باللجنة بزيارة واحة الكرامة في أبوظبي، والتي تجسّد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهاته لتخليد أسماء الشهداء، تقديراً لما بذلوه من تضحيات عظيمة من أجل الوطن. وأوضح عبد الله ناصر الجنيبي أن لجنة دوري المحترفين يشرفها أن تقوم بهذه المبادرة إحياءً لذكرى شهداء الوطن الأبرار الذين بذلوا أغلى ما يملكون في سبيل رفعة دولتنا الحبيبة، مؤكداً أن من قدموا أرواحهم الغالية فداءً للوطن، يستحقون التكريم في كل يوم لأنهم ضحوا بأغلى ما يملكون من أجل أن تنعم دولتنا بالأمن والسلام، وتتواصل مسيرة التنمية والتطوير. وقال يوسف محمد رسول الخوري: «إن تنفيذ مبادرة يوم الشهيد تأكيد على مكانة الشهداء، واعتراف بما قدموه للوطن من تضحيات عظيمة»، مثمناً اهتمام القيادة الرشيدة التي خصصت يوم 30 نوفمبر من كل عام يوماً لإحياء ذكرى الشهداء، مضيفاً أن ما تقوم به اللجنة في هذا الجانب جزء من مسؤوليتها المجتمعية والوطنية تجاه من ضحوا بأرواحهم من أجل الدولة. وأوضح عبد الحميد المستكي أن الزيارة تأتي في إطار مبادرات اللجنة للتفاعل مع القضايا الوطنية، وتأكيداً على الاحترام والتقدير الذي تكنه للشهداء، الذين قدموا أرواحهم رخيصة من أجل رفع راية الوطن عالية، والمحافظة على أمن الوطن واستقراره وسلامة أراضيه. ولفت محمد أحمد البحري الحمادي أن الفعاليات التي ستنظمها اللجنة خلال الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي، تأتي في إطار مساعي اللجنة لإحياء ذكرى شهداء الوطن، مشيراً إلى أن زيارة واحة الكرامة، عززت الإحساس بعظمة ما قدمه الشهداء من أجل وطنهم. وتواصل اللجنة مبادراتها بمناسبة يوم الشهيد خلال الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي، حيث يدخل لاعبو الفريقين والحكام وحملة الأعلام إلى أرض الملعب مرتدين قمصاناً عليها شعار يوم الشهيد، الوقوف دقيقة للدعاء للشهداء، كما يشارك اللاعبون بتسجيل مقاطع فيديو بهذه المناسبة العظيمة.