الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الأعمال الأدبية تعود للساحة وتمثل طوق النجاة لدراما 2011
الأعمال الأدبية تعود للساحة وتمثل طوق النجاة لدراما 2011
29 أكتوبر 2010 20:21
يشهد عام 2011 عودة الدراما التليفزيونية إلى الأعمال الأدبية، وهو ما يعتبر بمثابة طوق نجاة للدراما من مضامينها ومواضيعها المكررة، ولجوئها إلى تحويل الأفلام الناجحة إلى مسلسلات وهو ما يعد إفلاسا. ومن الأعمال الدرامية المأخوذة عن الأدب مسلسل «وادي الملوك» عن رواية محمد المنسي قنديل وكتب لها السيناريو محمد الحفناوي وحوار الشاعر عبدالرحمن الأبنودي في أول عودة له لكتابة الحوار بعد 24 عاما منذ آخر أعماله «الطوق والأسورة» المأخوذ عن رواية يحيى الطاهر عبدالله. والمسلسل مرشح لبطولته سولاف فواخرجي وصابرين وتوفيق عبدالحميد ومحمود عبدالمغني وريم البارودي ولطفي لبيب وشيري عادل وليلى طاهر ونبيل الحلفاوي واخراج حسني صالح الذي قال إنه اختار «وادي الملوك» من بين 15 عملاً عرضت عليه رغم أنه يتطلب مجهوداً كبيراً، حيث سيتم تصويره بالكامل في وادي الملوك بمدينة الأقصر وغيره من المناطق التي تعد بكراً. وأضاف: حين قرأت العمل قررت إخراجه لأنني وجدته مهماً واعتبرته استكمالاً للقيمة التي طرحناها في مسلسلي «الرحاية حجر القلوب» لنور الشريف في رمضان قبل الماضي و»شيخ العرب همام» ليحيى الفخراني في رمضان الماضي حيث يدور حول سرقة الاثار. الأكشن والحركة وبعدما قام جمال سليمان في رمضان الماضي ببطولة مسلسل «ذاكرة الجسد» عن الرواية الشهيرة للجزائرية أحلام مستغانمي وسيناريو وحوار ريم حنا وإخراج نجدت انزور، يقدم مسلسل «قطار الصعيد» عن رواية للأديب يوسف القعيد الذي قدمت روايتان له من قبل في مسلسلين تليفزيونيين هما «وجع البعاد» لصلاح السعدني، و«نار ورماد» لطارق دسوقي ووفاء صادق، وكتب السيناريو والحوار للمسلسل الجديد فايز رشوان الذي أكد أن المسلسل تجربة جديدة وأن شخصية بطل الأحداث «حاتم» التي يجسدها جمال سليمان لا تتشابه مع أي من دوريه في مسلسلي «حدائق الشيطان» أو «أفراح ابليس». وأشار الى انه اعتمد أثناء تحويل الرواية إلى نص تليفزيوني على الأسلوب والإيقاع السينمائيين، وأفرد مساحات واسعة لمشاهد الأكشن والحركة. وشدد على أنه رغم احتفاظه بالروح العامة للرواية فانه غير كثيراً في التفاصيل والراوي صحفي قاهري يسافر الى الصعيد في القطار بحثا عن قصص تصلح للنشر، في حين أن بطل المسلسل صعيدي له شخصية قوية ومواصفات خاصة، وسيقابل الراوي بطل المسلسل من خلال التحقيق في قضية قتل غامضة، وبمجرد دخوله فيها تبدأ الخطوط تتماس بين الرواية والمسلسل. «الأخوة كرامازوف» ويستكمل المؤلف بشير الديك كتابة مسلسل «الطريق 2000» الذي بدأه الراحل أسامة أنور عكاشة ويتولى إخراجه هشام عكاشة، والعمل عن رواية «الطريق» للأديب العالمي نجيب محفوظ. وقال بشير الديك: لم يمهل القدر أسامة أنور عكاشة ان يكتب أي مشهد في الأحداث، لكنه كتب فقط ملخصاً من ست صفحات للفكرة وتصور الأحداث، وقرأتها وأعجبتني والمسلسل مأخوذ عن رواية نجيب محفوظ لكن بشكل غير مباشر ولذلك أطلق عليه عكاشة «الطريق 2000» أي أنه أخذ ملامح الرواية، بشكل معاصر. وتعود زينة ببطولة مسلسل «ذات» من تأليف مريم نعوم عن قصة للأديب صنع الله إبراهيم ويشاركها البطولة باسم سمرة وإخراج كاملة أبوذكري، وتدور أحداثه في فترة الخمسينيات من القرن الماضي من خلال سيدة تدعى «ذات» تقضي معظم وقتها في الثرثرة والأحاديث. وتعاقد المؤلف أحمد عبدالله على تحويل رواية «الأخوة كرامازوف» للمؤلف الروسي ديستوفسكي الى مسلسل تليفزيوني، والرواية سبق أن قدمت في فيلم مصري عام 1974 بعنوان «الأخوة الأعداء» بطولة يحيى شاهين ونور الشريف وحسين فهمي وميرفت أمين ومحيي إسماعيل ونادية لطفي وسمير صبري وأخرجه حسام الدين مصطفى. كما انتهى المؤلف لينين الرملي من كتابة مسلسل «امبراطوية ميم» المأخوذ عن قصة لإحسان عبدالقدوس بنفس الاسم ومرشح لبطولته رغدة ويسرا اللوزي، وسبق ان قدمت الرواية بنفس الأسم في فيلم بطولة فاتن حمامة واحمد مظهر. رؤية جديدة ومعاصرة ويستعد المؤلف عبدالرحيم كمال لتحويل رواية «الأرض» لعبدالرحمن الشرقاوي الى مسلسل تليفزيوني يتضمن معالجة مختلفة عن الفيلم الذي أنتج عام 1969 وقام ببطولته محمود المليجي وعزت العلايلي ويحيى شاهين وأخرجه يوسف شاهين. وأكد أنه يعتمد في المسلسل الذي سيحمل رؤية جديدة ومعاصرة على الرواية الأصلية التي اشترى المنتج جمال العدل حق تحويلها إلى مسلسل. وكان قد تم تحويل رواية «السائرون نياماً» للأديب سعد مكاوي الى مسلسل تليفزيوني عرض في رمضان الماضي ولعبت بطولته فردوس عبدالحميد وسلوم حداد وعلي الحجار وسيناريو وحوار مصطفي ابراهيم واخرجه محمد فاضل الذي اخرج قبل عام مضى مسلسل «سنوات الحب والملح» عن قصة لمكاوي ايضاً وبطولة عزت العلايلي وفتحي عبدالوهاب ومي كساب وسيناريو وحوار ابو العلا السلاموني.
المصدر: القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©