السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
أطباق دولمة وشيبس وبيتزا من بقايا الأرز والخبز والزعتر
أطباق دولمة وشيبس وبيتزا من بقايا الأرز والخبز والزعتر
29 أكتوبر 2010 20:16
عند الحديث عن بقايا الطعام، تتبادر إلى الذهن للأسف الشديد ظاهرة غزت مجتمعاتنا العربية والخليجية بقوة، حيث ساد الترف والمبالغة في حجم أطباق وموائد الولائم والأعراس ومختلف الاحتفالات، ثم ما لبث أن انتقل هذا البذخ إلى موائد المنازل العادية، حيث أصبحت الأسر أكثر ميلا للإسراف سواء في كمية ما تتسوقه من أطعمة للمنزل أو على صعيد حجم ونوع ما تطهوه في مطبخه لتقديمه على المائدة المنزلية، وفي السطور التالية أفكار أكثر من مدهشة ومفيدة للاستفادة من الطعام المنزلي الزائد. عند الحديث عن بقايا الطعام الزائد نستحضر أكلة اسم «الباييلا أو البايلة» الشعبية الإسبانية ذات الجذور العربية، حيث إن أصلها عربي أندلسي وهي تحريف لكلمة «بقية» حيث يقال إن أحد الحكام الأندلسيين دخل إلى المطبخ فوجد الخدم يتناولون طعامهم، فتذوقه ووجده لذيذا وسألهم عن اسم الأكلة، فقالوا له إنها «مجرد بقية»، أي بقايا الطعام الذي تم مزجه في صحن واحد، ومنذ ذلك الوقت أصبح الحاكم الأندلسي يطلب من طباخيه أن يعدوا له الطبق نفسه، حتى غدت أكلة قائمة بذاتها، وقد كان أساسها الأرز حيث يعرف عن الإسبان عشقهم لهذه الأكلة التي يحضرونها يوم الأحد من كل أسبوع خارج البيت، إما في الحديقة المنزلية أو في أي مكان آخر في الهواء الطلق، حيث يفضلون طهيها على الفحم أو الخشب في مقلاة دائرية كبيرة خاصة بهذه الأكلة. تجربة منزلية حية تقول السيدة أمل عبد الرحمن ربة منزل من إمارة الشارقة عن تجربتها في إعادة استخدام الطعام المنزلي الفائض عن الحاجة: «انطلاقا من مبدأ أن النعمة زائلة، فكرت أنه لا بد أن نستفيد من بقايا الطعام الزائد، أو مشاركته والتبرع به للآخرين من أهل وأصدقاء أو حتى جيران فقراء، فكهذا علمتني والدتي التي تعلمت بدورها من أمها، أن الاقتصاد والتدبير المنزلي أمر مهم في الكثير من دول العالم، وبخاصة تلك التي تعتمد على الانتاج الزراعي، وحقيقة نعيش في مجتمعاتنا اليوم مرحلة من الوفرة الغذائية، والكثيرون منا يشعرون بذنب شديد بعد رمي الطعام في سلة القمامة، وبخاصة إذا كان طعاما طازجا وجيدا لم يمس باليد، ولهذا كله فكرت في الاستفادة من الطعام المنزلي الزائد لعمل بعض الأكلات الخفيفة أو حتى بعض الأطباق التي يمكن أن تكون شهية بالفعل»، وتجمل السيدة أمل تجربتها على استخدام بعض عناصر الطعام كالتالي: ? بقايا الخبز: يمكن الاستفادة منها في عمل كل من البيتزا المنزلية، أو قطع الخبز المدهونة بالزعتر أو «المهياوة/ قطع خبز مدهونة بصلصة مسحوق السمك»، أو شرائح خبز الجبن بالفلفل أو بأية نكهة أخرى، أما «التوست والصمون» فيمكن تحميصه واستعماله كبقسماط، أو الاستفادة منه لأغراض في الطبخ المختلفة. ? أنواع المرق (الصالونة): يمكن الاستفادة منها في عمل المعكرونة و«المكبوس/كبسة الأرز» أو «الثريد/ الخبز المشرب بالمرق». ? بقايا التبولة: يمكن استخدامها كحشو لعمل طبق ورق العنب بعد إضافة الأرز للخلطة. ? بقايا الأرز: يمكن أن تستخدم بقايا الأرز لعمل حشوات ورق العنب أو لعمل حشوات الدولمة بعد إضافة اللحم المفروم والبصل والطماطم وغيرها من مكونات الحشوات الاعتيادية. ? بقايا الخضروات: يمكن تقطيعها لشرائح طولية صغيرة لاستخدامها كحشوة لمختلف أطباق السمبوسة و«لفائف الربيع/ السبرينغ رولز»، كما يمكن إضافة بقية الخضروات لإغناء قوام ونكهة أطباق الشوربة. ? لعمل طبق البيتزا: أولا يقطع الخبز الزائد إلى قطع صغيرة باليد ولتطريته يرش بالقليل من الحليب ثم يرص في صينية فرن مدهونة بالزيت، ثانياً تعمل في الخلاط خلطة مكونة من البيض والجبن والروب واللبنة والطماطم والبقدونس والملح والفلفل الأسود، بحيث تضرب جميع المقادير ثم تصب على الخبز، وبعدها يتم ادخال الصينية إلى الفرن، وقبل أن تجف الصينية تماما يتم رشها بالقليل من الزعتر، وتصبح بذلك جاهزة للتقديم. ? عمل مثلثات الخبز: يتم تقطيع بقايا الخبز الزائد على هيئة مثلثات متوسطة الحجم، حيث تدهن بالزيت ثم يرش عليها الزعتر أو تدهن بالمهياوة، كما يمكن أن تدهن حسب الرغبة بالجبن والفلفل، ويتم ادخال المثلثات للفرن ليتم تناوله على حاله أو بغمسه باللبنة، ويمكن تقديم هذا الطبق للأطفال «كشيبس منزلي صحي بديل» عوضا عن شيبس الأسواق المليء بالملح والخل والمواد الحافظة والمواد الصناعية. ? خبز التوست: تدهن بقايا التوست الزائد عن الحاجة بقليل من الزيت ويرص في صينية الفرن ويرش عليه الزعتر أو أي عنصر آخر حسب الرغبة. وصفات مبتكرة لأطباق شهيّة هناك العديد من الأفكار الجميلة للتعامل مع بقايا الطعام الزائد لصنع أطباق مميزة وشهية جداً، وتشمل كل من أطباق العجّة بالبقدونس والعجّة العاديّة والأرز المقليّ والمقالي السريعة والحساء، والقائمة التالية ستساعد ربة المنزل على عدم رمي ما يعادل نصف كمية الأغذية الأساسيّة التي يتم تحضيرها عادة. ?الموز: حضّري خبزاً بالموز أو كعك «المافن» أو أصابع الموز المقلي بالكراميل أو بودينغ بالموز. ? الجزر: قطّعيه قطعاً رفيعة وأضيفيه إلى صلصة الطماطم أو إلى سلطة الكرنب أو أيّ نوع من السلطة، أو اشويه في الفرن على حرارة 400 درجة إلى أن يصبح طريّاً واسكبي عليه زيت الزيتون مع الملح والفلفل. ? الكرفس: ضعيه في الثلاجة لتخزينه أو لتحضير الحساء. مدّديه مع زبدة الفستق أو الحمّص للوجبات الخفيفة. قطّعيه قبل قَلْيِِه أو إضافته إلى الرز المقليّ. ?الفلفل مع صلصة الأدوبو: أضيفيه إلى صلصة الطماطم أو الصلصةالحارة، ولتعزيز النكهة قطّعيه وأضيفيه إلى البيض المخفوق، أو اخلطي كميّة صغيرة منه مع كريما الجبنة أو الكريما الحامضة، بحيث يؤكل مع رقاقات التورتيلا. ? الكزبرة: حضّري صلصة البِستو مع الجوز أو الصنوبر مع القليل من الليمون، أو اخفقي معه نوعاً آخر من الليمون مع صلصة البقدونس. ? حليب جوز الهند: حضّري عصير»بينا كولادا» أو لبن الفاكهة، أو استعمليه لزيادة سماكة الحساء أو لتحضير صلصة الفستق. ? الجبنة «القريش»: أضيفيها إلى الفطائر المحلاّة، وإذا بقي لديك الكثير منها حضّري جبنة القريش التقليدية المفضّلة، لصنع قوالب الحلوى بالجبنة والتي تستعمل الكريما الحامضة أيضاً. ? بياض البيض: حضري قالب حلوى أو «كعك الميرينغ»، أو اصنعي قناعاً للمحافظة على جمال البشرة عبر تمديد بياض بيضة على الوجه بحيث يترك ليجف ثم يغسل. ? صفار البيض: حضّري الصلصة الهولنديّة، أو صلصة السابايون، أو الكريما المحروقة. ? الثوم: حمصيه وضعيه مع القليل من زيت الزيتون على رقاقة معدنيّة، ثم أدخليه إلى الفرن على حرارة 400 درجة حوالى ساعة إلى أن يصبح طريّاً، ثم انثريه على الخبز، ويمكنك كذلك تحضير طبق الدجاج التقليدي مع الثوم. ? المايونيز: حضّري قالب حلوى بمايونيز الشوكولا، أو ضعي السمك أو الدجاج بعد نزع جلده على طبقة رفيعة من المايونيز، وأضيفي البهارات المفضّلة لديك واخبزيه في الفرن. ? البرتقال: حضّري العصير، وجمدي القشور لاستعمالها في الأطباق المخبوزة، أو لإضافة نكهة معطّرة على الأطباق المُبَهّرة، أو حضري «المارملاد» على طريقتك الخاصّة أو جرّبي وصفة الدجاج بنكهة الليمون التي تستعمل عصير خمس برتقالات. ? اليقطين المعلب: اخفقيه في الخلاط مع لبن الفانيلا، والسكّر أو العسل مع الحليب ورشّة قرفة لتحضير لبن اليقطين، أو اخلطيه مع وجبة من الشوفان وأضيفي البهارات والعسل. ? جبنة الريكوتا: حضّري خلطة «كانولي» بسيطة، استعمليها في الفطائر المحلاّة أو قالب الحلوى بالجبنة، إذا كان لديك مقادير أخرى يجب استهلاكها، استعمليها كمقدار أساسي لتحضير عجّة بالبقدونس. ? الخسّ الروماني: ادهني أوراق الخس بزيت الزيتون ورشّي عليها الملح والفلفل، ثم اشويها وراقبيها بعناية، أو لُفّي السندويشات بأوراق الخسّ بدلا من استعمال الخبز. ? البصل الأخضر: قطّعيه وأضيفيه إلى كلّ أنواع السلطات تقريباً أو إلى خليط من بقايا اللحم والجوز أو الأرز، أو اخلطيه مع الهليون لتحضير عجّة بالبقدونس، أو اقليه مع اللوبياء الخضراء. ? الكريما الحامضة: أضيفيها إلى البطاطا المهروسة أو البيض المُبهّر لإعطاء نكهة مميّزة، أو امزجيها مع بقايا من الأعشاب والكُرّاث لتحضير غموس بطريقة سريعة. ? الطّحينة: بعد تحضير الحمّص مع عجينة السمسم، استعملي بقايا الطعام لتحضير خلطة التوابل أو الصلصة. ? عجون الطماطم: جرّبي هذه الوصفة لتحضير شراب الطماطم، أضيفي 28 جراماً من معجون الطماطم مع 84 جراماً من المياه الباردة وامزجيهما معا في الخلاّط، ثم تبلي الخليط بالملح والفلفل والصلصة الحارّة (حسب الرغبة).
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©