صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

توقع تغطية اكتتاب «أدنوك للتوزيع» مرتين للمؤسسات و5 مرات للأفراد

مستثمر يكتتب على أسهم «أدنوك للتوزيع»  (الاتحاد)

مستثمر يكتتب على أسهم «أدنوك للتوزيع» (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

توقع خبراء ووسطاء ماليون عاملون في السوق المحلي، نجاح شركة «أدنوك للتوزيع» في تغطية الاكتتاب بواقع مرتين لشريحة المؤسسات ونحو 5 مرات للشريحة المخصصة للمستثمرين الأفراد، مؤكدين أن اكتتاب الشركة في سوق أبوظبي للأوراق المالية شهد إقبالاً ملحوظاً من قبل المستثمرين خلال الأيام القليلة الماضية مع تزايد ثقة المستثمرين في الوافد الجديد لسوق أبوظبي للأوراق المالية.

وقال الخبراء لـ«الاتحاد»، إن إدراج «أدنوك للتوزيع» سيكون له تداعياته الإيجابية على قيم وكميات التداولات في سوق أبوظبي للأوراق المالية، خصوصاً للاستثمار طويل ومتوسط الأجل.

وقال محمد علي ياسين، العضو المنتدب في شركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية، إن إدراج «أدنوك للتوزيع» في سوق أبوظبي للأوراق المالية يعزز من ثقة المستثمرين بالسوق، خصوصاً أنها من الكيانات الوطنية العملاقة التي تسجل أرباحاً بقيمة أصول متعاظمة، ما يعد منعطفاً جديداً بمسيرة السوق فيما يتعلق بخلق المزيد من الفرص الاستثمارية الجديدة.

وأضاف ياسين أن إدراج «أدنوك للتوزيع» سيكون له تداعياته الإيجابية على قيم وكميات التداولات في سوق أبوظبي، خصوصاً للاستثمار طويل ومتوسط الأجل، مؤكداً أن مكرر ربحية السهم ستكون 14.8 مرة بنهاية العام المقبل عند تقييم الشركة بسعر 10 مليارات دولار، متوقعاً تغطية الاكتتاب بواقع مرتين لشريحة المؤسسات ونحو 5 مرات للشريحة المخصصة للمستثمرين الأفراد.

وقال: إن الشركة تعهدت بتوزيعات نقدية تصل إلى 400 مليون دولار على المساهمين للعام المقبل، ما يشير إلى أن العائد على الاستثمار في سهم «أدنوك للتوزيع» للمستثمر متوسط وطويل الأجل، بحسب التوزيعات المعلنة من الشركة، ستتراوح ما بين 4 إلى 5%، وهو ما يمثل عائداً إيجابياً يفوق بكثير العوائد البنكية.

أما إياد البريقي، مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، فأكد السعر المغري لسهم «أدنوك للتوزيع» كان وراء الإقبال الملحوظ على الاكتتاب الذي تمت تغطيته خلال 3 أيام عمل، متوقعاً تغطية الاكتتاب أكثر من مرة لشريحة الأفراد، مطالباً بتوسيع شريحة اكتتاب الأفراد لتلبية هذا الإقبال من قبل المستثمرين.

وقال البريقي: إن النطاق السعري للاكتتاب على سهم «أدنوك للتوزيع» بين 2.35 و2.95 درهم، يعتبر سعراً مغرياً للغاية، في ضوء الأرباح الكبيرة التي حققتها «أدنوك للتوزيع» عام 2016، وتخطت 1.7 مليار درهم، فضلاً عن سمعة «أدنوك» الممتازة، متوقعاً أن يستحوذ سهم الشركة على اهتمام المستثمرين في السوق المالي، خلال الفترة الراهنة والمستقبلية، فضلاً عن كونه أداة جديدة تستقطب سيولة جديدة في السوق.

من جانبه، قال المحلل المالي وضاح الطه: إن طرح أسهم «أدنوك للتوزيع»، يعد إضافة حقيقية لسوق أبوظبي للأوراق المالية، وأسواق الإمارات، لاسيما أنه يقلل المخاطر بالنسبة للمحافظ الاستثمارية المختلفة، ويؤدي إلى تنوع الاستثمارات، وإضافة عمق للسوق، مؤكداً أن تنوع أنشطة الشركة لتشمل بجانب بيع الوقود في المحطات، عمليات التجزئة في منافذ بيع الوقود، ونقل وتعبئة وتوزيع الوقود، إضافة إلى وقود الطائرات.

واعتبر الطه أن سعر السهم جاذب، إذا قارناه بأسعار طروحات سابقة في أسواق الدولة، خصوصاً أنه يقل عن ثلاثة دراهم، متوقعاً أن تتم تغطية الاكتتاب بأكثر من مرة، وأن يستمر الإقبال الكبير من جانب الأفراد والشركات معاً، ليزيد على الأسهم المطروحة، مؤكداً أن الطرح لن يؤثر سلباً في السيولة، كونها موجودة بأسواق الدولة، وتبحث عن فرص للاستثمار.

وبخصوص الأداء المالي للشركة، قال أسامة العشري، عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا، إن الشركة تتميز بالاستقرار في الربحية والتوزيعات المعلنة سلفاً، حيث سجلت الشركة إجمالي ربح بقيمة 3.11 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، مقارنة مع 3.16 مليار درهم في الفترة المقابلة من العام 2016، كما سجلت إيرادات بقيمة 14.22 مليار درهم خلال تسعة أشهر من 2017، مقارنة مع 13.01 مليار درهم في الفترة المقابلة من عام 2016.

وأضاف أن الشركة تمكنت، بسبب اللوائح المتعلقة بتسعير وقود التجزئة في أغسطس 2015، من تحقيق أرباح إجمالية مستقرة وقابلة للتنبؤ من مبيعات وقود التجزئة للشركة، وحقق قسم التجزئة إجمالي ربح من مبيعات الوقود بقيمة 2.5 مليار درهم في السنة المالية 2016 و1.86 مليار درهم في تسعة أشهر من 2017.

وأظهرت نشرة الاكتتاب أن الشركة تنوي الالتزام بسياسة توزيع أرباح تصاعدية ومتسقة في السنة المالية 2018، وتعتزم توزيع أرباح لا تقل عن 400 مليون دولار (1.47 مليار درهم) (نصفها تُدفع في أكتوبر 2018، و50% تُدفع في أبريل 2019)، عقب موافقة الجمعية العمومية.

وتعتزم الشركة كذلك توزيع أرباح لمرة واحدة تعادل 200 مليون دولار (734 مليون درهم) في شهر أبريل 2018، أي من المتوقع أن يصل مجموع الأرباح التي سيحصل عليها المساهمون في السنة الميلادية 2018 كحد أدنى إلى 400 مليون دولار (1.47 مليار درهم)، وتنوي الشركة توزيع أرباح في عام 2019 لا تقل عن الأرباح الموزعة في 2018، وتتوقع توزيع أرباح لا تقل عن 60% من الدخل الصافي اعتباراً من عام 2020.