صحيفة الاتحاد

منوعات

تعرف على أصغر ملياردير عصامي في العالم

يعد جون كوليسون الذي لم يتجاوز عمره السابعة والعشرين الملياردير العصامي الأصغر سنًا في العالم ولكنه مرتاح تماماً لشهرته المثيرة للإعجاب. ويبدو قائدًا واثقاً تماماً في نفسه في مجال الأعمال، ومتميزًا في مجال التواصل.

 ويقول جون الأيرلندي الأصل الذي درس في معاهد أميركية عليا: «الناس يسألون عن مدى ثرائي، كثيرًا، وأشعر كأنهم يريدون دائماً إجابة مثيرة حقاً، وليس لدي إجابة لهم».

وأضاف: «الناس يسألون 'كيف تغيرت حياتك؟'، ويريدون لي أن أمارس هواية جديدة تماما، مثل جمع ما يعرف بـ "بيض الفابرجيه" (وهو أشكال فنية بيضاوية مرصعة بالجواهر يقتنيها الأثرياء)، أو خوض سباق اليخوت».

بدلاً من ذلك، يقول جون إنه يحب الركض في وقت الفراغ، واصفا إياه بأنه "هواية عملية جدا، ولا تحتاج إلى جهد كبير".

وتبلغ ثروة جون  1.1 مليار دولار على الأقل ، حسب مجلة فوربس المتخصصة في حساب ثروات الأغنياء والمشاهير.

ويعد جون هو المؤسس المشارك لشركة برمجيات تحمل اسم "سترايب"، ومقرها الولايات المتحدة.وشركة سترايب التي أسست عام 2011، ليست معروفة على نطاق واسع لأنها لا تبيع أي شيء للمستهلكين بشكل مباشر. لكن أنظمتها البرمجية تمكن العديد من الشركات حول العالم من قبول مدفوعات عبر الإنترنت، وتشغيل مواقعها الإلكترونية بشكل أسهل.

ومع وجود أكثر من 100 ألف عميل عالمي لهذه الشركة، أعلنت العام الماضي عن جولة تمويل جديدة قدرت قيمة الشركة بنحو 9.2 مليار دولار أميركي.

وقد أنشأ الشركة التي يقع مقرها الرئيسي في سان فرانسيسكو، ويديرها مع شقيقه الأكبر باتريك، 29 عاما، الذي يعتبر ثالث أصغر ملياردير عصامي في العالم. (إيفان شبيجل، 27 عاما، وهو المؤسس المشارك لشركة وسائل الإعلام الاجتماعية سناب تشات يحتل الموقع الثاني بين الشقيقين، كثاني أصغر ملياردير في العالم).