ووفقا لحسابه الرسمي على "تويتر" أمر سموه "بانتقال متحف نوبل ف" />

ووفقا لحسابه الرسمي على "تويتر" أمر سموه "بانتقال متحف نوبل ف" />

ووفقا لحسابه الرسمي على "تويتر" أمر سموه "بانتقال متحف نوبل ف" />

الاتحاد

الرئيسية

محمد بن راشد يستقبل رئيس مجلس إدارة "نوبل"

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» في دبي قبل ظهر اليوم، سعادة البروفيسور كارل هنريك هيلدن رئيس مجلس إدارة مؤسسة نوبل الذي شارك صباح اليوم في افتتاح فعاليات متحف نوبل «2016» الذي تنظمه مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في مدينة دبي للطفل بالتعاون مع مؤسسة نوبل العالمية.



وقد رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، بالبروفيسور سويدي الجنسية الحاصل على درجة الدكتوراه في الطب والكيمياء الفسيولوجية وصاحب 25 براءة اختراع و394 بحثا علميا.

وتبادل سموه والضيف الحديث حول جائزة نوبل العالمية التي تمنح للمبدعين حول العالم في مجالات السلام والعلوم والآداب والفيزياء والكيمياء والاقتصاد ودور الجائزة في تشجيع دعاة ومحبي السلام من قادة وصناع قرار في ترسيخ أسس ومبادئ السلام العالمي إلى جانب تشجيعها للعلماء والباحثين والمحترمين كي يسهموا في إسعاد البشرية من خلال بحوثهم العلمية والطبية واختراعاتهم في العديد من المجالات التي تساعد على إيجاد الحلول الناجعة للصعوبات التي تواجهها البشرية في مختلف مناحي الحياة خاصة الصحية منها.

كما تطرق الحديث حول «متحف نوبل» الذي تنظمه مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمرة الثانية تحت شعار «استكشاف الحياة: جائزة نوبل في الطب» حيث أشاد البروفيسور هيلدن بفكرة المتحف والدور الذي تلعبه مؤسسة محمد بن راشد في ترسيخ ونشر المعرفة والوعي لدى الناس بأهمية التعلم والمعرفة في شتى مجالاتها وترسيخ مبادئ الابتكار والإبداع والبحث في مجتمعاتنا العربية والإسلامية وتحقيق التنمية المستدامة.

وإلى ذلك فقد ثمن صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عاليا دور مؤسسة نوبل الإنساني والعلمي على الصعيد العالمي وتعاونها البناء مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم لمساعدتها على أداء رسالتها الإنسانية والعلمية والمعرفية على أكمل وجه وبالصورة التي تعكس اهتمام المؤسسة في الإبداع والابتكار والبحث واحتضان المبدعين في مختلف الحقول الفكرية والعلمية والثقافية وغيرها.

حضر اللقاء معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي وسعادة جمال بن حويرب المهيري العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الذي كان ورئيس مجلس إدارة مؤسسة نوبل قد افتتحا في وقت سابق من صباح اليوم متحف نوبل 2016 حيث أكد ابن حويرب أن المتحف الذي يقام للمرة الثانية بتوجيهات من صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وبرعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم يهدف إلى تنظيم سلسلة من المبادرات والمعارض المتخصصة ومنها «متحف نوبل» وذلك لتعزيز مسارات نشر المعرفة وإثراء العقول في مجتمعات دولة الإمارات ودول المنطقة العربية والإسلامية إلى جانب توثيق الإبداعات الإنسانية في كل مكان.

وأوضح ابن حويرب أن الدورة الثانية الحالية لمتحف نوبل الهدف منها إتاحة الفرصة لزوار المتحف وعلى مدى شهر كامل لينهلوا من القيم المعرفية من خلال سبعة أقسام مختلفة تتناول جوانب طبية عدة تستعرض تفاصيلها بأسلوب مبتكر وتفاعلي وسيتم التسليط على مؤسس جائزة نوبل «ألفريد نوبل» من خلال قسم خاص به يستعرض مسيرته العلمية واهتماماته الطبية إلى جانب قسم «الطب الإسلامي» الذي يستعرض أبرز إنجازات العلماء المسلمين في الحقل الطبي والدوائي فيما يعرفنا قسم «المستكشف الداخلي» على الفائزين بجائزة نوبل ممن نجحوا في تطوير طرق علمية لنقل صورة واضحة عن الأجزاء الداخلية في جسم الإنسان.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أشاد بأهداف المتحف الذي أمر سموه بأن ينتقل «المتحف» في دوراته القادمة إلى مدن الدولة وبعض العواصم العربية والإسلامية لتعميم الفائدة منه في أوساط الشباب العربي والمسلم وإثراء أفكارهم وعقولهم كي يبدعوا أكثر فأكثر في حقول العلم والمعرفة بكافة أشكالها وجوانبها.

 

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي التطورات الإقليمية والدولية