الاقتصادي

الاتحاد

ممثلو 24 بنكاً مركزياً يبحثون بطء التعافي الاقتصادي في سيدني

أستراليات يسرن بجوار  مقر البورصة في سيدني

أستراليات يسرن بجوار مقر البورصة في سيدني

يعتزم محافظو البنوك المركزية عقد اجتماع في أكبر مدن استراليا لمدة يومين وسط مخاوف من حدوث انهيار آخر في أسواق المال وبطء التعافي من الأزمة المالية العالمية.
وذكرت صحيفة “هيرالد صن” الاسترالية أمس أنه من المقرر أن يعقد ممثلون من 24 بنكاً مركزياً، بينها الاحتياطي الفيدرالي الأميركي والبنك المركزي الأوروبي اجتماعاً اليوم (الأحد) وغداً (الاثنين) في مكان لم يتم الإفصاح عنه.
وينظم الاجتماع بنك التسويات الدولي فيما ستساعد الحكومة الاسترالية في توضيح سبب السرية المفروضة على الاجتماع. وذكرت تقارير أن محافظي كل من بنك الشعب الصيني (البنك المركزي الصين) والبنك المركزي الياباني والبنك الاحتياطي الهندي (البنك المركزي الهندي) مدرجون على قائمة الضيوف الذين يحضرون الاجتماع.
ويعقد الاجتماع على خلفية ترنح أسواق المال العالمية والمخاوف من مواجهة الحكومات، وليس الشركات وحدها، صعوبات في الميزانيات الخاصة بها. وقال جيرارد ميناك، رئيس عمليات السمسرة الاسترالية في بنك مورجان ستانلي “لم نشهد منذ فترة طويلة وجود مخاطر سيادية حقيقية في الاقتصادات المتقدمة، ليس لدينا الكثير من التاريخ لنسترشد به، على الأقل في الفترة الحديثة”. وأضاف ميناك أن المخاوف لا تتركز فقط في اليونان وإسبانيا ودول جنوب أوروبا الأخرى، لكن أيضاً تتجه إلى اقتصادات أخرى. وأوضح “نشاهد الآن انتشاره في حزام النار الذي يحيط بقلب أوروبا، أعني وسط أوروبا حيث تبدو الأمور مروعة. نعلم بالفعل أن هناك مخاوف بشأن الاقتصادين الإسباني والإيطالي وعلى الأرجح الياباني”. وفقدت الأسهم الاسترالية نسبة 2,3% من قيمتها أمس الأول متأثرة بأسواق المال في أنحاء العالم. وتراجع الدولار الاسترالي للاسبوع السادس أمام الدولار الأميركي حيث يسعى المستثمرون لإيجاد ملاذ آمن في العملة العالمية الأولى.

اقرأ أيضا

بورصات آسيا وأوروبا تتهاوى بعد تحذيرات ترامب بشأن «كورونا»