أكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير أمس التزامه بالنتيجة التي سيسفر عنها الاستفتاء التاريخي لانفصال جنوب السودان. وقال البشيرفي كلمته أمام القمة الاقتصادية الثانية في شرم الشيخ اليوم، إن السلام في السودان لا رجعة فيه، خاصة في دارفور وذلك تماشياً مع الجهود التي بذلتها الدول العربية من خلال الجامعة العربية لتعزيز الأمن والاستقرار لجميع أنحاء السودان. وطالب البشير القادة العرب بتقديم مبادرة واضحة بإلغاء الديون عن السودان تحفيزا لها على جهود السلام التي بذلتها وإعادة إعمارها، مشيراً إلى أن “الدول النامية تتحمل أعباء ثقيلة نتيجة لمواجهة ديونها الخارجية بما يعوق انطلاقاتها التنموية”. وأكد الرئيس السوداني أن تنفيذ توصيات قمة الكويت الخاصة بالعمل على خلق نهضة زراعية طبقا لاستراتيجية محددة في العالم العربي “سوف يساهم في تحقيق الأمن الغذائي العربي والخروج من دائرة الفقر والاحتياج إلى دائرة الاكتفاء والتصدير”. ودعا البشير إلى ضرورة الإسراع في تنفيذ المشروعات الخاصة بالسكك الحديدية والربط الكهربائي العربي، موضحاً أن هذه الملفات تشهد بطأ في التنفيذ قياساً بالفترة الزمنية المخصصة لها.