صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«التحالف» يحرر جبلاً استراتيجياً قبالة حدود السعودية

عقيل الحلالي (صنعاء)

حررت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، جبل الأصيدة، أحد أهم المواقع الجبلية اليمنية التي كانت تسيطر عليها ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية قبالة الحدود السعودية. وذكرت قناة العربية الإخبارية، أمس، أن جبل الأصيدة كان يعتبر مركزاً خاصاً لعمليات الميليشيات الانقلابية، إذ كانت تتم فيه إدارة معاركها وخططها العسكرية، ويوجد فيه خبراء عسكريون من إيران وحزب الله اللبناني. كما كان الجبل منطلقاً لتنفيذ هجمات الانقلابيين على الحدود السعودية، بجانب استخدامه لإطلاق القذائف والصواريخ نحو المناطق السعودية المأهولة بالسكان.

وكانت مقاتلات التحالف العربي نفذت أمس أكثر من 16 غارة على مواقع وأهداف للميليشيات الانقلابية على الشريط الحدودي بين محافظة صعدة اليمنية ومنطقة نجران السعودية. كما هاجمت مقاتلات التحالف مواقع لميليشيا الحوثي في بلدة حيران ومدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية بمحافظة حجة (شمال غرب)، وقصفت هدفاً للمتمردين في بلدة الغيل بمحافظة الجوف (شمال شرق).

واستهدفت غارتان جويتان، صباح أمس، موقعين للميليشيات الانقلابية في منطقة الحول ببلدة نهم القريبة من صنعاء، وتشهد معارك متواصلة منذ أواخر 2015. وقصف الطيران العربي ليل الاثنين الثلاثاء هدفين للمتمردين الحوثيين ببلدة بيت الفقيه بمحافطة الحديدة الساحلية (غرب)، ودمر موقعين عسكريين للميليشيات في بلدة موزع غرب محافظة تعز المجاورة (جنوب غرب).

وشهدت العديد من جبهات القتال في اليمن أمس الثلاثاء اشتباكات متقطعة بين ميليشيا الحوثي وقوات الحكومة الشرعية من دون تحقيق اختراق يذكر. وقتل مسلحون حوثيون أمس بهجوم للمقاومة الشعبية الموالية للشرعية في بلدة ولد الربيع بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

وذكرت مصادر في المقاومة الشعبية بالبيضاء أن مقاتلي المقاومة هاجموا موقعاً للمتمردين الحوثيين في منطقة الشواهرة بجبهة قيفة في بلدة ولد الربيع شمال المحافظة، مؤكدة أن الهجوم أسفر عن تفجير دبابة تابعة للميليشيا، ومصرع عدد من المسلحين الحوثيين.