الاتحاد

الإمارات

الدراجات الترفيهية.. استمتاع على حافة الخطر

قيادة الدراجات على الطرق تشكل خطراً على الجميع (الاتحاد)

قيادة الدراجات على الطرق تشكل خطراً على الجميع (الاتحاد)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

لا يزال بعض من محبي قيادة الدراجات الترفيهية على الطرق والمسارات يجهلون خطورة تواجدهم ضمن نطاق سير المركبات سواء الخفيفة أو الثقيلة، وذلك لما قد يشكله من خطر عليهم وعلى غيرهم من مستخدمي الطريق.
جهود مكثفة توجهها القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة للرفع من مستوى الوعي لدى الشريحة الأكثر ارتكاباً لهذه التصرفات والسلوكيات الخاطئة لما تسفر عنه من نتائج وخيمة في حال تسببها أو تعرضها إلى الحوادث المرورية على المسارات والطرق خاصة في حال تواجد أكثر من شخص برفقة قائد الدراجة الترفيهية.
وقال العميد أحمد الصم النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة: انه مع بدء فترة اعتدال الطقس ودخول الموسم الشتوي تظهر بعض من الممارسات الخاطئة التي قد تؤثر على السلامة المرورية في بعض من المسارات والطرق خاصة القريبة من المناطق السياحية وأماكن تجمعات الأسر والأفراد والتي قد تؤثر على حياة البعض، منها قيادة الدراجات الترفيهية على الطرق والمسارات.
وذكر أن ظاهرة قيادة الدراجات ذات العجلات الثلاث فأكثر على الطرق والمسارات وهي غير مخصصة للسير عليها إلا للمركبات باختلافها، يسهم في عرقلة حركة السير والمرور وارباك عملية التنقل، خاصة في حال قيام سائق الدراجة بالقيادة بسرعات عالية للابتعاد عن أعين العناصر الشرطية المتواجدة في الدوريات المنتشرة، أو قيادة الدراجات بشكل متهور من باب الاستعراض للقدرات ولفت النظر، الأمر الذي يشكل خطراً كبيراً على قائد الدراجة وكذلك مستخدمي الطريق.
وأشار إلى أن قيادة الدراجات الترفيهية على الطرق والمسارات يعد مخالفة صريحة، نحرص في شرطة رأس الخيمة في الحد منها ومنعها عبر تكثيف حملات الضبط الميدانية الموجهة إلى مختلف الطرق والمسارات لضبط المخالفين غير المبالين بخطورة هذه التصرفات والإزعاج والإرباك المروري الذي يخلفه في سبيل الاستمتاع باللحظات التي قد تكلفهم حياتهم أو تضر بالممتلكات العامة.
وأضاف: ننظم حملات توعوية لكافة الشرائح تصل إلى أكبر عدد ممكن من الأفراد وأولياء الأمور والطلاب في المؤسسات التعليمية لبيان خطورة هذه التصرفات على الأرواح والممتلكات عبر تخصيص فريق للتوعية بالسلامة المرورية.
وذكر أن تلك الدراجات الترفيهية وجب الاستمتاع بها بعيداً عن نطاق وحدود الطرق والمسارات في المناطق الصحراوية المخصصة في ذلك والبعيدة أيضاً عن مناطق جلوس وتجمع الأسر والأفراد، إلى جانب العمل على نقلها من موقع إلى آخر بالاستعانة بمركبات خاصة لمنع قيادتها على المسارات والطرق الحيوية.
وشدد على مسألة قيادة الدراجات الترفيهية على الطرق، برفقة الأطفال أو تواجد أكثر عن راكب في الدراجة الواحدة، الأمر الذي قد يزيد من حدة الخطورة خاصة في حال عدم الالتزام باشتراطات السلامة والأمن الواجب أن تتوافر بالنسبة لقائدي الدراجات والركاب المرافقين، لافتاً أن أكثر الشرائح ارتكاباً لهذه السلوكيات هم من فئة الشباب والمراهقين.
ولفت إلى أن الإدارة لم ترصد أعداداً كبيرة من المخالفين المستخدمين لتلك الدراجات عدا 7 مخالفات فقط وذلك خلال الأشهر القليلة الماضية والتي تبلغ غرامتها المالية إلى 3000 درهم وحجز الدراجة 90 يومياً.

اقرأ أيضا

سيف بن زايد ووزير الداخلية الأسترالي يبحثان التعاون الأمني