الاتحاد

الرياضي

محمد بن راشد يشهد السباق.. الحربي بطل كأس اليوم الوطني للقدرة

تصوير: خالد الدرعي

تصوير: خالد الدرعي

محمد حسن (أبوظبي)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله»، سباق كأس اليوم الوطني للقدرة لمسافة 120 كلم، الذي أقيم أمس، بقرية الإمارات العالمية للقدرة في الوثبة. وأُقيم السباق، بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، احتفاءً بالمناسبة الغالية، وسط مشاركة 217 من نخبة فرسان وفارسات الإسطبلات المختلفة في الدولة، وتم رصد 6 سيارات دفع رباعي جوائز عينية للفائزين.
وللعام الثاني على التوالي، دافعت إسطبلات «فزاع 3» بنجاح عن لقب الكأس، حيث توّج الفارس سعيد أحمد جابر الحربي، على صهوة الفرس «اليشا»، بإشراف المدرب علي غانم المري، بطلاً للسباق.
وقطع البطل مراحل السباق الأربع، بزمن إجمالي قدره 4:11:18 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28.65 كلم في الساعة.
وجاء في المركز الثاني، الفارس سعيد سالم المهيري على صهوة «قيصر» لإسطبلات «أس أس»، وسجل زمناً قدره 4:11:29 ساعة، وبفارق 11 ثانية عن البطل.
وحل في المركز الثالث، الفارس سلطان عارف محسن، على صهوة «اتش إل بي قذافي» لإسطبلات الوثبة، وسجل زمناً إجمالياً قدره 4:11:36 ساعة.
وجاء فوز الفارس الحربي تكتيكياً بامتياز، وبعد التزام تام بالخطة المرسومة، التي اعتمدت على أن يكون خلف خيول الصدارة في جميع المراحل، وهذا ما تم خلال السباق. وكانت المرحلة الأولى هي الأصعب، حيث كانت السرعة منذ البداية هي سيدة الموقف، وهي سلاح خطير، ربما يتسبب في خروج الخيول التي دائماً ما تكون في البداية في عنفوانها، وتنطلق بغير تركيز مما يستهلك طاقتها.
لكن الفرس القوية «اليشا» ساعدت الفارس سعيد جابر، بعد أن أنهت هذه المرحلة في المركز الثاني بأريحية وبأداء جيد للقلب خلال عملية الفحص البيطري، كما تميزت أيضاً بسرعة التعافي من الإجهاد.
واستمر بطل السباق على هذا المنوال في المرحلتين الثانية والثالثة، لتأتي المرحلة الأخيرة والتي تميزت بالقوة والسرعة، التي لا تصمد خلالها إلا الخيول الأبطال.
واستفاد البطل من قوة الدفع والطاقة التي أظهرتها الفرس «اليشا»، خاصة في المرحلة النهائية، حيث لم تجد أي صعوبة في تخطي الجميع بكل أريحية، على الرغم من السرعة الكبيرة التي تم تسجيلها في هذه المرحلة، والتي تجاوزت حاجز الـ 33 كلم/‏‏‏‏‏‏‏ساعة.
وتوّج الفائزين، اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية، ومسلم العامري مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، وأحمد السويدي المدير التنفيذي لاتحاد الفروسية، ومحمد الحضرمي مدير الفعاليات، ومحمد عبدالله ممثل المسعود.
من جانبه أكد مسلم العامري أن تشريف أصحاب السمو الشيوخ للسباق ومتابعة مراحله، كان له دور إيجابي في تحفيز الفرسان وتشجيعهم، مقدماً الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على دعمه الكبير لأنشطة الفروسية بشكل عام وسباقات القدرة بشكل خاص.
وقال: «مشاركة 217 فارساً وفارسة تعد قياسية نظراً لأهمية السباق وارتباطه بمناسبة غالية على قلوب الجميع»، مشيراً إلى أن السباق جاء ناجحاً بكل المقاييس وبصورة رائعة. وأعرب مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة عن سعادته بخروج السباق بهذه الصورة التي تعكس التطور الكبير لسباقات القدرة في الإمارات، مؤكداً أن السباقات الأخيرة بالوثبة أكدت التزام الفرسان بكافة التعليمات وتعاونهم مع اللجان المنظمة.

«اليشا».. الفرحة الأولى
تمكنت الفرس القوية «اليشا»، من تحقيق أول فوز لها بالدولة، عبر أحد أهم سباقات الموسم، بعد أداء رائع خلال جميع مراحل السباق، بعد أن قادها الفارس الموهوب سعيد أحمد جابر الحربي، بحنكة واقتدار.
الفرس «اليشا» التي تبلغ من العمر 11 عاماً، كانت قد استهلت مشاركاتها في الموسم الماضي، بمدينة دبي الدولية للقدرة، لكن بروزها كان هنا عبر سباق الشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد آل نهيان للقدرة المخصص للسيدات.
وقادتها في ذلك السباق، الأيرلندية أيمي لويس، وحلت رابعة عن جدارة، كما شاركت مرة أخرى في ختام الموسم في سباق السيدات، حيث حلت ثالثة، وقادتها هذه المرة آية عبدالله.

البطل سعيد بالانتصار
أعرب الفارس سعيد أحمد جابر الحربي، عن سعادته الغامرة بالتتويج بلقب السباق، لما يحمله من أهمية لجميع أبناء الإمارات.
وقال: «السباق كان قوياً وسريعاً، لكن الفرس (اليشا) كانت عند حسن الظن»، مضيفاً: «أعرف إمكاناتها جيداً، حيث تتميز بقوة الدفع، وبأداء جيد للقلب؛ لذلك لم تقع في أي خطأ أثناء الفحص البيطري».
وأهدى الفارس البطل، الفوز بلقب كأس اليوم الوطني، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

اقرأ أيضا