الاتحاد

الرياضي

إشغالات الفنادق تصل إلى 95%

الفنادق تشهد إقبالاً كبيراً (الاتحاد)

الفنادق تشهد إقبالاً كبيراً (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

ترفع كأس آسيا 2019، حجوزات الطيران على الرحلات القادمة إلى الإمارات، من الدول المشاركة في البطولة بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20%، في معدل إشغال المقاعد، وفقاً لمصادر في شركات طيران مختلفة، فيما توقع مسؤولون في القطاع الفندقي في كل من أبوظبي ودبي والشارقة والعين، ارتفاع معدلات إشغال الفنادق لتتراوح بين 90 و95%.
وتوقع مدراء شركات سياحية، أن تشهد فترة البطولة رواجاً سياحياً استثنائياً على صعيد الأنشطة الترفيهية والزيارات والرحلات التي يتم تنظيمها للجمهور خلال فترة إقامتهم، لافتين إلى تنظيم البطولة في هذا التوقيت الذي يمثل موسم الذروة للقطاع السياحي في الإمارات، يسهم بلا شك في تسجيل انتعاش كبير في الحركة السياحية.
وأفاد متحدث باسم طيران الإمارات أن المؤشرات الأولية لحجوزات التذاكر على رحلات الشركة القادمة إلى دبي، من معظم مطارات الدول المشاركة في البطولة، تشير إلى وجود ارتفاع ملحوظ في معدلات إشغال المقاعد في العديد من هذه الوجهات، خاصة على الرحلات القادمة من دول الخليج، مثل السعودية والبحرين وعُمان، متوقعاً أن تشهد الحجوزات من بقية الوجهات ارتفاعات تدريجية في الأيام المقبلة.
ووفقاً لمواقع حجوزات الطيران الإلكترونية تصل نسبة إشغال رحلات فلاي دبي القادمة من دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة السعودية إلى الذروة في الوقت الراهن، وتعكس مؤشرات الحجز على المواقع ارتفاع الطلب على الرحلات القادمة من دول مجلس التعاون الخليجي في تعد الأعلى، خاصة أن نسبة كبيرة من جمهور الفرق الخليجية يفضل القدوم والعودة في يوم المباراة فقط، وهو ما يعزز الحركة على هذه الرحلات خلال فترة البطولة.
وقال أمين الدقاق مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة لمجموعة «روتانا» للفنادق، إن جميع فنادق المجموعة المنتشرة في أبوظبي ودبي والعين والشارقة، سجلت نمواً في معدلات الحجز خلال النصف الأول من يناير زادت نسبته عن 10%، متوقعاً أن ترتفع هذه النسبة خلال النصف الثاني من الشهر، مرجعاً هذا النمو إلى الطلب الكبير من بعض الأسواق الجديدة، خاصة الأسواق التي تشارك منتخباتها في بطولة آسيا 2019.
وأوضح الدقاق، أن الطلب من الأسواق الخليجية، خاصة السعودية والبحرين وعُمان سجل ارتفاعاً كبيراً خلال فترة البطولة، مشيراً إلى أن معدل الإقامة يتراوح بين ليلتين أو ثلاث بالنسبة للنزلاء من دول مجلس التعاون الخليجي، وبين 5 إلى 6 ليال للجنسيات القادمة لدعم المنتخبات الآسيوية الأخرى، لافتاً إلى أن قرب المسافة يحفز النزلاء من دول الخليج على القدوم أكثر من مرة خلال البطولة، متوقعاً ارتفاع حجوزات اللحظة الأخيرة خلال الفترة المقبلة خاصة بعد انتهاء الدور الأول.
وأشار، إلى أن الإشغال الفندقي خلال الأسبوع الماضي شهد تحسناً ملحوظاً قبل انطلاق البطولة، وذلك بعد أن استضاف عدد من الفنادق منتخبات الدول التي فضلت الحضور مبكراً، وإقامة معسكرها التدريبي الذي يسبق البطولة. من جهته، قال رياض الفيصل، المدير العام لشركة أصايل للسياحة، إن إشغالات الفنادق في دبي والشارقة قد تتجاوز نسبة الـ 95% وقد تصل إلى نسبة 100% في بعض الأوقات مع دخول البطولة لمراحل الحسم، لافتاً إلى أن المؤشرات الأولية تعكس وجود ارتفاع ملحوظ في حجوزات جمهور المنتخبات الخليجية المشاركة في البطولة، متوقعاً ارتفاع الحجوزات تدريجياً من الدول الأخرى، مقدراً نسبة النمو من 15 إلى 20%.
وأوضح الفيصل، أن تزامن البطولة مع ذروة الموسم السياحي في الدولة من شأنه أن يحدث رواجاً استثنائياً خلال يناير مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي، لافتاً إلى أن الأحداث والأنشطة والمهرجانات التي تقام في الدولة خلال يناير، مثل مهرجان دبي للتسوق سوف تشكل عامل جذب مهم للجمهور للحضور إلى الإمارات لمشاهدة مباريات منتخباتهم في البطولة، والاستفادة من العروض والتخفيضات الضخمة التي تطرحها مراكز التسوق والمحال التجارية، وكذلك العروض التي تقدمها شركات الطيران الخاصة بأسعار التذاكر والوزن الإضافي، حيث أطلقت طيران الإمارات عرضاً يسمح لزوّار المهرجان بوزن إضافي لأمتعتهم بدون تكلفة على رحلات عودتهم من دبي.

اقرأ أيضا