الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
50% نسبة التوطين في شركات «أدنوك»
50% نسبة التوطين في شركات «أدنوك»
28 أكتوبر 2010 22:18

يبلغ عدد الموظفين في شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها البالغة 15 شركة 30 ألف موظف، يمثل المواطنون منهم ما نسبته 50%، فيما تصل نسبة الموظفات المهنيات نحو 15% من إجمالي عدد الموظفين، بحسب بدرية خلفان نائب مدير دائرة الموارد البشرية والشؤون الإدارية في الشركة. وقالت في مؤتمر صحفي أمس بأبوظبي للإعلان عن مشاركة الشركة في معرض ومؤتمر أديبك، إن أدنوك تستهدف رفع نسبة التوطين إلى 75% بحلول 2014، مشيرة إلى أنه يتم توظيف 800 مواطن سنويا في مختلف التخصصات 80% منهم تخصصات فنية. إلى ذلك، أكملت أدنوك ومجموعة شركاتها استعداداتها للمشاركة في مؤتمر ومعرض أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، والذي يقام في الفترة ما بين 1-4 نوفمبر المقبل بمركز أبوظبي الوطني للمعارض. ويعزز أديبك 2010 الذي يحظى برعاية شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ووزارة الطاقة مكانة أبوظبي كمركز عالمي للمؤتمرات والمعارض وملتقى لكبار شخصيات الاقتصاد العالمي. وتأتي مشاركة أدنوك ومجموعة شركاتها في أديبك 2010 تماشيا مع استراتيجيتها للدعم والمشاركة في كافة الفعاليات المحلية والإقليمية والدولية، بحسب عبد المنعم سيف الكندي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية (ادكو). وقال في المؤتمر الصحفي “تعزز مساهمة أدنوك ومجموعة شركاتها مكانة مؤتمر (أديبك) كأحد أهم المؤتمرات في العالم”. وأضاف “يكون حضور المجموعة في فعاليات المعرض والمؤتمر قويا نسبة لما يمثله هذا الحدث من أهمية في صناعة النفط والغاز وأهمية الدور الذي تلعبه أدنوك ومجموعة شركاتها في قطاع الطاقة العالمي وكذلك دورها الجوهري في تحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي”. ويناقش المؤتمر في دورته الرابعة عشرة، والذي يعقد بالتعاون مع جمعية مهندسي البترول الدولية (اس بي اي)، برئاسة عبد المنعم سيف الكندي، مجموعة متنوعة من القضايا والتحديات التي تواجه صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات. ويتولى الكندي رئاسة الجلسة التنفيذية الأولى تحت عنوان: “توفير الطاقة في ظل انخفاض الكربون: التحديات والفرص”. كما خصصت جلسة خاصة لمشروع تجريبي مميز نفذته شركة أدكو لحقن غاز ثاني أكسيد الكربون في مكامن النفط. ويناقش المتحدثون العديد من التحديات التي تواجهها صناعة النفط والغاز اضافة الى تجارب مؤسساتهم المختلفة. وتترأس بدرية خلفان جلسة مناقشات بعنوان: “الاستدامة وتطوير القوى البشرية”. وتتطرق الجلسة الى القضايا المتعلقة بالموارد البشرية والتحديات المتعلقة بذلك مثل استقطاب وتطوير الموظفين ذوي الكفاءة والاحتفاظ بهم، الى جانب المحافظة على توفر الكوادر في سوق القوى العاملة في الوقت الذي يمر فيه العالم بفترة ركود في هذا المجال ومحاولة النهوض بهذا القطاع حتى تبدأ أعدادهم في التزايد. وتناقش الجلسات الأخرى موضوعات متفرقة مثل التحديات الحالية في قطاع النفط، ومستقبل إنتاج الغاز، واستخدام التقنية الذكية لزيادة كفاءة إنتاج النفط، في ضوء استعراض التطبيقات الحديثة في تقنية الحفر، ودراسات المكامن، وصيانة المنشأة، والممارسات التشغيلية. ويهدف اديبك 2010 إلى فتح قنوات التواصل بين الباحثين والمصنعين والمشغلين والمديرين للاستفادة القصوى من آخر ما توصلت إليه الصناعة في مختلف المجالات ذات الصلة في بيئة مفتوحة وتنافسية. ويمثل المؤتمر فرصة مهمة للعديد من قادة ورؤساء شركات صناعة النفط والغاز وكبار مسؤولي الصناعة النفطية في المنطقة لطرح وتبادل الأفكار حول أهم قضايا صناعة النفط والغاز. ومن المقرر أن يلقي معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، كلمة رئيسية في ورشة عمل تنظمها جمعية مهندسي البترول حول “الكوادر الموهوبة وكيفية الاحتفاظ بها”. وتترأس بدرية خلفان هذه الورشة التي سيحضرها عدد من الرؤساء التنفيذيين وصانعي القرار في مختلف القطاعات. وتنظم جمعية مهندسي البترول كذلك يوما حول التعليم لطلاب المدارس الثانوية المحلية اضافة الى “أسبوع التعليم” الذي سيستفيد منه 72 طالبا من المتفوقين للتعرف عن قرب على قطاع الاستكشاف والإنتاج. أما في معرض أديبك المصاحب للمؤتمر فسيكون حضور أدنوك ومجموعة شركاتها مميزا حيث سيحتوي جناح المجموعة الكثير من المعروضات التي تعكس أنشطتها الإنتاجية والتسويقية. تجدر الإشارة الى أن مجموعة شركات أدنوك تضم 15 شركة تعمل في شتى مجالات صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات بالإضافة إلى نقل النفط الخام والغاز وخدمات حقول النفط. وهي: أدكو، أدما العاملة، جاسكو، أدجاز، زادكو، تكرير، شركة الحفر الوطنية، إسناد، إرشاد، فرتيل، بروج، الإكسير، انجسكو-ادناتكو وأدنوك للتوزيع وشركة أبوظبي لتطوير الغاز المحدودة.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©