واشنطن (رويترز) أعلن مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، أمس، أن الرئيس دونالد ترامب يدرس بجدية موعد وكيفية نقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس. أدلى بنس بهذا التعليق ضمن تصريحات له في بعثة إسرائيل في الأمم المتحدة على هامش الاحتفال بالذكرى السبعين لتصويت الأمم المتحدة الذي دعا إلى إقامة دولة إسرائيل. وكان ترامب تعهد بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، لكنه وقع في يونيو أمراً استثنائياً يبقيها في تل أبيب. ويواجه موعداً نهائياً جديداً ينقضي في مطلع ديسمبر بشأن ما إذا كان سيمدد الأمر الاستثنائي، وهي خطوة لجأ إليها أسلافه لتفادي زيادة التوتر في الشرق الأوسط.