دبي (الاتحاد)

تحت شعار «تمكين الشباب في المجال الرياضي»، تنطلق اليوم ندوة دبي الدولية الرابعة عشرة للإبداع الرياضي التي تنظمها جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» في قاعة السلام بفندق ميناء السلام، بمشاركة نخبة من المتحدثين يتقدمهم د. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري.
تعد الندوة من أهم الفعاليات التي تنظمها الجائزة سنوياً، وتتم دعوة نخبة من المتحدثين في مختلف الجوانب الرياضية أصحاب التجارب الإبداعية الناجحة لتسليط الضوء عليها والتحاور مع صنّاعها، بما يحقق أهداف الجائزة في ترسيخ الإبداع كنهج في العمل الرياضي، والبحث في الفرص المتاحة واستعراض الجهود للتغلب على التحديات التي تواجه الرياضة الإماراتية والعربية، حيث ستكون الفرصة متاحة لجميع العاملين في القطاع الرياضي لحضور جلسات الندوة، والاطلاع على الجهود المميزة والتجارب الناجحة والخطط التي سيتم عرضها في الندوة.
وتتضمن الندوة 3 جلسات تم اختيارها، وفق محور التنافس في الدورة العاشرة وشعار الندوة ،وهو «تمكين الشباب في المجال الرياضي»، سواء كانوا لاعبين أو إداريين، ويتحدث في الجلسة الأولى د.أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة في جمهورية مصر العربية الذي سيلقي محاضرة تحمل عنوان الشباب وآفاق المستقبل الرياضي، يسلط فيها الضوء على التجربة المميزة لجمهورية مصر العربية في مجال رعاية الشباب الرياضيين وتمكينهم، حيث تمتلك مصر رصيداً مميزاً من الإنجازات الرياضية، كما تقوم وزارة الشباب والرياضة بتنفيذ خطط طموحة لنشر ممارسة الرياضة، وتعزيز النتائج التي يحققها الرياضيون في جميع البطولات.
وتم تخصيص الجلسة الثانية لعرض قصص نجاح إبداعية، حيث تتضمن عرضاً لتجارب ناجحة، وتسليط الضوء على الفرص والتحديات التي تواجه الشابات العربيات لتحقيق النجاح في المجال الرياضي، ويتحدث في الجلسة البطلة المصرية آية مدني بطلة العالم في الخماسي الحديث وعضو لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية، والإدارية الإماراتية د.هدي المطروشي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للمبارزة، ولكل منهما تجربة مميزة في العمل الرياضي سيتم تسليط الضوء عليها لتكون تحفيزاً للشباب عموماً، والفتيات خصوصاً في العمل الرياضي.
وخصصت الجائزة الجلسة الثالثة والأخيرة، لتكون موجة للجهود الدولية في مجال تمكين الشباب، وهي تحمل عنوان تمكين الشباب في المنظمات الدولية، حيث تم اختيار منظمة «اليونسكو»، لتسليط الضوء على جهودها في هذا المجال، وستقوم كارولين باكستر تريس، المستشار المتخصص للشباب والرياضة باليونسكو ومؤسس اللجنة المعنية بالشباب والرياضة في آسيا والمحيط الهادي، باستعراض الجهود الدولية التي تقوم بها المنظمة، بالتعاون مع مختلف المنظمات والمؤسسات الدولية والوطنية.
ووفرت الأمانة العامة للجائزة ترجمة فورية بلغة الإشارة لأصحاب الهمم الحاضرين في الندوة، كما سيتم عرض هذه الترجمة ضمن بث قناة دبي الرياضية التي ستنقل وقائع الندوة على الهواء مباشرة لتعميم الفائدة على الجميع بمتابعة جلستها، كما سيتم بث جلسات الندوة عبر الموقع الإلكتروني وجميع حسابات الجائزة على مواقع التواصل الاجتماعي، وبذلك يستطيع المشاهدون من داخل وخارج الدولة متابعة جلسات الندوة، والاستفادة مما سيطرح فيها.
ويشارك في تنظيم الندوة عدد من المتطوعين من مجلس دبي للشباب، بدعوة من الأمانة العامة للجائزة، وبهدف المساهمة في تمكين شباب الوطن في جميع المجالات، وتم تنظيم ورشة عمل للمتطوعين حضرها ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي مدير الجائزة، وحمد جاسم وأحمد السويدي من مجلس دبي للشباب، حيث تم التأكيد خلال اللقاء على حرص الجائزة على دعم الشباب الرياضيين، وكذلك جميع شباب الوطن، من خلال الجوائز المخصصة للمبدعين رياضياً، أو من خلال تمكين الشباب للعمل وتولي المسؤوليات التنظيمية في بعض الفعاليات، وكذلك حرص الأمانة العامة للجائزة على التعاون مع مجلس دبي للشباب الذي يقوم بدور مهم لتمكين الشباب وزجهم في مختلف الفعاليات، سيما وأن شعار الدورة العاشرة للجائزة ومحور ندوة دبي الدولية الرابعة عشرة للإبداع الرياضي هو «تمكين الشباب في المجال الرياضي». كما تم في اللقاء وورش العمل التأكيد على أن نهج الجائزة يؤكد نشر ثقافة الإبداع في العمل الرياضي وتمكين الشباب والناشئين، حيث تم في الدورة الماضية التعاون مع مدرسة دبي الوطنية وإشراك عدد من طالباتها في بعض جوانب التنظيم، وكذلك تنظيم ورشة عمل لهن لزيادة خبراتهم في مجال تنظيم الفعاليات والملتقيات الرياضية.

ورش عمل عن دور الجائزة
تم في ورش العمل تقديم شرح وافٍ عن الجائزة، والدور الرائد الذي تقوم به لتطوير القطاع الرياضي في الإمارات والوطن العربي والعالم، وكذلك عن دور ندوة الإبداع الرياضي في نشر ثقافة الإبداع الرياضي، من خلال استضافة شخصيات رياضية إماراتية وعربية ودولية من القياديين والإداريين والرياضيين وممثلي مؤسسات رياضية دولية، لتسليط الضوء على تجاربهم الناجحة، والتحاور معهم لتحفيز العاملين في قطاعنا الرياضي على التميز والإبداع، وتكوين النموذج الذي يتناسب مع كل مؤسسة في قطاعنا الرياضي، إضافة إلى شرح بعض الجوانب التنظيمية التي سيعمل فيها المتطوعون من مجلس دبي للشباب.

رعاية وطنية
يشارك في رعاية الدورة العاشرة للجائزة وندوة الإبداع الرياضي العديد من المؤسسات الوطنية والشركات الخاصة المحلية والدولية، من أبرزها: شركة نخيل، وطيران الإمارات، وهيئة الطرق والمواصلات وقناة دبي الرياضية وسيارات اودي واتصالات، وقنوات سكاي نيوز عربية والظفرة، وصحيفتا الاتحاد والوطن ووكالة أنباء الإمارات، وموقع كووورة، وسي إن إن عربية، وانتربينر.

برنامج الندوة
10:00: التسجيل للندوة
11:00: الافتتاح وإطلاق هوية 10 سنوات
11:15: الجلسة الأولى (الشباب وآفاق المستقبل الرياضي)
12:00: توقيع مذكرة تفاهم
12:30: الجلسة الثانية (قصص نجاح)
13:00: الجلسة الثالثة (اليونيسكو)